العائلة

الفصل الأول: الزواج من صنع السماء

القسم: الزواج والبيت المثالي.

طلاق فرجوع للزوج الأول:

(12) إن الكتاب واضح في أنه لا طلاق إلا لعلة الزنى، ولكنه يتصدى لأمر آخر هام وهو أنه إذا طلق رجل زوجته وصارت لآخر لا يجوز رجوعها لزوجها الأول (تث 24:1-4). ويذكر السبب فيقول: »بَعْدَ أَنْ تَنَجَّسَتْ« (آية4). قال بعض المفسرين، لأنها تنجست في نظر الأول بالنسبة لما كان في قلب اللّه من البداءة أنه لا طلاق إلا لعلة الزنى. وبما أن المفروض أن زوجها الأول طلقها لهذه العلة، فإنها قد انفصلت عنه شرعياً، فلا تعود إليه إذا طلقها زوجها الثاني أو إذا مات... وقال البعض إن الوحي قد ذكر ذلك حتى لا تكون المرأة مزواجة، تذهب من رجل إلى رجل آخر، وخير لها أن تلبث غير متزوجة كما قال الرسول بولس عن المرأة التي يموت زوجها (1 كو 7:8)

أضف تعليق


قرأت لك

هل اسمك مكتوب في سفر الحياة؟

بادي، فتى صغير يسكن في أسكتلندا يموت من السرطان ورغبته الأخيرة ان يُكتب اسمه في كتاب "جينس" العالمي للأرقام القياسية كمَن حصل على أكبر عدد ممكن من الرسائل في حياته. فكتب في صحيفة يومية "يمكنكم ان تدخلوا السرور الى قلب فتى يموت بالسرطان، الرجاء أكتبوا له". كتب أحد المؤمنين له: عزيزي بادي، قرأت المقال وفهمت رغبتك وأردت ان أدخل أعظم سرور الى قلبك وأود ان تقبل الرب يسوع مخلّصاً لك فتحصل على الحياة الأبدية ويُكتب أسمك في كتاب أكثر أهمية "كتاب الحياة الأبدية". "أفرحوا لأن أسماءكم مكتوبة في سفر الحياة"

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة