عقائد

صلوات لأوقات خاصة - صلاة عند الزيجة

القسم: عون العيال في الصلاة والابتهال.

صلاة عند الزيجة

أيها الرب إلهنا نستمد بركاتك على عبديك اللذين سيقترنان معاً بالزيجة وامنح أن يكون هذا الاقتران بالرب، وهب نعمتك لكليهما حتى يكون اقترانهما هذا مسبوقاً بالوقار والتروي والصلاة.

بارك اللهمّ فيهما وعليهما الآن وبعد اقترانهما بالزيجة واجعل أن يكون لهما من ذلك خير روحي. وامنح أن يساعد أحدهما الآخر ويحتمله ويشفق أحدهما على الآخر سالكين بالحق والإيمان والقداسة والمحبة، واجعل بيتهما بيتاً للصلاة.

باركهما في مهماتهما الزمنية. سدّ بخيراتك احتياجهما. وأولهما من نعمتك ما تراه موافقاً لهما وامنح أن يقبلا بالشكر كل ما تجود به يمينك عليهما. وإذا افتقدتهما بالحزن فامنحهما نعمتك لكي يحتملاه بالصبر.

اجعلهما بركة للآخرين وساعدهما لكي يعبداك ويمجّداك. وبعد أن يقضيا حياةً مطمئنة بخوفك وتقواك هنا أسكنهما معك إلى الأبد في السماء.

تعطَّف اللهمّ بالاستجابة لنا إكراماً لمخلّصنا الحبيب آمين.

أضف تعليق


قرأت لك

من القلب نرنّم لك

"حسن هو الحمد للرب والترنم لاسمك أيها العليّ. أن يخبر برحمتك في الغداة وأمانتك كل ليلة" (مزمور 1:92). ما أجمل أن نستيقظ في الصباح لنبدأ بالترنم والتسبيح من داخل قلب مفعم بالشكر للمسيح الذي يعتني بنا، فهو جالس على العرش ينظر ومستعد في كل لحظة لتقديم الحماية والعون في لحظة نكون فيها منهكي القوّة، فنفتح أفواهنا وتبدأ حناجرنا بالترنم والتسبيح، في ثلاث إتجاهات:

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة