عقائد

تقديم

القسم: المسيح في الوحي الإلهي.

لقد أصدرت ساعة الإصلاح كتابين في سلسلة عقائدية عنوان الأول: وحي الكتاب المقدس، وعنوان الثاني: الفداء والكفّارة في الكتاب المقدس. ونقدّم إلى قرائنا الأعزاء كتابنا الثالث: المسيح في الوحي الإلهي.

وهنا لا بد لي من ذكر الجهود الكبيرة التي قام بها كل من والدي الراحل الأستاذ ميشال نقولا مدني الذي نقل إلى العربية الجزء الأكبر من هذا الكتاب. وزميلي في العمل الإنجيلي القس منصور عطا الله الذي نقّح ما عرّب وحضّر باقي مواد هذه الدراسة الهامة. فالشكر لله تعالى اسمه لما أنعم به عليهما من صبر ومعرفة لإتمام هذا المشروع الهام. وأبدي شكري للسيد رضا حداد الذي ساهم في طبع هذا الكتاب وتحضير وتصميم الغلاف.

وإذ نصدر هذا الكتاب أرفع صلاتي إلى الله ليساعد كل قارئ بأن تؤدي دراسته لهذا الكتاب ليس فقط إلى زيادة معرفته العقلية بيسوع المسيح بل فوق كل شيء بأن يؤمن به إيماناً قلبياً لخلاص نفسه.

القس بسّام مدني

مدير ساعة الإصلاح

20 آب / أغسطس 1981  

أضف تعليق


قرأت لك

محبة المسيح لنا

وقع احد النبلاء الاغنياء وزوجته وأولاده في أسر ملك منتصر فسأله الملك: "ماذا تعطيني لو منحتك حريتك؟" فقال "نصف ما أملك". ثم سأله "واذا حرّرت أولادك" فقال "كل ما أملك". ثم سأله "واذا حرّرت زوجتك؟" فقال بدون تردّد "نفسي". فذهل الملك وأعتق العائلة كلها دون فدية. وفي طريق العودة، سأل النبيل زوجته عن عظمة الملك، فقالت: "كانت عيناي مثبّتتين فقط على مَن كان مستعداً أن يضحّي بنفسه من أجلي!". ألا ينبغي لنا ألا نُبعِد أعيننا عن فادينا الرب يسوع الذي أحبنا وأسلم نفسه لأجلنا. محبة النبيل لزوجته لا تقارن بمحبة المسيح لنا.

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة