العائلة

الخروج من مصر

القسم: العبادة العائلية.

الخروج من مصر

4 كانون الثاني – يناير

اقرأ الخروج 19: 1 – 6 "... إن سمعتم لصوتي وحفظتم عهدي تكونون لي خاصة من بين جميع الشعوب, فإن لي كل الأرض. وأنتم تكونون لي مملكة كهنة وأمة مقدسة" (عد 5 و 6). نقرأ عن ثلاثة أمور هامة في سفر الخروج:

أولا الضربات العشر التي أنزلها الله بفرعون وبشعبه. ثانيا أعطاء الوصايا العشر لموسى النبي. ثالثا نصب خيمة الاجتماع عند سفح جبل سيناء. وعندما ندرس الخيمة ومحتوياتها نلاحظ توا كيف أنها كانت ترمز بشكل قوي إلى عمل يسوع الفدائي, كل شيء فيها من مذبح وبخور والتطهير وغير ذلك كان لتعليم الشعب بأنهم يحتاجون إلى سفك الدم من أجل غفران الخطايا. وفي أيامنا الحاضرة لا نحتاج مطلقا إلى المذبح والبخور أو الكهنة أو الماء المقدس لأن الشخص الذي كانت ترمز إليه قد أتى إلا وهو يسوع المسيح مخلصنا. ولقد سفك دمه الزكي على الصليب ولم يعد هناك حاجة إلى سفك دم الحيوانات.

ونرى كذلك في هذا السفر كيف أن الله قطع عهدا مع شعبه. وقد تنبأ أرميا النبي (31: 31) عن العهد الجديد الذي كان سيحل محل ذلك العهد والذي بدأه الرب يسوع في العشاء الأخير عندما قال: "هذه الكأس هي العهد الجديد بدمي الذي يسفك عنكم" (لوقا 22: 20).

أضف تعليق


قرأت لك

من المصيبة، خير

وقع أحد المبشرين بين يدي زعيم احدى القبائل الافريقية آكلة لحوم البشر فأقاموه في الوسط ليحتفلوا به ثم يأكلوه. لكن المبشّر طلب من الزعيم سكيناً وقال انه سيقطع قطعة من جسمه ليذوقها الزعيم، فان أعجبته يأكلونه! أتوا بسكين للمبشّر، فقطع قطعة من رجله اليسرى، واعطاها للزعيم الذي اخذها، مضغها ثم بصقها وأطلق سراح المبشّر! لقد كانت رجل المبشر اليسرى من الفلين بعد ان أُجريت له عملية فيها!

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة
  • تطبيق تأملات يومية
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون