عقائد

الكتاب المقدس في الحياة اليومية

القسم: علم اللاهوت - الجزء الخامس.

ولكن مهما بلغت معرفتنا "الكتابية" من الدقة والعمق والاتساع فإنها تظل عديمة الجدوى ما لم نَسعَ إلى تطبيق تعليم الكتاب المقدس في حياتنا اليومية. وكم من فصول كتابية تشدد على هذا (لاحظ منها تثنية29: 29, لوقا6: 46- 49, 8: 19- 21, تيموثاوس3: 14- 17, يعقوب1: 21- 23).

إن الكتاب المقدس لم يعط لنا لإشباع فضولنا وحب استطلاعنا بل لإعلان المسيح في كل مجده "لإطاعة الإيمان".

فنناشدك أن تدوام قراءته كل يوم, وتطيع بفرح, وبدون تأجيل, صوت الله الحي وهو يتكلم إليك في كلمته.

أضف تعليق


قرأت لك

السامري الصالح، لكنه مرفوض

ان قصة السامري الصالح التي حكاها الرب يسوع في انجيل لوقا 10، تلخّص البشارة الانجيلية المفرحة.... فقد أراد الرب يسوع في هذه القصة ان يروي وجهة نظر الله، بخصوص حالة وحاجة