حساب الكلفة

3 آذار – مارس

اقرأ لوقا 14: - 25: 35 "من منكم وهو يريد أن يبني برجا لا يجلس أولا ويحسب النفقة هل عنده ما يلزم لكماله" عد 28

كانت الجموع تزدحم وراء الرب يسوع وهو سائر على الطريق فأراد أن يظهر لهم أن آراءهم عن المسيا وعن ملكوته كانت بحاجة ماسة إلى التنقيح والتغيير. فضرب لهم مثلين. قال لهم في المثل الأول أنه يتوجب على كل تلميذ حقيقي أن ينكر نفسه ويحمل الصليب ويتبعه.

ليست هناك أية علاقة بشرية أو رابطة عائلية يجب أن تقف بين التلميذ وربه. أنحن على استعداد بأن نكون تلاميذ يسوع؟ وفي المثل الثاني أرانا يسوع بأنه من واجبنا أن نحسب النفقة أو الكلفة قبل أن نقرر نهائيا بأن ننخرط في سلك التلمذة المسيحية. أمن المعقول أن يشرع إنسان ما في بناء برج بدون أن يحسب فيما إذا كان بإمكانه إنهاء يلك البناية؟ اعتناق المسيحية ليس إذن بأمر سهل من الناحية البشرية ولكن الله يعطينا القوة لكي نثابر على سيرتنا. أهناك شيء في الوجود أحسن وأعظم من دخول ملكوت السموات؟ إن كنا نؤمن بأن الملكوت الذي يتكلم عنه يسوع هو أهم شيء في الوجود بالنسبة إلينا فإننا إذ ذاك لن نظن أن ثمن التلمذة هو باهظ للغاية فلا نود الالتحاق بيسوع.

  • عدد الزيارات: 1351
أضف تعليق


إشترك في المراسلات

تابعونا



لا يسمح أن يعاد طبع أي من منشورات هذا الموقع لغاية البيع - أو نشر بأي شكل مواد هذا الموقع على شبكة الإنترنت دون موافقة مسبقة من الخدمة العربية للكرازة بالإنجيل
الرجاء باسم المسيح التقيّد بهذه التعليمات والتقيد بها -- للمزيد من المعلومات
© Kalimat Alhayat a ministry of Arabic Bible Outreach Ministry - All rights reserved
تطبيق كلمة الحياة
Get it on Google Play
إلى فوق