عقائد

القول بصلب شيطان متجسد

القسم: من هو المصلوب.

قال البعض افتراض خيالي وغير منطقي:

"يحتمل أن الله صور لهم شيطاناً أو غيره بصورته وصلبوه, ورفع المسيح"[1]

وهذا افتراض لا يستحق أن نضيع الوقت في الرد عليه, ولكننا نذكره هنا لتكون الصورة واضحة أمام القارئ.

 

(48) الأجوبة الفاخرة. شهاب الدين أحمد بن ادريس القرافي. دار الكتب العلمية. بيروت. لبنان. ص58 وانظر أيضاً:

1-مناظرة في الرد على النصارى فخر الدين الرازي. تحقيق د.عبد المجيد النجار. دار الغرب الإسلامي. سنة 1986. ص49.

2-الإعلام للقرطبي. تحقيق د.أحمد حجازي السقا. ص416.

أضف تعليق


قرأت لك

توزيع المواهب الروحية

"ولكن هذه كلّها يعملها الروح الواحد بعينه، قاسما لكلّ واحد بمفرده، كما يشاء" (1كورنثوس 11:12). إن الروح القدس هو الذي يتعامل مباشرة مع المؤمن في حياته الأرضية، فيهبه المواهب الروحية المعطاة مباشرة من لدن عرش الله السماوي، وهذا لبنيان الجماعة ولتكون حافزا في توجيه أنظار الخطاة نحو المسيح المخلص، وتوزع هذه الواهب على الشكل التالي: