مقدمات ومعاجم

فهرَس أسْمَاء الأماكِن

القسم: أطلس الكتاب المقدس.

فهرس المقال

إستعمال الأطلس

تظهر بعد إسم المكان إشارة إلى موقعه في خارطة أو خرائط. فإن الرقم الأول يشير إلى رقم الخارطة. ثم يشير الحرف الذي يليه إلى موقعه في الخارطة نسبة إلى الأحرف المكتوبة إلى رأس الخارطة أو أسفلها ويشير الرقم الآخر إلى موقعه في الخارطة بالنسبة إلى الأرقام المكتوبة إلى جانب الخارطة. وهكذا يشير ( 5 د 4 ، 6 أ 2 ) إلى أن المكان المذكور يقع في الخارطة رقم 5 في خانة الدال طولاً وخانة الأربع عرضا، وأيضا في الخارطة رقم 6 في خانة الألف طولاً وخانة 2 عرضاً.

أ

إبْسُوس (11) مدينة في آسيا الصغرى انهزم فيها أنتجونس سنة 301 ق. م. وبعد هذه المعركة دخلت فلسطين تحت سلطة البطالسة في مصر واستمرت هكذا أكثر من قرن.

أثِينَا (10 ، 11، 12، 16 ز 2، 18 ه 3) أبرز مدن أخائية وكانت لم تزل عاصمة العالم الثقافية في القرن المسيحي الأول. كرز فيها بولس (أع 17: 19 وما يليه).

أحْمَثَا، أحْمَتَا (9، 10، 11) عاصمة مادي ومسكن لملوك فارس (عز 6: 2). تدعى راجيس في طو 3: 7. وتذكر أيضاً في يهو 1: 1 و2 مك 9: 3. حمدان حديثاً.

أخيتَاتُون (7) كانت لدة قصيرة عاصمة مصر تحت حكم أخيتاتون واسمها العصري تل العمارنة التي فيها اكتشفت سنة 1887 السجلات الملكية المشهورة التي يرجع تاريخها إلى القرن الرابع عشر ق. م.

إدَاسَا (18 أ 2) مدينة اسمها سلوقس الأول وأصبحت مدينة مستقلة ثم اخضعت لسلطة رومية. وأصبحت مدينة مسيحية باكراً في تاريخ المسيحية وكانت لغتها السريانية. وهناك أسطورة تقول أن يسوع كتب رسالة إلى ملكها ابجر. أرفا حديثاً.

بحر أدْرِيَا (17) بحر يفصل بين شبه جزيرة إيطاليا وبلدان البلقان. ويذكر مع المياه إلى الجنوب منه في أع 27: 27. بحر الأدْريَاتيك حديثاً.

أدُوم (3 ب 4) بلاد بني عيسو (تك 25: 30 و36: 1). كان تخمها الشمالي وادي زارد (تث 2: 13). هاجمها شاول (1 صم 14: 47) وتغلب عليها داود (2 صم 8: 14). وعلى ما يظهر نالت استقلالها في أثناء حكم سليمان (1 مل 11: 14 وما يليه) ثم عاد يهوشافاط واستولى عليها (1 مل 22: 47 وما يليه) وساعده الادوميون ضد موآب (2 مل 3: 9). ثم تمردت أدوم في حكم يورام (2 مل 8: 20) ثم هاجمها أمصيا (2 مل 14: 7). وبعد هدم أورشليم احتل الادوميون قسماً من بلاد يهوذا (حز 25: 12 وما يليه) وبهذا أثاروا أمرّ ألوان الامتعاض والحقد (مرا 4: 21 ت ب، ومز 137: 7 ت ب، 136: 7 ت ي وأش 63: 1 وما يليه). أما في العصر المسيحي فدعيت هذه المنطقة أدوميّة (مر 3: 8 ت ب).

أدُوميَّة (12، 14 و10) الاسم اليوناني المستعمل في ت ب لادوم (انظرها) إلا أن الادوميين كانوا قد نزحوا إلى الشمال بعد سبي يهوذا. وذكرت مرة واحدة في العهد الجديد (مر 3: 8 ت ب).

إذَرعِي، أدْرَعي (2 ب 7) مدينة عوج ملك باشان (عد 21: 33 وتث 1: 4) وعينت لسبط منسى (يش 13: 31). درعاً حديثاً.

أراراط (1 ج د 1) منطقة في أرمينيا (2 مل 19: 37) ونعرف أن فلك نوح استقر على جبال أراراط بعد الطوفان (تك 8: 4).

أرام (5) الاسم الجنسي للقبائل المتقاربة إلى الشمال من فلسطين. وأطلق أيضاً على مواقعها. وكثيراً ما تدعى سورية. أما أرام النهرين (تك 24: 10) وفدّان أرام (تك 28: 2) فإنهما اسمان للمنطقة التي منها أخذ اسحق ويعقوب زوجاتهما (انظر تث 26: 5). وأما أرام بيت رحوب وأرام صوبا (2 صم 10: 6) فتغلب عليهما داود وأيضاً على أرام معكة (1 أي 19: 6). والمنطقة الأكثر شهرة المعروفة بهذا الاسم هي أرام دمشق (2 صم 8: 6). وكثيراً ما تدعى مجرد أرام (1 مل 19: 15 وأش 7: 2).

أرام (12) بلاد إلى الشمال من فلسطين تمتد إلى الفرات (1 مل 10: 29). ويشير هذا الاسم في العهد القديم عادة إلى المملكة التي كانت عاصمتها دمشق (انظرها) (1 مل 20: 1 و2 مل 8: 28 و16: 5). غلبها أشور سنة 740 ق. م. وسقطت دمشق سنة 732 ق. م. بعد أن ثارت. كانت أرام كلها ضمن المملكة السلوقية وكانت العاصمة أنطاكية (انظرها).

أرام مَعْكَة انظر أرام.

أرام النَهْرَيْن انظر أرام.

الأرْدُن (1، 2، 3، 4، 5، 6، 14) أحد أنهر فلسطين ينبع من صفح جبل حرمون ويجري في بحر الجليل إلى البحر الميت. وقسمه السفلي متعرج جداً تغطي ضفتيه غابات كانت الوحوش تسكنها قديماً (انظر أر 12: 5 و49: 19 و50: 44 وزك 11: 3). عبره العبرانيون إلى فلسطين (يش 3: 14 وما يليه) وعبره داود هارباً من أبشالوم (2 صم 17: 22). في مياهه اغتسل نعمان فتظهر (2 مل 5: 14). وفيه كان يوحنا المعمدان يعمد (مت 3: 6 ويو 1: 28).

أرْنُون (2 ب 9، 4 ج 6، 5 ج 6) نهر ينحدر في واد غائر إلى شرقي البحر الميت عبره العبرانيون (تث 2: 24) واعتبر الحد الشمالي لبلاد موآب (قض 11: 18 وأر 48: 20). الوجب حديثاً.

أرِيحَا (2 ج 8، 3 ب 2، 4 ج 5، 6 ح 4 والخارطة المصغرة، 14 د 8). مدينة قديمة جداً يرجع تاريخها إلى الألف سنة السابع قبل الميلاد. سكنتها راحاب التي استقبلت جاسوسي يشوع (يش 2: 1). أخذها العبرانيون وهدموها (يش 6) وأعاد حيئيل بناءها (1 مل 16: 34). زارها إيليا وأليشع (2 مل 2: 4 وما يليه). وكانت مدينا أريحا في القرن المسيحي الأول من موقعها في أيام العهد القديم. فيها شفى يسوع بارتيماوس (مر 10: 46 وما يليه) وتناول الطعام مع زكا (لو 19: 1 وما يليه). وذكرت أيضاً في قصة السامري الصالح (لو 10: 30 وما يليه).

إزمير انظر سميرنا.

إسْبَانيَا، إسْبَانِيَة (12) ورد ذكرها في الكتاب المقدس في رو 15: 24، 28 فقط إذ أعلن بولس قصده أن يزورها. لا نعلم أن زارها أم لا. ويشير 1 مك 8: 3- 4 إلى استيلاء الرومان على إسبانيا.

إسْرَائِيل (5) اسم أطلق على الأسباط الاثني عشر والأرض التي سكنتها، أو على الأسباط الشمالية وأراضيها بعد الانشقاق. وبلغت هذه الأسباط أي المملكة الشمالية أوج ازدهارها في حكم يربعام الثاني (2 مل 14: 25). واضحت مقاطعة أشورية بعد سقوط السامرة سنة 721 ق. م. (2 مل 17: 6 وما يليه).

إسُس (11) على مقربة من الزاوية الشمالية الشرقية من البحر المتوسط وكان موقع معركة هامة بين اسكندر ذي القرنين وداريوس الثالث سنة 333 ق. م.

الإسْكَنْدَرِيَّة (11، 12، 18 ج 5) مدينة مصرية بناها الاسكندر ذو القرنين. سكنتها جالية يهودية كبيرة فترجمت أسفار الناموس الخمسة إلى اللغة اليونانية في القرن الثالث ق. م. لأجل هؤلاء. أتى أبلوس منها إلى أفسس (أع 18: 24) وأبحر بولس من ميرا ومليطة في سفينتين اسكندريّتين (أع 27: 6 و28: 11).

البحر الأسْوَد (7، 8، 9، 10، 11، 12) لم يرد ذكره في الكتاب المقدس.

أسُّوس، أسُّس (17 د 2) ميناء أبحر منها بولس خلال سفرته التبشيرية الثالثة (أع 20: 13- 14). بيرمكوي حديثاً.

أسِيَّا، آسِيَة (المقاطعة) (16) في القرن الأول، أطلق هذا الاسم على المقاطعة الرومانية في الجزء الغربي من أسيا الصغرى ( 1 كو 16: 19 ورؤ 1: 4 وفي بعض النسخ يرد هذا الاسم في رو 5: 16- باكورة أسيا). ويستعمله كاتب سفر أعمال الرسل للإشارة إلى منطقة أفسس وسميرنا (أع 2: 9 و16: 6- 7).

أسيا الصغرى (8، 10، 11، 12).

أشْدود (2 د 9، 4 ه 5، 5 ه 6) إحدى المدن الفلسطينية الخمس (يش 13: 3) إليها أتي بتابوت العهد إلى معبد داجون (1 صم 5: 1- 2). وذكرت أيضاً في 1 مك 11: 4 وأع 8: 40 أسدود حديثاً.

أشْقَلُون (2 ه 9، 4 ه 6، 14 ز 8) إحدى المدن الفلسطينية الخمس (يش 13: 3) وذكرت أيضاً في قصة شمشون (قض 14: 19) وفي الأقوال النبوية الفاضحة (عا 1: 8 وأر 25: 20). عسقلان حديثاً.

أشُور (1 ج 2، 6 د 2، 7، 8) مدينة على ضفة نهر دجلة كانت عاصمة الأشوريين قبل أتخاذهم نينوى عاصمة (حز 27: 23). ويطلق الاسم أيضاً على كل بلاد الأشوريين، وهم شعب جائر حربي أسس إمبراطورية عظيمة في شمال منطقة ما بين النهرين، سيطرت على آسيا الغربية إلى أن غلبها البابليون والماديون (2 مل 15: 19 و17: 3 و18: 9)، شرقات حديثاً.

أشِير (4 الخارطة المصغرة) أحد الأسباط الإسرائيلية والمنطقة التي سكنها.

أفْرَايِم (4 الخارطة المصغرة) أحد الأسباط الإسرائيلية والمنطقة التي سكنها.

أفسَسُ (16 ه 2، 17 د 3، 18 د 3) ميناء هامّة في آسيا الصغرى وهي عاصمة مقاطعة آسيا حيث عمل بولس (أع 18: 19 وما يليه و19: 1 وما يليه) مدة سنتين (أع 19: 10). اشتهرت بهيكل عظيم للآلهة أرطاميس التي قاوم عبدتها بولس (أع 19: 23 وما يليه). وكتب بولس إحدى رسائله إلى كنيسة أفسس، وكانت إحدى الكنائس السبع التي راسلها يوحنا (رؤ 1: 11و 2: 1 وما يليه). زارها تيخيكس (أف 6: 21- 22 و2 تي 4: 12) وتيموثاوس (ا تي 1: 3).

أفِيق (4 د 4) موقع احتشد فيه الفلسطينيون لمهاجمة العبرانيين (1 صم 4: 1 و29: 1) ودعيت أنْتِيبَاتْرِيس في ما بعد (أع 23: 31).

ألالاخ (6 ز 2) مدينة هامة في الألف سنة الثاني ق. م. تل عطشانة حديثاً.

إنْدُوس (7، 8، 9، 10، 11، 12) نهر في الهند ولم يرد ذكره في الكتاب المقدس. امتدت الإمبراطورية الفارسية تحت حكم داريوس الأول إلى الهند (أس 1: 1 و8: 9). ووصل اسكندر المكدوني إلى الهند في فتوحاته وأدعى السلوقيون السلطة عليها. وذكر في 1 مك 8: 8 أن أنطيوكس الثالث سلمها إلى رومية مع أنه لم يستطع ذلك فعلاً.

أنْطَاكِيَة (11، 12، 15 ب 3، 16 ب 3، 17 أ 3، 18 أ 3) مدينة في سورية أسسها سلوقس الأول وكانت عاصمة المملكة السلوقية. وفي القرن الأول أصبحت مركزاً هاماً للعمل المسيحي. كان نيقولاوس منها (أع 6: 5) ودعي التلاميذ مسيحيين فيها أولاً (أع 11: 26). من هذا المركز انطلق بولس وبرنابا في سفرتهما التبشيرية الأولى ( أع 13: 1 وما يليه) وهنا قاوم بولس بطرس مواجهة (غل 2: 11- 12).

أنْطَاكِيَة بِسيِديَّة (15 د 2، 16 د 2، 18 ج 2) مستعمرة رومانية زارها بولس خلال سفرته التبشيرية الأولى (أع 13: 14 و14: 19 ت ب، 14: 18 ت ي). يلْقاتْش حديثاً.

أنْطُونِيَا (13) حصن بناه هيرودس العظيم قرب الزاوية الشمالية الغربية من الهيكل دعي المعسكر في أع 21: 34.

أوبِيس (9) مدينة على نهر دجلة فيها تغلب كورش على الجيش البابلي فختم حكم الإمبراطورية البابلية. ولم يرد ذكرها في الكتاب المقدس.

أَور ( 1 ب 4، 6 ب 5) مدينة سومرية وبابلية قديمة كانت مركزاً هاماً لعبادة القمر. منها انطلقت عائلة إبراهيم إلى حاران (تك 11: 28، 31 ونح 9: 7). وقد أجريت تنقيبات هامة فيها.

أورشليم (1 ه 3، 2 ج 8، 4 د 5، 5 د 6 الخارطة المصغرة، 7- 12، 13، 14 ه 8، 15 ب 5، 16 ب 5، 17 أ 5، 18 أ 5) مدينة قديمة العهد ذكرت في رسائل تل العمارنة (انظر أخيتاتون) حارب ملكها أدوني صادق يشوع (يش 10: 1 وما يليه). وكانت أولاً مدينة يبوسية (يش 15: 8، 63 وقض 1: 21) واستولى عليها داود (2 صم 5: 6 وما يليه) الذي جعلها عاصمته (2 صم 5: 5). وأتى إليها بتابوت العهد (2 صم 6). حاصرها الأشوريون ( 2 مل 18: 17 وما يليه) إلا أنها نجت منهم بطريقة عجائبية (2 مل 19: 35 وما يليه). ثم هدمها نبوخذ ناصر (2 مل 25: 1 وما يليه) وأعاد نحميا بناء أسوارها (نح 6: 15). بنى سليمان هيكلها (1 مل 6 وما يليه) وهدمه نبوخذ ناصر (2 مل 25: 9 وما يليه) ثم أعيد بناؤها بعد السبي (عز 5- 6). ونجسه أنطيوكس الرابع (1 مك 1: 54 وما يليه) وظهر يهوذا (1 مك 4: 36 وما يليه). وكانت أورشليم عاصمة هيرودس (مت 2: 1 وأتى بيسوع إليها في صباه (لو 2: 41 وما يليه). فيها طهر الهيكل (مت 21: 12 وما يليه) وأكل العشاء الأخير (مت 26: 17 وما يليه) وحوكم (مت 26: 57 وما يليه) وصلب (مت 27: 31 وما يليه) وقام (مت 28: 1 وما يليه). وفيها حل الروح القدس على التلاميذ (أع 2) ومنها انتشرت المسيحية (أع 1: 8). القدس حديثاً.

أوغَارِيت (1 ه 2، 6 ز 2، 7) مكان كشفت فيه التنقيبات عن سجلات هامة بما فيها مخطوطات كتبت بخط الأبجدي المسماري، تلقي ضوءً على الحياة الدينية والثقافية في المدينة الكنعانية، فلها أهمية بالغة للدراسات في العهد القديم. رأس شمره حديثاً.

أَوْكْسِرينْخُوس (6 ي 6) موقع في مصر اكتشفت فيه مخطوطات هامة. بهنسة حديثاً.

أَون (3 و4) مدينة في مصر السفلى كانت مركز عبادة الشمس. وكانت زوجة يوسف بنت كاهنها (تك 41: 45 و46: 20) وتدعى بيت شمس في أر 43: 13. وقد تشير عبارة "مدينة الشمس" في أش 19: 18 إلى أون. تل حصن حديثاً.

إيطَاليَا (11، 12، 18) بلاد في وسط حوض البحر المتوسط منها حكمت رومية إمبراطورية عظيمة. وذكرت في العهد الجديد في أع 27: 1، 6 في وصف سفرة بولس إلى رومية، وفي أع 17: 2 بالنسبة إلى حضور أكيلا إلى كورنثوس، وفي عبرانيين 13: 24 ت ب، 13: 25 ت ي في التحيات.

إيقُوِنيَة (15 ج 2، 16 ج 2، 17 ب 3، 18 ب 3). مدينة في أسيا الصغرى على حدود فريجية وليكاونية إلا أنها ضمت إلى مقاطعة غلاطية سنة 25 ق. م. زارها بولس خلال سفريته التبشيرية الأولى (أع 14: 1 وما يليه، 12 ت ب، 20 ت ي) والثانية (أع 16: 1 وما يليه). قونيا حديثاً.

أيَّلُون، أيَّالُون (4 د 5) واد هام يؤدي إلى جبال يهوذا (يش 10: 12). وادي سليمان حديثاً.

ايليم (3 د 5) محط رحال للشعب في أثناء تيهانه في البرية (خر 15: 27 وعد 33: 9).


إستعمال الأطلس

تظهر بعد إسم المكان إشارة إلى موقعه في خارطة أو خرائط. فإن الرقم الأول يشير إلى رقم الخارطة. ثم يشير الحرف الذي يليه إلى موقعه في الخارطة نسبة إلى الأحرف المكتوبة إلى رأس الخارطة أو أسفلها ويشير الرقم الآخر إلى موقعه في الخارطة بالنسبة إلى الأرقام المكتوبة إلى جانب الخارطة. وهكذا يشير ( 5 د 4 ، 6 أ 2 ) إلى أن المكان المذكور يقع في الخارطة رقم 5 في خانة الدال طولاً وخانة الأربع عرضا، وأيضا في الخارطة رقم 6 في خانة الألف طولاً وخانة 2 عرضاً.

ب

بَابِل ( 1 ج 3، 6 ج 4، 7، 8، 9، 11، 12) عاصمة البابليين حيث حكم حمورابي وفتح ملكها نبوخذ ناصر مدينة أورشليم ونفى اليهود (2 مل 24: 1 و 25: 8 وما يليه). ويطلق أيضاً على كل بلاد البابليين في جنوب منطقة ما بين النهرين. وكانت مركز الثقافة السومرية قبل دخول العقادية الذين اتخذوا القسم الكبير من الثقافة القديمة.

بَاتَرَا (17 ج 3) ميناء في ليكية. فيها نقل بولس من سفينة إلى أخرى خلال رجوعه من سفرته التبشيرية الثالثة (أع 21: 1). جلمش حديثاً.

بئر سَبْعِ (2 د 10، 4 ه 7، 14 و 10) مدينة في جنوب فلسطين مَرَّ بها الآباء القدماء (تك 21: 31 و26: 23 و 28: 10). ووقعت في المنطقة المعينة لسبط يهوذا (يش 15: 28) أو سبط شمعون (يش 19: 2). وكان فيها معبد هام (عا 5: 5 و 8: 14).

بَاشَان (2، 4) منطقة إلى شرقي نهر الأردن وهي موقع مملكة عوج (عد 21: 33) قبل استيلاء سبط منسى عليها (يش 13: 30). واشتهرت المنطقة بشجر البلوط (أش 2: 13) والبقر (تث 23: 14 وحز 39: 18 ومز 22: 12 ت ب و 21: 13 ت ي).

بَافُوس، بَافُس (15 ج 4، 18 ب 4) مدينة على جزيرة قبرس زارها بولس خلال سفرته التبشيرية الأولى (أع 13: 6 وما يليه). فيها ربح الوالي سرجيوس بولس وواجه عليم الساحل بافو حديثاً.

بُتُولمَايِس (14 ه 3) الاسم اليوناني لعكّاء (انظرها). زار بولس الكنيسة فيها (أع 21: 7 ت ب).

بِثينِيَّة (17) مقاطعة رومانية في آسيا الصغرى (أع 16: 7).

بَرْجَة (15 د 3، 18 ج 3) مدينة في بمفيلية زارها بولس خلال سفرته التبشيرية الأولى (أع 13: 13- 14و 14: 25 ت ب، 14: 24 ت ي). مرتنا حديثاً.

بَرْسَابُولِيس (10، 11) عاصمة بلاد فارس منذ زمن داريوس الأول. وحاول أنطيوكس الرابع سلب هيكلها فأثار المقاومة العنيفة من أهلها (2 مك 9: 1 وما يليه). تخت جمشيد حديثاً.

بَرْغَامُس (18 د 2) مدينة في ميسيا فيها كانت إحدى الكنائس السبع التي كتب إليها يوحنا (رؤ 1: 11 و2: 13 ت ب، 2: 12 ت ي وما يليه). برجما حديثاً.

بريطَانيَا (12) ضمت إلى الإمبراطورية الرومانية بحكم كلوديوس.

بَطْمُس (17) جزيرة منها كتب يوحنا إلى الكنائس السبع (رؤ 1: 9) ولا تبعد عن ميليتس كثيراً.

بَلَّا (18 أ 4) إحدى المدن العشر (انظرها). التجأ إليها المسيحيون من اليهودية قبل خراب أورشليم سنة 70 ميلادي. طبقة فحل حديثاً.

بَمْفِيلِيَّة (15) منطقة في آسيا الصغرى أضحت مقاطعة رومانية. كان يهود منها في أورشليم يوم الخمسين (أع 2: 10). ومرَّ بولي فيها خلال سفرته التبشيرية الأولى (أع 13: 13 و14: 24). ومرَّ بشاطئها في سفرته إلى رومية (أع 27: 5).

وادي بن هِنُّوم (13) إلى الجهة الجنوبية من أورشليم حيث كان الأطفال يقدَّمون ذبائح لمولك (2 مل 23: 10 وار 32: 35). لعنه إرميا (ار 7: 31 وما يليه) ومن اسمه "جي- هنوم" أخذ الاسم "جهنم" في العهد الجديد (مت 5: 22 ومر 9: 43 ت ب، 9: 42 ت ي وما يليه ويع 3: 6) لأن النيران اشتعلت فيه باستمرار لإحراق نفايات المدينة.

بَنْيَامِين (4 الخارطة المصغرة) أحد الأسباط الإسرائيلية والمنطقة التي سكنها.

بُوطِيولي، بُوطِيُول (17 ح 2، 17 ح 2) ميناء إيطالية فيها نزل بولس من السفينة في سفرته إلى رومية (أع 28: 13).

بُوغَاز كُوي انظر هاتوشاش.

بَيت إيل (2 ج 8، 4 د 5، 5 د5) مدينة إلى الشمال من أورشليم على حدود بنيامين (يش 18:13) ودعيت اولا لوز (تك 28: 19). زارها ابراهيم (تك 12: 8) ويعقوب (تك 28: 19). وفيها أسس يربعام الأول معبداً رسمياً (1 مل 12: 29) هدمه يوشيا (2 مل 23: 15). بيتين حديثاً.

بَيت حِسْدَا (15 ب 5) بركة في أورشليم (يو 5: 2).

بيت رَحُوب انظر أرام.

بَيت شَان (2 ج 7، 4ج 3، 5 ج 6، 6 ح 4 والخارطة المصغرة) مدينة كنعانية قرب ساحل يزرعيل (يش 17: 16) معينة لسبط منسى (يش 17: 11). علق الفلسطينيون جثة شاول إلى أسوارها (1 صم 31: 10) بيسان حديثاً.

بَيت صَيدا (14 ج 3) قرية صيد على شاطئ بحر الجليل أعاد بناءها فيلبس رئيس الربع ودعيت يولياس على اسم ابنة اغسطس قيصر. كانت وطن اندراوس وبطرس وفيلبس (يو 1: 44). فتح يسوع عيني أعمى فيها (مر 8: 22).

بَيت عَبْرَة (ت ب)، أو بيت عَنْيَا عبر الأردن (ت ي) (14 د 8) قرية إلى الشرق من نهر الأردن كان يوحنا يعمد قربها (يو 1: 28).

بَيت عَنْيا (14 ه 8) قرية قرب أورشليم (يو 11: 18) حيث كان يسوع يبيت (مت 21: 17). وكانت موطن مريم ومرثا ولعازر (يو 11: 1) وسمعان الأبرص (مت 16: 6). كما كانت مكان الصعود (لو 24: 50 انظر أيضاً أع 1: 21).

بَيت لَحْم (4 د 5، 14 ه 8) مدينة في يهوذا (قض 17: 7) ومسكن راعوث (را 1: 19) ووطن داود (1 صم 16: 1). توفيت راحيل على مقربة منها (تك 35: 19) وولد يسوع فيها (مت 2: 1).

بِيريّة (14) بلاد إلى شرقي نهر الأردن كانت مع الجليل الربع الذي حكمه هيرودس انتيباس رئيس الربع. وفي العهد الجديد تدعى عبر الأردن (مت 4: 25 ومر 3: 8 ويو 1: 28).

بِيرِيّة (16 ز 1، 17 ه 2) في مكدونية (أع 17: 10).

بيِسِيديَّة، بسيِدِيَة (15) منطقة في أسيا الصغرى. زارها بولس وبرنابا (أع 13: 14 و14: 24).


إستعمال الأطلس

تظهر بعد إسم المكان إشارة إلى موقعه في خارطة أو خرائط. فإن الرقم الأول يشير إلى رقم الخارطة. ثم يشير الحرف الذي يليه إلى موقعه في الخارطة نسبة إلى الأحرف المكتوبة إلى رأس الخارطة أو أسفلها ويشير الرقم الآخر إلى موقعه في الخارطة بالنسبة إلى الأرقام المكتوبة إلى جانب الخارطة. وهكذا يشير ( 5 د 4 ، 6 أ 2 ) إلى أن المكان المذكور يقع في الخارطة رقم 5 في خانة الدال طولاً وخانة الأربع عرضا، وأيضا في الخارطة رقم 6 في خانة الألف طولاً وخانة 2 عرضاً.

ت

تَابُور (14 د 4) جبل على حدود زبولون ونفتالي (يش 19: 22). عليه حشد باراق جيشه (قض 4: 6، 12، 14). وقد ذكر في مز 89: 12 ت ب، 88: 13 ت ي، وهو 5: 1، وأر 46: 18، ولم يرد ذكره في العهد الجديد إلا أنه اعتبر جبل التجلي في التقاليد مع أن ذلك غير مرجح الآن. جبل طابور حديثاً.

تَرَاليسِ مدينة في أسيا الصغرى على مقربة من أفسس (انظرها). كتب اغناطيوس الأنطاكي إلى الكنيسة فيها من أفسس وهو في طريقه إلى الاستشهاد في أوائل القرن الثاني م.

تِرْصَة (5 ج 4، 6 والخارطة المصغرة) مدينة كنعانية ملكية (يش 12: 24). ويظهر أن يربعام نقل مسكنه إليها (1 مل 14: 17) وبقيت العاصمة إلى أن نقل عمري العاصمة إلى السامرة (1 مل 15: 21، 33 و16: 7، 8، 15، 23). وأنطلق منحيم من ترصة ليغتصب العرش (2 مل 15: 14). اشتهرت بجمالها (نش 6: 4) وقد أجريت تنقيبات هامة فيها.

تَرْوَاس (16 و 2، 17 د 2، 18 د 2) مدينة في أسيا الصغرى مر بولس فيها عدة مرات (أع 16: 8، 11 و20: 5- 6 و2 كو 2: 12 و2 تي 4: 13). اسكي اسطانبول حديثاً.

تْرُوي (1 ح 1) إحدى المدن العصر النحاسي. بنيت ترواس قرب موقعها. وقد اشتهرت قصة الحرب ضدها إذ وردت في كتاب الياذة لهوميروس. وقد كشفت التنقيبات عن آثار عدة مدن متتالية على موقعها. هسارلك حديثاً.

تَسَالُونِيكي (16 ز 1، 17 ه 2، 18 ه 2) عاصمة مقاطعة مكدونية الرومانية زارها بولس (أع 17: 1 وما يليه). وبعث الفيلبيون عطايا إلى بولس خلال زيارته إلى تسالونيكي (في 4: 16). وكانت موطن أرسترخس (أع 27: 2) وسكوندس (أع 20: 4). وذهب ديماس إليها عندما ترك بولس (2 تي 4: 10 ت ب، 4: 9 ت ي). وكتب بولس رسالتين إلى الكنيسة فيها (1 تس 1: 1 و2 تس 1: 1). سلانيك حديثاً.

تِشْبَه (5 ج 4) موطن إيليا (1 مل 17: 1).

تَعْنَك، تَعْنَاك (2 د 7، 4 د 3) مدينة كنعانية ملكية (يش 12: 21) عينت لمنسى رغم أنها وقعت في منطقة يساكر (يش 17: 11) مع أن كلا السبطين لم يستوليا عليها لمدة طويلة (قض 1: 27). وكانت إحدى مدن اللاويين (يش 21: 25). ودارت المعركة ضد سيسرا على مقربة منها (قض 5: 19). ووقعت في المنطقة الخامسة لسليمان (1 مل 4: 12).


إستعمال الأطلس

تظهر بعد إسم المكان إشارة إلى موقعه في خارطة أو خرائط. فإن الرقم الأول يشير إلى رقم الخارطة. ثم يشير الحرف الذي يليه إلى موقعه في الخارطة نسبة إلى الأحرف المكتوبة إلى رأس الخارطة أو أسفلها ويشير الرقم الآخر إلى موقعه في الخارطة بالنسبة إلى الأرقام المكتوبة إلى جانب الخارطة. وهكذا يشير ( 5 د 4 ، 6 أ 2 ) إلى أن المكان المذكور يقع في الخارطة رقم 5 في خانة الدال طولاً وخانة الأربع عرضا، وأيضا في الخارطة رقم 6 في خانة الألف طولاً وخانة 2 عرضاً.

ث

الثلاثة الحوانيت انظر الحوانيت الثلاثة.

ثِيَاتِيرا، تَيَاتِيرةَ (18 د 2) مدينة في أسيا الصغرى وكانت موطن ليدية (أع 16: 14). ووجه يوحنا إحدى الرسائل السبع إلى الكنيسة فيها (رؤ 1: 11 و2: 18 وما يليه) اكسهار حديثاً.


إستعمال الأطلس

تظهر بعد إسم المكان إشارة إلى موقعه في خارطة أو خرائط. فإن الرقم الأول يشير إلى رقم الخارطة. ثم يشير الحرف الذي يليه إلى موقعه في الخارطة نسبة إلى الأحرف المكتوبة إلى رأس الخارطة أو أسفلها ويشير الرقم الآخر إلى موقعه في الخارطة بالنسبة إلى الأرقام المكتوبة إلى جانب الخارطة. وهكذا يشير ( 5 د 4 ، 6 أ 2 ) إلى أن المكان المذكور يقع في الخارطة رقم 5 في خانة الدال طولاً وخانة الأربع عرضا، وأيضا في الخارطة رقم 6 في خانة الألف طولاً وخانة 2 عرضاً.

ج

جَاد (4 الخارطة المصغرة) أحد الأسباط الإسرائيلية التي سكنها.

جَاسَان (3) منطقة في مصر سكنها أبناء يعقوب (تك 45: 10 و46: 28 وما يليه و47: 1 وخر 8: 22).

جيِثَّوُن (5 ه 5) مدينة في دان (يش 19: 44) وإحدى مدن اللاويين (يش 21: 23). كانت تحت حكم الفلسطينيين وهاجمها العبرانيون (1 مل 15: 27 و16: 15، 17). تل الملات حديثاً.

جَبْعَ (4 د 5) مدينة في بنيامين (يش 18: 24) وإحدى مدن اللاويين (يش 21: 17). فيها ضرب يوناثان حصن الفلسطينيين (1 صم 13: 3) وكذلك داود (2 صم 5: 25) (أما المقطع المحاذي لهذا في 1 أي 14: 16 ت ب و14: 15 ت ي فيشير إلى جبعون بدلاً من جبع). وقعت على التخم الشمالي من يهوذا (1 مل 15: 22 وانظر أيضاً 2 مل 23: 8). وأعيد سكنها بعد الرجوع من السبي (عز 2: 26 ونح 11: 31).

جبِعُون (5 د 5) مدينة كنعانية عقد سكانها عهداً مع يشوع (يش 9: 3 وما يليه)الذي دافع عنها (يش 10: 1 وما يليه). ووقعت في منطقة بنيامين (يش 18: 25) وكانت إحدى مدن اللاويين (يش 21: 17). فيها التقى جيش ابنير بجيش داود تحت قيادة يوآب (2 صم 2: 12 وما يليه). وفيها صلب أبناء شاول (2 صم 21: 1 وما يليه). وكان فيها معبد هام أعتاد سليمان أن يذبح فبه (1 مل 3: 4). وقد أجريت فيها تنقيبات هامة. الجيب حديثاً.

جُبَيْل جِبْل (6 ح 3، 7) مدينة فينيقية (حز 27: 9) فيها اكتشفت أكثر بالغة الأهمية بينها كتابات بخط قبل الأبجدية. صدرت الخشب إلى مصر واستوردت من مصر البردي. واسم البردي باللغة اليونانية "بيبلوس" أخذت منها كلمة "بابيل" أي الكتاب المقدس. ذهب بناؤون منها لمساعدة سليمان (1 مل 5: 18).

