عقائد

بحث في القيامة والصعود

القسم: رب المجد.

الباب الثالث عشر

بحث في القيامة والصعود

وعلاقتهما بإثبات لاهوت المسيح

 إن قيامة المسيح هي حجر زاوية عمله الفدائي، لأنها ختام ما أجراه المسيح بشخصه لما كان على الأرض من أعماله الفدائية. وهي الحلقة المتوسطة بين عمله على الأرض لغاية وقت صعوده وبين عمله في السماء الآن عن يمين عرش العظمة إلى منتهى الدهور، لأنه بها قد ختم على قبول موته كذبيحة مكفّرة عن خطايا البشر، وبها يتبرهن أن له حق الشفاعة في الذين يتقدمون به كشفيع لدى عرش النعمة وأن له القدرة على إيهاب بركات الفداء للذين يقبلونه بالإيمان.والآن نتكلّم:

أضف تعليق


قرأت لك

الفصل التاسع: نهاية العالم بلا نهاية

ليس شيء أحب إلى قلوب شهود يهوه من التحدث عن موضوع الساعة وقيامها، الموضوع الذي يتصدّر العناوين الهامة في خطبهم وكتاباتهم. فقد تحول هذا الموضوع بأيديهم إلى صنّارة يصطادون بها نفوس من جهلوا الحقائق الكتابية وأداة يستخدمونها للترهيب والترغيب ضمن عالم تحول إلى سوق للبدع ومسرح للأنبياء الكذبة.

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة