العائلة

سفر البدء

القسم: العبادة العائلية.

3 كانون الثاني – يناير

أقرأ التكوين 1و2 "في البدء خلق الله السموات والأرض" التكوين 1: 1. يمكن تقسيم سفر التكوين إلى أربعة أقسام متساوية. في الربع الأول نقرأ عن بدء الكون الجنس البشري والخطية والخلاص والدولة وهلاك العالم القديم.

نقرأ في هذا الجزء عن آدم وحواء, قابيل وهابيل, أخنوخ ومتوشالح, نوح الطوفان وبرج بابل.

أما في الربع الثاني فإننا نقرأ عن أب المؤمنين إبراهيم الخليل الذي قطع الله معه العهد – عهد النعمة – وهنا نتعلم عن الحقيقة المدهشة بأن الله يشمل أولاد المؤمنين في كنيسته, ومن الناحية الأخرى نتعلم من قصة إسحاق وإسماعيل بأن مجرد ولادة إنسان في بيت مؤمن لا يضمن له خلاص نفسه.

وفي الربع الثالث نقرأ عن يعقوب وعن شعب الله في العهد القديم. وهنا نتعلم الحقيقة الكتابية أن الخلاص هو بالنعمة فقط. وفي الربع الأخير نقرأ قصة يوسف الذي صار رئيس وزراء مصر وأصبح بواسطة العناية الإلهية الواسطة لخلاص أخوته وآله من الموت أثناء الجوع الذي ألم بأرض فلسطين. فسفر التكوين إذن يسرد أهم حوادث العالم القديم. وأهم ما يجب رؤيته هو الله العظيم وهو يضع موضع التنفيذ تدبيره لخلاص البشرية من الخطية والشر.

أضف تعليق


قرأت لك

كونوا عاملين بالكلمة

توجّهت امرأة محتاجة مسكينة الى أحد المؤمنين تشكو له حالها فأجابها: "حسنا سأصلي لأجلك" فصاحت المرأة قائلة: "كنت جائعاً، فذهبت تصلّي لأجلي. كنت مريضاً، فركعت وشكرت الرب لأجل صحتك انت. كنت متشرداً، فنصحتني ان أذهب وألتجأ الى الله. كنت متروكاً، من الجميع فتركتني لتصلي لأجلي".