العائلة

الوصية الأولى

القسم: العبادة العائلية.

3 شباط – فبراير

اقرأ المزمور 115 "لا يكن لك آلهة أخرى أمامي" خروج 20: 3

هناك سبب هام لكون هذه الوصية في رأس الوصايا الإلهية, احفظ هذه الوصية تحفظ بقية الوصايا, وإذا ما كسرت هذه الوصية فانك لا بد من أن تكسر بقية الوصايا. الوصية الأولى تحرم كل نوع ولون من الوثنية. وهناك من يقول: "إنني لا أعبد الأوثان, فهذه الوصية أحفظها بشكل بديهي. إنني لا أصلي أمام صنم ولا أوقد البخور لتمثال آلهة".

إن ذلك أمر حسن ولكن علينا أن نرى أن الوقوع في الوثنية أمر أسهل مما نفكر. ما هي الوثنية؟ الوثنية توجد حيثما يعطي الإنسان المكان الأول في حياته للمخلوق عوضا عن الخالق تعالى اسمه. والسقوط في هذه الخطية الشنيعة قد يكون إما بالفكر أو بالقول أو بالفعل. أي مخلوق يأخذ مكان الخالق في حياتنا يصبح صنما حتى ولو لم نصنع له تمثالا.

ولهذه الوصية ناحية إيجابية هامة. ليس علينا التهرب فقط من عبادة الأوثان بل علينا قبل كل شيء عبادة الله: "الرب إلهنا رب واحد, فتحب الرب إلهك من كل قلبك ومن كل نفسك ومن كل قوتك". هذه هي الوصية الأولى والعظمى, لنحفظها جيدا فنحفظ بقية الوصايا العشر.

أضف تعليق


قرأت لك

حين تجسّد الله

ان الله الخالق القدير العليّ، ساكن الابد هو عظيم جدا في قدرتة وحكمته وجبروته وجلاله، ولا يمكن للمخلوق الضعيف ان يعيه بمنطقه او يدركه بعقله او يغور سبر كينونته بخلده.... وعلى مدى التاريخ، حاول البشر ان يفهموا او يعللوا او يفسروا وجود القدير، وسبب وجوده وسر كيانه، لكن الانسان اعجز واوهى واهش من ان يدرس خالقه..

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة