عقائد

الكتاب المقدس في الحياة اليومية

القسم: علم اللاهوت - الجزء الخامس.

ولكن مهما بلغت معرفتنا "الكتابية" من الدقة والعمق والاتساع فإنها تظل عديمة الجدوى ما لم نَسعَ إلى تطبيق تعليم الكتاب المقدس في حياتنا اليومية. وكم من فصول كتابية تشدد على هذا (لاحظ منها تثنية29: 29, لوقا6: 46- 49, 8: 19- 21, تيموثاوس3: 14- 17, يعقوب1: 21- 23).

إن الكتاب المقدس لم يعط لنا لإشباع فضولنا وحب استطلاعنا بل لإعلان المسيح في كل مجده "لإطاعة الإيمان".

فنناشدك أن تدوام قراءته كل يوم, وتطيع بفرح, وبدون تأجيل, صوت الله الحي وهو يتكلم إليك في كلمته.

أضف تعليق


قرأت لك

من وراء الغمام

ارحمني يا الله ارحمني لأنه بك احتمت نفسي وبظل جناحيك أحتمي إلى أن تعبر المصائب (مزمور 1:57)، هكذا صرخ داود من أعماق قلبه عندما كان تائها من وجه الملك شاول في المغارة،