عقائد

تقديم

القسم: ريحانة النفوس في أصل الإعتقادات والطقوس.

الحمد لله الذي له حسن العوائد. ومنه أصول الفوائد. أما بعد فإن كثيرين من أهل هذه البلاد يسألون عن ابتداء الطقوس والعوائد والتعاليم النصرانية الزائدة عما ورد في كتاب الله وعن زمان دخولها في الكنائس وما أوجب قبولها عند الذين يقبلونها. ولما رأينا أن ذلك بحث مفيد لمن يريد أن يعرف أصل ديانة المسيح وحقائقها وطقوسها القديمة الجوهرية استحسنَّا أن نشهر كتاباً يتضمن على سبيل الاختصار خلاصة ما يؤدي إليه هذا البحث. وهو الكتاب الذي أنشأه القس بنيامين شنيدر المُقيم حينئذٍ في عين تاب من أعمال حلب وطبعه باللغة الأرمنية لإفادة الذين يرغبون الوقوف على هذه الحقائق من أبناء الطائفة المذكورة. ونرجو من الله عزَّ وجلَّ أن يجعله مفيداً لجميع الذين يقفون عليه من أهل اللغة العربية التي باشرنا طبعه بها الآن عن نية مخلصة لله مجردة عما للناس. والله سبحانه وليُّ الإجابة. وعليه التوكل وإليه الإنابة.

أضف تعليق


قرأت لك

المسيحي الجيد

اعتاد جندي كل ليلة ان يركع عند سريره ويصلّي، ونال بسبب هذا، الكثير من السخرية. وذات ليلة، بعد مسيرة طويلة في الامطار الغزيرة، دخل الجنود الغرفة مُتعَبين، يرتعشون من البرد وأسرعوا الى فِراشهم ليستدفئوا ويناموا، واذ بهذا المسيحي يأخذ مكانه كعادته على ركبتيه بجوار سريره، فأثار هذا أحد الجنود جداً، فخلع حذائه المغطّى بالطين ورماه به فأصابه في رأسه، لكن المؤمن لم يلتفت بل استمر يصلّي. 

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة
  • تطبيق تأملات يومية
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون