مدان من الله

24 نيسان – ابريل

اقرأ يوحنا 19: 1 -12 "أجاب يسوع: لم يكن لك علي سلطان البتة لو لم تكن قد أعطيت من فوق..."عد 11

لا يمكننا أن نعذر ما قام به زعماء اليهود في الليلة التي أدين فيها الرب يسوع. وكذلك لا نستطيع أن نعذر بيلاطس على الجبن الذي أظهره باستسلامه لرغبات اليهود. وهكذا نرى السبب الذي دفع الرسول بطرس على القول في أعمال 2: 23: "هذا أخذتموه... وبأيدي أثمة صلبتموه وقتلتموه".

ولكن علينا أن نرى هنا أمرا هاما في صلب يسوع وموته. إن الله الآب كان أيضا يدين يسوع وهكذا فإن حكم بيلاطس كان من الله أيضا مع هذا الفارق الهام: كان بيلاطس يحكم على يسوع لتهمة غير حقيقية بينما كان الله يدين يسوع للخطايا التي أخذها على نفسه كممثل للمختارين. والله أعلن قبل كل شيء بواسطة بيلاطس أن يسوع كان بريئا إذ أنه لم يرتكب أي شيء يعاقب عليه بالموت. وبينما كان الحاكم الروماني يصدر الحكم مدفوعا من خوفه من اليهود كان الله يصدر الحكم على يسوع إذ أن المخلص صار خطية من أجلنا وحسب مع الأثمة. وبذلك تمت نبوة إشعياء 53: 8 "... إنه ضرب من أجل ذنب شعبي!"

  • عدد الزيارات: 1269
أضف تعليق


إشترك في المراسلات

تابعونا



لا يسمح أن يعاد طبع أي من منشورات هذا الموقع لغاية البيع - أو نشر بأي شكل مواد هذا الموقع على شبكة الإنترنت دون موافقة مسبقة من الخدمة العربية للكرازة بالإنجيل
الرجاء باسم المسيح التقيّد بهذه التعليمات والتقيد بها -- للمزيد من المعلومات
© Kalimat Alhayat a ministry of Arabic Bible Outreach Ministry - All rights reserved
تطبيق كلمة الحياة
Get it on Google Play
إلى فوق