عقائد

الكتاب المقدس في الحياة اليومية

القسم: علم اللاهوت - الجزء الخامس.

ولكن مهما بلغت معرفتنا "الكتابية" من الدقة والعمق والاتساع فإنها تظل عديمة الجدوى ما لم نَسعَ إلى تطبيق تعليم الكتاب المقدس في حياتنا اليومية. وكم من فصول كتابية تشدد على هذا (لاحظ منها تثنية29: 29, لوقا6: 46- 49, 8: 19- 21, تيموثاوس3: 14- 17, يعقوب1: 21- 23).

إن الكتاب المقدس لم يعط لنا لإشباع فضولنا وحب استطلاعنا بل لإعلان المسيح في كل مجده "لإطاعة الإيمان".

فنناشدك أن تدوام قراءته كل يوم, وتطيع بفرح, وبدون تأجيل, صوت الله الحي وهو يتكلم إليك في كلمته.

أضف تعليق


قرأت لك

نتائج كفارة المسيح

"ليس لأحد حبّ أعظم من هذا أن يضع أحد نفسه لأجل أحبائه" (يوحنا 13:15). تخيّل العالم من دون كفارة المسيح، لم ولن نجد حب أعظم من حب المسيح لنا الذي جعل نفسه وبإرادته ولكي ينقذنا فديّة، فكان محاميا رائعا إذ نجح في عملية الغفران فكانت نتائج الكفارة:

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة
  • تطبيق تأملات يومية
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون