عقائد

الأسبوع الرابع

القسم: عون العيال في الصلاة والابتهال.

صباح الجمعة

اللهمّ الآب الكريم الجواد قد استيقظنا بنعمتك مرة أخرى سالمين فرأينا نور النهار ووجدنا ذواتنا محاطين ببركاتك. كل هذه المراحم وأسباب الهناء والراحة هي من لدنك فنعترف بجودك ونحمدك من أجل البركات الزمنية والروحية.

ما نحن أيها الآب إلا وكلاء على الودائع التي تسلمناها فاجعلنا أن نكون أمناء عليها. احمنا من الإسراف وتضييع الوقت ومن التفوه بما لا يليق وإهمال الفرص المناسبة. أمِل بقلوبنا إلى خدمتك زدنا غيرةً ورغبة في أن نعمل لك ولخير الآخرين ولتحصرنا محبة المسيح. امنحنا نعمتك لكي نباشر كل ما قسمته لنا من الأعمال بالاستقامة والإيمان والصدق والمحبة.

احفظنا متّضعين. أبعدنا عن الاتكال على ذواتنا. ساعدنا لكي نسلك متحرزين محروسين من الأخطار المحدقة بنا والضعف المستولي علينا. ترأَف اللهمّ علينا. كن عضدنا في الغدوات وخلاصنا أيضاً في وقت الشدة. امنحنا مساعدة روحك القدوس. واحفظنا من أن نخطئ إليك.

امنحنا أن نحتمل بالصبر كل ما يغضبنا ولا تسمح أن تستولي علينا شدة الغيظ حتى لا نتروى في الكلام ولا نحسن الظن. هب لنا روح الوداعة ورقة الجانب واللطف. أبعدنا عن العجب والكبرياء والعناد. أنقذنا من الحسد والازدراء بالآخرين. علِّمنا بالتواضع أن نحسب الآخرين أفضل من أنفسنا.

وامنحنا عبيدك أهل هذا البيت أن نقضي هذا النهار مفتكرين فكراً واحداً ولنا محبة واحدة بنفس مبتعدين عن الغضب والكلام الفظ. ساعدنا أن نستحي باسم يسوع المسيح. أعطنا أن نحتمل العار من أجل اسمه بكل رضى. وإذا اقتضى الحال أن نتكلم بكلامه فساعدنا لكي لا نتأخر عن ذلك لكي نتمثل بالمسيح تمثلاً كاملاً.

أيها الآب السماوي املأ قلوبَنا ورعاً وخشوعاً لكي نقدّم لك واجب السجود والعبادة دائماَ. أعطنا أن نحبّك لأنك قد أحببتنا أولاً محبة عظيمة. هب لنا أن نفرح ونلتذّ بأن نعمل مسرتك الصالحة.

بارك على الغائبين من أهل هذا البيت وعلى أحبائنا البعيدين عنا. لتكن عينك عليهم أينما كانوا. اقسم لهم نصيباً في البركات التي طلبناها لأنفسنا وامنحهم كل ما يؤول لخيرهم نفساً وجسداً.

ارحمنا اللهمَّ واسمع لنا صلواتنا هذه. اغفر جميع ذنوبنا وباركنا بأكثر مما نطلب أو نفتكر بواسطة المسيح مخلصنا آمين.

وسلام الله الذي يفوق كل عقل يحفظ قلوبنا وأفكارنا في معرفة ومحبة الله وابنه يسوع المسيح ربنا. وبركة الله القدري الآب والابن والروح القدس تكون علينا وتدوم معنا إلى الأبد آمين.

أضف تعليق


قرأت لك

البشارة الصادقة

سئل دانيال وبستر السياسي الامريكي المشهور عن سبب ذهابه كل يوم أحد الى ضاحية بعيدة لكي يسمع مبشّراً لا صيت له، تاركاً أعظم الوعاظ في واشنطن. فأجاب قائلاً: " في واشنطن، يتكلّمون الى دانيال وبستر الرجل السياسي الكبير. اما ذلك المبشّر غير المشهور فيكرز بيسوع المسيح المخلّص والفادي الذي مات على الصليب من أجل دانيال وبستر الخاطيء. وهذه هي حاجتي التي وجدتها، أن يسوع المسيح أحبّني وأسلم نفسه لأجلي".

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة