عقائد

مقدمة

القسم: العقائد الكاثوليكية.

هذا الكتاب رسالة تحمل أخباراً طيبة إلى الكاثوليك والبروتستانت على حد سواء. وإلى كل الشعوب الأخرى التي تدين بمذاهب مختلفة في كل مكان وزمان. كتب هذا الكتاب في روح المحبة المسيحية الخالية من الخداع أو الطعن بإيمان إنسان. ونحن نريد مساعدة كل طالب حق ليجد بغيته، ويقبل الديانة الحقيقية كما أعلنها لنا الله في كلمته التي هي الكتاب المقدس.

نبحث في هذا الكتاب جوهر تعاليم الكنيسة الرومانية الكاثوليكية، ونحاول مقارنتها بتعاليم الكتاب المقدس الصحيحة. وبما أن الكنيسة الكاثوليكية تعتبر الكتاب المقدس كلمة الله، وأنه كتب بوحي الروح القدس، وبالتالي فهو معصوم من الخطأ، لذلك فمن المناسب جداً أن تقارن بين هذا الكتاب وتعاليم الكنيسة الكاثوليكية، علنا نرى أي النقاط لا تتفق مع وحي الكتاب المقدس وأيها توافقه. وللوصول إلى هذه الغاية اقتبسنا الآيات من كلمة الله بحرية تامة، ووضعنا مراجعها عند اقتباس، عسى أن يكون الحق واضحاً جلياً.

يحتوي هذا الكتاب على التعاليم النقية الرئيسية للديانة المسيحية، وأننا نسأل القارئ قبل أن يشرع في القراءة، أن يبتعد عن الأفكار المشوشة وأن ينسى مؤقتاً أفكاره السابقة عن الديانة بقدر الإمكان، وأن يقرأ بعقل مدرك وبإرادة مميزة ورغبة لقبول الحق أينما وجد.

فدعونا نطلب إرشاد الرب برفع قلوبنا إلى عرش النعمة بالصلاة ليساعدنا على فهم حقيقة الكتاب المقدس. وثق يا عزيزي القارئ أن الله سيعلن لك ذلك بعد الثقة بمواعيده المكتوبة.

أضف تعليق


قرأت لك

أمامك أسكب نفسي يا الله

"لماذا أنت منحنية يا نفسي ولماذا تئنين فيّ. ترجّي الله لأني بعد أحمده خلاص وجهي وإلهي" (مزمور 11:42). داود الذي هو من رجالات الله الأمناء حينما وجد نفسه في حالة بعد وتوهان عن الله، وقف يتأمل حالته بجدّية كبيرة وعلم أنه بحاجة للرجوع لنبع الحياة الفياضة حيث هناك يجد الراحة والتشجيع، فعلّمنا أن نقوم بثلاث خطوات عندما نجد أنفسنا في برّية بعيدة ومن دون ثمار:

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة
  • تطبيق تأملات يومية
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون