الوصية الثانية

4 شباط – فبراير

اقرأ خروج 32: 1 – 20 "لا تصنع لك تمثالا منحوتا ولا صورة ما مما في السماء من فوق وما في الأرض من تحت وما في الماء من تحت الأرض! لا تسجد لهن ولا تعبدهن, لأني أنا الرب إلهك إله غيور افتقد ذنوب الآباء في الأبناء في الجيل الثالث والرابع من مبغضيّ, واصنع إحسانا إلى ألوف من محبي وحافظي وصاياي". خروج 20: 4 – 6

تعلمنا يوم أمس أنه من واجبنا أن نعبد الإله الواحد الحقيقي. أما اليوم فان الله يعلمنا في الوصية الثانية عن كيفية عبادته. علينا أن نتجنب اللجوء إلى أي طريقة مادية لتمثيل الله أو لمساعدتنا على عبادته. الله روح غير محدود وسام فوق كل ما يمكن أن نتصوره. لذلك لا يجوز لنا مطلقا أن نعبده مشبهين إياه تعالى إلى نجم في السماء أو إلى حيوان على الأرض أو إلى سمكة في الماء. إن الفرق غير متناهي بين الله تعالى وبين سائر المخلوقات. علينا أن لا نعبد المخلوق وعلينا ألا نستعمل المخلوق كمساعد لنا في عبادة الخالق.

كيف علينا إذن أن نعبد الله؟ قول الرب يسوع هو: "الله روح, والذين يسجدون له فبالروح والحق ينبغي أن يسجدوا".

  • عدد الزيارات: 1553
أضف تعليق


إشترك في المراسلات

تابعونا



لا يسمح أن يعاد طبع أي من منشورات هذا الموقع لغاية البيع - أو نشر بأي شكل مواد هذا الموقع على شبكة الإنترنت دون موافقة مسبقة من الخدمة العربية للكرازة بالإنجيل
الرجاء باسم المسيح التقيّد بهذه التعليمات والتقيد بها -- للمزيد من المعلومات
© Kalimat Alhayat a ministry of Arabic Bible Outreach Ministry - All rights reserved
تطبيق كلمة الحياة
Get it on Google Play
إلى فوق