احفظ وصاياه

14 شباط – فبراير

اقرأ سفر الجامعة 12 فلنسمع ختام الأمر كله: اتق الله واحفظ وصاياه لأن هذا هو الإنسان كله" . عد 13

إن الطاعة التامة والكاملة لشريعة الله لأمر غير ممكن في هذه الحياة. هذا لا يعود إلى خلل في تكويننا من قبل الله بل إنما يعود إلى سقوطنا في الخطية في شخص آدم رأس الجنس البشري. ومع علمنا بذلك أي لعدم مقدرتنا على الحياة بدون خطية إلا أننا نسعى دوما كمسيحيين نحو الكمال الأخلاقي والروحي. المسيحي مولود من فوق أي من السماء فهو إذن مدفوع من قبل قوة داخلية لكي يعيش حسب إرادة الله.

ومع أن المسافة التي يتوجب علينا أن نقطعها في طريق القداسة هي تقريبا لا نهائية ورغم أننا سنفشل في بعض محاولاتنا للحياة حسب متطلبات الشريعة المقدسة إلا أنه علينا ألا نرجع إلى الوراء. إن أبطال الإيمان منذ القديم وصلوا في النهاية إلى غايتهم المنشودة بعون الله. "لذلك نحن أيضا إذ لنا سحابة من الشهود مقدار هذه محيطة بنا لنطرح كل ثقل والخطية المحيطة بنا بسهولة ولنحاضر بالصبر في الجهاد الموضوع أمامنا ناظرين إلى رئيس الإيمان ومكمله يسوع". (الرسالة إلى العبرانيين 12: 1و2).

  • عدد الزيارات: 1345
أضف تعليق


إشترك في المراسلات

تابعونا



لا يسمح أن يعاد طبع أي من منشورات هذا الموقع لغاية البيع - أو نشر بأي شكل مواد هذا الموقع على شبكة الإنترنت دون موافقة مسبقة من الخدمة العربية للكرازة بالإنجيل
الرجاء باسم المسيح التقيّد بهذه التعليمات والتقيد بها -- للمزيد من المعلومات
© Kalimat Alhayat a ministry of Arabic Bible Outreach Ministry - All rights reserved
تطبيق كلمة الحياة
Get it on Google Play
إلى فوق