عقائد

مقدمة الكاتب

القسم: المريمات الثلاث.

إننا لا نعني بقولنا "المريمات الثلاث" بأنه لا توجد مريمات أخرى في أسفار العهد الجديد، بل إنهن المختارات الثلاث – مريم أم ربنا يسوع، ومريم التي من بيت عنيا، ومريم المجدلية – اللواتي كن يشغلن مكانً خاصاً. ويلزم أن يكون واضحاً لكل قارئ للكتاب أن أولئك الثلاث اللواتي تميزن باختيار إلهي ليكن في ارتباط واقتراب خاص لابنه المحبوب عندما كان في هذا العالم، لكي تستعلن في حياتهن دروس النعمة وتكريس العواطف والشركة والتلمذة. وصلاة الكاتب أن يتشارك القراءة معه في الفائدة والبركة التي تمتع بها بنفسه من خلال التأملات في هذه الأمثلة المباركة والمقدسة حتى نصل إلى الغاية بأن يتعظم الرب نفسه جداً.

أضف تعليق


قرأت لك

الأديان والمذاهب المتناقضة، لماذا؟

إذا كان الله واحدا، فلماذا تعدّد الأديان والطوائف والجماعات! ان وجود الجماعات الدينية المختلفة هو أمر محزن يرفضه المنطق والإيمان!. وليتنا نعرف أن الدّين هو أمر محدود جداً أمام الإيمان الحرّ  بالله. والدّين يضع الله في إطار محدود، والمتدينون هم أكبر معطّل للايمان بالله. كما قال المسيح للمتدينين"تغلقون الملكوت قدام الناس فلا تدخلون أنتم ولا تدعون الداخلين يدخلون". إذا نظر عدة أشخاص الى بناية جميلة وضخمة، البعض من بعيد جداً والبعض عن قرب، البعض بمنظار ملوّن والبعض بزجاجات ملوّثة وآخرون بنظّارات بيضاء، البعض في الليل والبعض في النهار، والبعض وهو مسرع أو غاضب أو جائع. والسؤال الان: هل يراها الجميع بنفس المنظر؟.