العائلة

مقدمة

القسم: الزواج السعيد ليس صدفة.

ما هو السر وراء انتشار التعاسة الزوجية؟ لماذا تزداد حالات الطلاق سنة بعد سنة؟ لماذا يبدأ الزواج بأحلى الأماني وينتهي بالكوارث الجسام؟ هل من سبيل للتنبؤ بالزواج السعيد؟ هل يقدم الكتاب المقدس علاجاً أكيداً لمشاكل الحياة الزوجية؟ ما مدى تأثير العلاقات الجنسية في سعادة الزوجين؟ وما مدى أهمية الجنس في الزواج؟ متى تبدأ السعادة الزوجية؟ قبل الزواج أو بعد الزواج؟ ما مسئولية خدام الإنجيل في إعداد الشباب للزواج؟

هذه الأسئلة وغيرها لا بد أن تجد جواباً صحيحاً, وحلاً واضحاً قبيل أن نتوقع أي زواج سعيد.

ولقد كتبت هذا الكتاب الموجز, وهو خلاصة بحث في ما قاله الكتاب المقدس عن الزواج, وما رأيته بعيني خلال سني خدمتي في حياة كثير من الأزواج. وهدفي من كتابته هو أن أنير السبيل أمام الشباب المقبل على الزواج, وأمام كل زوجين يواجهان المشاكل في حياتهما الزوجية, وصلاتي إلى إلهي أن يكون الكتاب واسطة بركة , وأمن, واستقرار, وسعادة في حياة كل زوجين, لكي يقضيا معا رحلة العمر في هدوء وصفاء وسلام.

ولإلهنا المبارك كل سجود وشكر وحمد.

لوجوس

أضف تعليق


قرأت لك

التقدُّم بإيمان قبل زوال العقبات

كان الوقت هو أول الفجر، بحسب رواية لوقا (لوقا 1:24)؛ والظلام باق، بحسب قول يوحنا (يوحنا 1:20)؛ وعند فجر أول الأسبوع، بحسب ما سجله متى (متى 1:28)؛ وباكرا جدا في أول الأسبوع، بحسب ما كتبه مرقس (مرقس 2:16)، عندما توجهت النساء إلى القبر المنحوت في الصخر الذي كان جسد يسوع قد وُضع فيه على استعجال. وكان أقصى ما يُشغل أذهانهن هو: من يدحرج لهن الحجر عن باب القبر؟ (مرقس 3:16).

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة