العائلة

الوصية الثانية

القسم: العبادة العائلية.

4 شباط – فبراير

اقرأ خروج 32: 1 – 20 "لا تصنع لك تمثالا منحوتا ولا صورة ما مما في السماء من فوق وما في الأرض من تحت وما في الماء من تحت الأرض! لا تسجد لهن ولا تعبدهن, لأني أنا الرب إلهك إله غيور افتقد ذنوب الآباء في الأبناء في الجيل الثالث والرابع من مبغضيّ, واصنع إحسانا إلى ألوف من محبي وحافظي وصاياي". خروج 20: 4 – 6

تعلمنا يوم أمس أنه من واجبنا أن نعبد الإله الواحد الحقيقي. أما اليوم فان الله يعلمنا في الوصية الثانية عن كيفية عبادته. علينا أن نتجنب اللجوء إلى أي طريقة مادية لتمثيل الله أو لمساعدتنا على عبادته. الله روح غير محدود وسام فوق كل ما يمكن أن نتصوره. لذلك لا يجوز لنا مطلقا أن نعبده مشبهين إياه تعالى إلى نجم في السماء أو إلى حيوان على الأرض أو إلى سمكة في الماء. إن الفرق غير متناهي بين الله تعالى وبين سائر المخلوقات. علينا أن لا نعبد المخلوق وعلينا ألا نستعمل المخلوق كمساعد لنا في عبادة الخالق.

كيف علينا إذن أن نعبد الله؟ قول الرب يسوع هو: "الله روح, والذين يسجدون له فبالروح والحق ينبغي أن يسجدوا".

أضف تعليق


قرأت لك

الفصل العاشر: شعبٌ على اسم الله

يحاول شهود يهوه بسبل شتّى وبوسائل مختلفة إقناعنا بأنّهم شعب الله الوحيد وأصحاب المواعيد الإلهية، وأن الله خصّهم ببركات لا تتمتّع بها جماعة أخرى على الأرض. وانتمائهم ليهوه يبنوه على ثلاثة نصوص كتابية:

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة