سفر البدء

3 كانون الثاني – يناير

أقرأ التكوين 1و2 "في البدء خلق الله السموات والأرض" التكوين 1: 1. يمكن تقسيم سفر التكوين إلى أربعة أقسام متساوية. في الربع الأول نقرأ عن بدء الكون الجنس البشري والخطية والخلاص والدولة وهلاك العالم القديم.

نقرأ في هذا الجزء عن آدم وحواء, قابيل وهابيل, أخنوخ ومتوشالح, نوح الطوفان وبرج بابل.

أما في الربع الثاني فإننا نقرأ عن أب المؤمنين إبراهيم الخليل الذي قطع الله معه العهد – عهد النعمة – وهنا نتعلم عن الحقيقة المدهشة بأن الله يشمل أولاد المؤمنين في كنيسته, ومن الناحية الأخرى نتعلم من قصة إسحاق وإسماعيل بأن مجرد ولادة إنسان في بيت مؤمن لا يضمن له خلاص نفسه.

وفي الربع الثالث نقرأ عن يعقوب وعن شعب الله في العهد القديم. وهنا نتعلم الحقيقة الكتابية أن الخلاص هو بالنعمة فقط. وفي الربع الأخير نقرأ قصة يوسف الذي صار رئيس وزراء مصر وأصبح بواسطة العناية الإلهية الواسطة لخلاص أخوته وآله من الموت أثناء الجوع الذي ألم بأرض فلسطين. فسفر التكوين إذن يسرد أهم حوادث العالم القديم. وأهم ما يجب رؤيته هو الله العظيم وهو يضع موضع التنفيذ تدبيره لخلاص البشرية من الخطية والشر.

  • عدد الزيارات: 4083
أضف تعليق


إشترك في المراسلات

تابعونا



لا يسمح أن يعاد طبع أي من منشورات هذا الموقع لغاية البيع - أو نشر بأي شكل مواد هذا الموقع على شبكة الإنترنت دون موافقة مسبقة من الخدمة العربية للكرازة بالإنجيل
الرجاء باسم المسيح التقيّد بهذه التعليمات والتقيد بها -- للمزيد من المعلومات
© Kalimat Alhayat a ministry of Arabic Bible Outreach Ministry - All rights reserved
تطبيق كلمة الحياة
Get it on Google Play
إلى فوق