عقائد

الأسبوع الرابع

القسم: عون العيال في الصلاة والابتهال.

صباح الأحد

اللهمّ مصدر الخير وينبوع كل بركة، الذي من محبته قد أفرز لنا يوماً من سبعة أيام ليكون سبتاً مقدساً، نشكرك على هذه المحبة والراحة، ونتضرع إليك أن تساعدنا لكي نطرح جانباً الأشغال العالمية. هب لنا أن نوجِّه أفكارنا ونرفع قلوبنا إليك.

امنحنا أن نفرح ونبتهج بهذا اليوم وأنلنا فيه السلام والفوائد الروحية التي عيّنته لأجلها.

فيه تنفتح أبواب بيتك لنا ونجتمع معاً لكي نعبدك ونسمع كلامك. تعطَّف اللهمّ علينا واحضر معنا في محل العبادة وأعطنا أن نتحقق حضورك وبركتك هناك. املأ قلوبنا وقاراً. أعطنا أن تكون صلواتنا وتسبيحاتنا مقبولة لديك. خاطبنا بكلمتك وبلّغها إلى قلوبنا بفعل روحك. ساعد القسوس. أعِن الواعظين والكارزين بها اليوم لكي يتكلموا ببساطة وبقوة الروح القدس. علّمهم لكي يعلّموا الآخرين. ويتمجد اسمك بواسطتهم.

اجعل كلمتك سيف الروح تقنع الكثيرين بخطاياهم وتقتادهم إلى التوبة. عزّ بها المتضايقين. وامنح الذين ذاقوا طيب رحمة الرب أن يشعروا بقوتها وحلاوتها. ولتدخل إلى قلوب المتهاونين وتبلغ إلى ضمائرهم. بارك على الكرازة بها في هذا المكان وفي كل مكان ببركاتك الغزيرة.

أشفق على الذين يصرفون هذا اليوم بعيدين عنك لا يفتكرون بك بلغهم كلمتك واطلبهم بمحبتك وإن كانوا لا يطلبونك. تحنن عليهم وردهم إليك.

نطلب بركاتك على مدارس الأحد في هذا المكان وفي جميع البلدان. كن عوناً للمعلّمين واجعلهم يشعرون أنهم يعملون لك وأنك أنت معهم. زد عددهم. وأضرم في الكثيرين الغيرة لكي يتجندوا في خدمتك

أويعلّموا بكل رضى وبطيبة نفس. ذلّل أمامهم المصاعب. هب لهم الشجاعة والثبات والصبر والإيمان والرجاء والمحبة. بارك على الأولاد. كثّر عدد المترددين منهم إلى مدارس الأحد لكي يذكروا خالقهم في أيام شبابهم. علّمهم في صغر سنهم بروحك لكي يعرفوا حب فاديهم الشديد لهم.

اسمع لنا أيها الآب السماوي طلباتنا هذه، وقُت أنفسنا هذا اليوم بكلامك المن المُخفى. وكل ما طلبناه لأنفسنا نطلبه للأعزاء عندنا، فأمطر علينا وعليهم بركاتك الغامرة إكراماً للمسيح يسوع آمين.

نعمة الرب يسوع المسيح ومحبة الله الآب وشركة الروح القدس تكون معنا أجمعين آمين.

أضف تعليق


قرأت لك

نظرة المسيحية الى الآخرين

 نحن نعيش في مجتمع مليء بالمتناقضات الدينية والفكرية والفلسفية وبين هذه الأفكار تطرح المسيحية نفسها كحياة مليئة بالغفران فتشق البغض لتزرع المحبة، وتحارب الشر بالخير ودائما تنمي العلاقات الجيدة بين البشر لكي تبني جسور بين الإنسان وخالقه، فعلاقتها مع المجتمعات حيّرت كثيرين من الناحية الإيجابية وكل هذا يعود لأن طرحها نازل من فوق ومن فم الرب مباشرة.

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة
  • تطبيق تأملات يومية
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون