عقائد

الأسبوع الأول - صباح الخميس

القسم: عون العيال في الصلاة والابتهال.

صباح الخميس

اللهمّ الإله العلي الرحيم إننا ندنو الآن منك باسم يسوع المسيح وسيطنا وشفيعنا فساعدنا لكي نقترب بالوقار والخشوع والورع. وحين نخرُّ ساجدين أمامك، اجمعْ أفكارَنا المتشتتة وأعطنا أن نسجد بالإجلال والإكرام شاعرين بأننا لدى حضرتك الإلهية. فاسكب علينا روحك لكي يساعدنا في الصلاة والابتهال لك.

بعنايتك قد اجتمعنا معاً الآن ومن فيض جودك منحتنا الصحة والأمن وأتيت بنا سالمين إلى صباح هذا النهار. تبارك اسمك أيها الآب المتحنّن قد أنعشتنا بالنوم وسهرت علينا. نعيش بالهدوء والسكينة ولا نفتقر إلى شيء من الأشياء، وكلمتك ما زالت بين أيدينا وليس ما يصدنا عن الاتحاد والاشتراك بالصلاة والتضرعات. هذه جميعها بركات فاضت علينا من أبحُرِ مراحمك فاقبل اللهمّ تشكراتنا القلبية عليها كلها.

نحن الآن نتفرّق فيذهب كل واحد إلى عمله وإن كنا قد أغضبناك بعد نهوضنا من النوم بالفكر أو القول أو الفعل فتداركنا برضوانك وغفرانك العميم وردّنا بنعمتك إلى سبل الحق والاستقامة حتى نباشر أعمالنا اليومية بضمير طاهر وبالسلام معك وبالاتحاد والمحبة بعضنا مع بعض وامنحنا أن نسير بنور وجهك الكريم.

قسّمت اللهمّ بين الناس الأرزاق وقدَّرت لكل واحد رتبته رفيعاً كان أم وضيعاً غنياً أم فقيراً. فخلقت كلّاً منا نحن عبيدك أرتبة يكون فيها ولعمل يعمله فساعدنا لكي نتمم ما قد عينَتْه مسرّتك لنا على إتمام الرضى. وانزع منا كل ادعاء بالبر الذاتي واقتلع كل عجب وكبرياء وهب لنا روحاً حراً يعتصم بالإيمان والاتكال والمحبة ولتحصرنا محبة المسيح لكي نفرح بخدمتك ونجد أن خدمتك إنما هي الحرية الكاملة.

أعطنا أيها الرب الإله أن نلبي دعوتك ونطيع تنبيهات روحك وننتهز الفرص لخدمتك ولا تسمح أن نهمل شيئاً من ذلك في هذا النهار بل أعطنا أن نكون منتبهين وأمناء. قد وعدت بإرسال روحك القدوس إلى جميع الذين يطلبونه والآن نحن نسألك باسم ابنك الحبيب، نسألك بناء على وعدك الصادق. اسكب علينا روحك لكي يرشدنا إلى حقك ولكي يعزي قلوبنا. لكي يشهد لأرواحنا أننا لك ولكي يمكث في قلوبنا ويقدّسها.

ظلِّلْنا بعنايتك واسترنا وجميع الذين نعزّهم بستر جناحيك أينما كانوا. اجعل لنا الخير في كل أمرٍ واملأ قلوبَنا فرحاً متى ذكرنا محبتك وعنايتك وسهرك الدائم علينا. ساعدنا لكي نرى ونتحقق الأشياء التي لا تُرى ولكي نسلك بالإيمان لا بالعيان ونذكر أنك أنت عوننا وقريب منا.

استمع واستجب صلواتنا هذه أيها الآب السماوي وهب لنا من فيض جودك ما تراه لخير أنفسنا وسلامها الأبدي إكراماً ليسوع المسيح مخلّصنا آمين.

أضف تعليق


قرأت لك

كلام الناس

يظنّ كثيرون ان الكلامَ هو مجرّد كلام لا يزيد ولا ينقّص لذلك ما اسرع الناس في الحكم على الاخرين وإطلاق الاشاعات وكل مَن يسمع خبراً ينقله مع بعض التعديل والتأويل بما يناسبه شخصياً. لكن كلمة الله تعطي أهمية بالغة لكلام الناس فيقول الرب يسوع "كلّ كلمة بطالة (اي غير مقصودة وغير بناءة) يتكلّم بها الناس سوف يعطون عنها حساباً يوم الدّين، لأنك بكلامك تتبرّر وبكلامك تُدان" (متى12: 36) ويقول سليمان "كثرة الكلام لا تخلو مِن المعصية اما الضابط شفتيه فعاقل" (امثال10: 19)

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة