العائلة

أبانا

القسم: العبادة العائلية.

18 شباط – فبراير

اقرأ متى 7: 7 – 12 "أبانا الذي في السموات" متى 6: 9

يبدأ المسيحي صلاته متضرعا إلى الله تعالى وقائلا: "أبانا الذي في السموات". إن هذا لامتياز عظيم للغاية بأن يتقدم الإنسان من الخالق ويدعوه أبا. وليس للإنسان الصلاحية [ان يتفوه من تلقاء نفسه بهذه الكلمة, ولكن الله ذاته أعلن في كتابه المقدس أنه أب لجميع الذين يأتون إليه بواسطة يسوع المسيح.

كم علينا إذن أن نكون شكورين لأن الله هو, كما يصفه داود في المزمور 103, رحوم يشفق على خائفيه كما يترأف الرب عل خائفيه".(عد 13) ألم يوبخ الرب يسوع قائلا: "فإن كنتم وأنتم أشرار تعرفون أن تعطوا أولادكم عطايا جيدة فكم بالحري أبوكم الذي في السموات يهب خيرات للذين يسألونه؟" (متى 7: 11).

أهم شيء في الوجود هو إذن أن نتأكد من أننا أولاد الله. حسب طبيعتنا الساقطة لسنا أولاد الله. نحتاج إلى غفران خطايانا وإلى المصلحة مع الله حتى نستطيع بأن نقول أن الله هو أب لنا "وأما كل الذين قبلوه (أي المسيح) فأعطاهم سلطانا أن يصيروا أولاد الله". (يوحنا 1: 12)

أضف تعليق


قرأت لك

تصالحوا مع الله

رفض الشاب ان يصالح اباه رغم توسّلات أمّه ودموعها. وفي احد الايام مرضت الام واشتدّ المرض .. فأتى الشاب والاب ليروا الام وهي تمسك يد الاب بيدها اليمنى ويد الابن باليد الاخرى ثم لفظت أنفاسها الأخيرة وماتت. وقف الاثنان لحظات ثم انفجر الشاب بالبكاء وعانق أباه. كان موت الام سبب مصالحة وسلام بين الأب وابنه، هكذا موت المسيح صالحنا مع الله.

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة