العائلة

الفصل الأول: الزواج من صنع السماء - طلاق فرجوع للزوج الأول

القسم: الزواج والبيت المثالي.

فهرس المقال

طلاق فرجوع للزوج الأول:

(12) إن الكتاب واضح في أنه لا طلاق إلا لعلة الزنى، ولكنه يتصدى لأمر آخر هام وهو أنه إذا طلق رجل زوجته وصارت لآخر لا يجوز رجوعها لزوجها الأول (تث 24:1-4). ويذكر السبب فيقول: »بَعْدَ أَنْ تَنَجَّسَتْ« (آية4). قال بعض المفسرين، لأنها تنجست في نظر الأول بالنسبة لما كان في قلب اللّه من البداءة أنه لا طلاق إلا لعلة الزنى. وبما أن المفروض أن زوجها الأول طلقها لهذه العلة، فإنها قد انفصلت عنه شرعياً، فلا تعود إليه إذا طلقها زوجها الثاني أو إذا مات... وقال البعض إن الوحي قد ذكر ذلك حتى لا تكون المرأة مزواجة، تذهب من رجل إلى رجل آخر، وخير لها أن تلبث غير متزوجة كما قال الرسول بولس عن المرأة التي يموت زوجها (1 كو 7:8)

أضف تعليق


قرأت لك

أعمى يقود اعمى

رأى شرطي في مدينة نيويورك شاباً على حافة جسر يستعد للقفز في ماء النهر للانتحار. ذهب الشرطي اليه وحاول ان يثنيه عن القضاء على حياته ولكن الشاب قال له: "لا، ان مشاكلي عسيرة ومشاكل العالم أعسر" فقال الشرطي "أعطيك خمس دقائق تخبرني فيها لماذا لا تستحق الحياة ان تحياها، وانت تعطيني خمس دقائق أخبرك فيها لماذا تستحق الحياة ان نحياها". وهكذا تحدّث الاثنان لمدة عشر دقائق وبعدها قذف الاثنان بنفسيهما الى النهر!.