الإنسان الذي لم يلبس لباس العرس

2 آذار – مارس

اقرأ متى : 1 – 14 فقال له: "يا صاحب كيف دخلت إلى هنا وليس عليك لباس العرس؟" عد 12

إن الإنسان الذي لم يحضر إلى العرس وهو لابس ثياب العرس كان بالفعل قد رفض الدعوة لأنه لم يخضع للشروط المتعلقة بنظام الدخول إلى قاعة العرس. وقد أراد الرب يسوع أن يحذرنا من الاتكال على الظن والتخمين وعلى الآراء البشرية فيما يتعلق بشروط الدخول إلى ملكوت الله.

إن حياتنا مليئة بالأمور المبنية على الحدس والتخمين والتي ليس لها أساس من الواقع! ما أكثر الذين يتصورون أن زارع الشر لا يحصد شرا! ما أكثر الذين يظنون أنهم يستطيعون أن يجنوا من الشوك عنبا أو من الحسك تينا! ألا يتصور الكثيرون بأن الله تعالى قد ينسى خطاياهم وشرورهم! ولكن يوم الحساب آت وإذ ذاك لن يستطيع أي بشري أن يقف أمام الله متكلا على أفكاره الخاصة أو ظنونه العديدة بخصوص شروط الدخول إلى الملكوت. إن الله لن يقبلنا في ملكوته وإن لم نكن قد ارتدينا لباس الخلاص ألا وهو بر ربنا ومخلصنا يسوع المسيح. ليست هناك أية واسطة أخرى للقبول لدى الله إذ أن الله قد أعد لباسا واحدا للبر بواسطة موت ابنه الوحيد على الصليب. لنقبل إذن بلقب صادق بر الله ولنستعد منذ اليوم للظهور أمام الرب والاشتراك في وليمة السماء.

  • عدد الزيارات: 1483
أضف تعليق


إشترك في المراسلات

تابعونا



لا يسمح أن يعاد طبع أي من منشورات هذا الموقع لغاية البيع - أو نشر بأي شكل مواد هذا الموقع على شبكة الإنترنت دون موافقة مسبقة من الخدمة العربية للكرازة بالإنجيل
الرجاء باسم المسيح التقيّد بهذه التعليمات والتقيد بها -- للمزيد من المعلومات
© Kalimat Alhayat a ministry of Arabic Bible Outreach Ministry - All rights reserved
تطبيق كلمة الحياة
Get it on Google Play
إلى فوق