عقائد

حقيقة التجسُّد

كتب بواسطة: القس لبيب ميخائيل. القسم: حقائق الكتاب الكبرى.

قانون الإيمان بالحقيقة

أنا أؤمن بإله واحد آب قادر على كل شيء. خالق السماء والأرض. وكل ما يرى وما لا يرى.

 

وبرب واحد يسوع المسيح. ابن الله الوحيد. المولود من الآب قبل كل الدهور. إله من إله. نور من نور. إله حق من إله حق. مولود غير مخلوق ذو جوهر واحد مع الآب هو الذي به كان كل شيء. الذي من أجلنا نحن البشر ومن أجل خلاصنا نزل من السماء. وتجسد بالروح القدس من مريم العذراء وصار إنساناً وصلب عنا على عهد بيلاطس البنطي. وتألم وقبر وقام أيضاً في اليوم الثالث على ما في الكتب المقدسة وصعد إلى السماء. وهو جالس عن يمين الآب. وسيأتي أيضاً بمجد ليدين الأحياء والأموات. الذي ليس لملكه نهاية وأؤمن بالروح القدس الرب المحي المنبثق من الآب والابن المسجود له والممجد مع الآب والابن. الذي تكلم بالأنبياء. وأعتقد بكنيسة واحدة جامعة رسولية. وأعترف بمعمودية واحدة لمغفرة الخطايا. وأنتظر قيامة الأموات. وحياة الدهر الآتي. آمين.

أضف تعليق


قرأت لك

الملك يقدر!

قيصر روسيا، نيقولا اعتاد ان يزور خفية معسكر جيشه. في احدى الليالي، وجد موظفاً شاباً ابناً لأحد أصدقائه، نائماً مسنداً رأسه على الطاولة وأمامه مسدس وورقة كان قد كتب عليها الشاب رقم المبلغ الذي كان مديونا به. وبسبب يأسه أراد ان ينهي حياته وكان قد كتب في أسفل الورقة: "مَن يمكنه ان يدفع مبلغاً كهذا؟!" أيقظه القيصر وأعطاه قصاصاً بسبب نومه وقت العمل. ثم أخد القلم وكتب تحت السؤال "انا، نيقولا" هكذا الرب قد كتب عفواً وقد سدّد كل ديوننا وغفر خطايانا.