جَتّ (2 د 9، 4 ه 5 6، 5 ه 6) إحدى المدن الفلسطينية الخمس (يش 13: 3) وكانت وطن جليات (1 صم 17: 4). وأرسل تابوت العهد إليها 1 صم 5: 8- 9) كما أنها كانت المدينة التي حكمها اخيش الذي هرب إليها داود (1 صم 21: 10- 11 و27: 2 وما يليه) حصنها رحبعام (2 أي 11: 8) واستولى عليها حزائيل (2 مل 12: 17) ثم استولى عليها عزيا (2 أي 26: 6). عراق المنشية حديثاً.

جَثْسَيمَاني، جَتْسَمَانِي (13) بستان على جبل الزيتون والمكان الذي صلى فيه يسوع وأعتقل (مت 26: 36 ومر 14: 32 وما يليه).

جِدْجَاد، جُدْجُود (3 ب 5) محط رحال للشعب في تيهانهم في البرية (عد 33: 33- 34) ويدعى أيضاً جدجود (تث 10: 7).

جَدَرَة (14 ج 4) إحدى المدن العشر (انظرها). وقد تكون امتدت إلى شاطئ بحر الجليل (مر 5: 1 ت ب ولو 8: 26 ت ب). والمخطوطات الفضلة تشير إلى جرجسة في هذين المرجعين وغيرها تشير إلى جدرة. وتختلف المخطوطات أيضاً بخصوص المكان في مت 8: 28. أم قيس حديثاً.

جَرَار (2 ه 9) مدينة في جنوب كنعان (تك 10: 19) زارها إبراهيم (تك 20: 1 وما يليه) وإسحق (تك 26: 1 وما يليه). طارد آسا الغزاة الكوشيين إلى جرار وسلب المدن المجاورة (2 أي 14: 13- 14). تل الجمّة حديثاً.

جِراسَا (14 ب 6) إحدى المدن العشر (انظرها) وقد تكون منطقتها امتدت إلى شاطئ بحر الجليل (مت 8: 28). انظر أيضاً جدرة. جرش حديثاً.

جبل جَرزيِّم (4 د 4) مرتفع قرب شكيم إلى جنوب جبل عيبَال (تث 11: 29 و27: 12 ويش 8: 33 وقض 9: 7). فيها أقيم هيكل السامرين (2 مك 6: 2) ويذكر الجبل في يو 4: 20.

جلِبْوُع (4 ج 3) سلسلة من الجبال في منطقة يساكر وقعت فيها المعركة التي فيها شاول ويوناثان (1 صم 28: 4 و31: 8 و2 صم 1: 21). جبل فقوعة حديثاً.

جِلْجَال (4 ج 5) مكان على مقربة من أريحا (يش 4: 19) نصب يشوع فيه اثني عشر حجراً بعد عبوره الأردن (يش 4: 20). ونصب خيامه هناك أيضاً (يش 9: 6 و10: 6- 7 و14: 6). زار صموئيل جلجال (1 صم 7: 16) وقطع موعداً للالتقاء مع شاول فيها (1 صم 10: 8 و13: 4 وما يليه). وعاد شاول إليها بعد غزوه عماليق وهنا قتل صموئيل أجاج (1 صم 15: 12 وما يليه). خربة النثلة أو خربة الأثلة حديثاً.

جُلْجُثَة (13) التلة التي صلب يسوع عليها (مت 27: 33 ومر 15: 22 ويو 19: 17).

الجَليِل (14) منطقة في شمال فلسطين تذكر في العهد القديم في يش 20: 7 و21: 32 و1 مل 9: 11 و2 مل 15: 29 و1 أي 6: 76 وأش 9: 1 فقط. أما في العهد الجديد فوقعت ضمن سلطنة هيرودس أنتيباس (لو 23: 6- 7). وفيها وقعت ناصرة حيث تربى يسوع وفيها قضى معظم سني خدمته المدونة. وتأسست الكنيسة فيها باكراً (أع 9: 31).

بحر الجليل (14 د 4) بحيرة في وادي الأردن طولها 22 ك م. وعرضها في أوسع نقطة لها 13 ك م. وسطحها تحت سطح البحر 210 أمتار. تدعى في العهد القديم بحر كنّارة (عد 34: 11 ويش 13: 27). وفي العهد الجديد تعرف في بحيرة جَنّيسَارَت (ت ب) أو جِنَّاسَر (ت ي) (لو 5: 1) وبحر طَبَرَيَّة (يو 6: 1 و21: 1). وهنا دعا يسوع تلاميذه (مت 4: 18) وأسكن الريح (مر 4: 35 وما يليه) ومشى على وجه الماء (مت 14: 25 وما يليه) وأعطى السمك الكثير (يو 21: 4 وما يليه). وعلى شواطئ البحر الأحمر أكثر من التعليم وإجراء المعجزات.

بحر جَنَّيسَارَت انظر بحر الجليل.

جَوجِمَالا (10، 11) موقع تغلب اسكندر النهائي على الفرس سنة (33 ق. م. ولم يرد ذكره في الكتاب المقدس.


إستعمال الأطلس

تظهر بعد إسم المكان إشارة إلى موقعه في خارطة أو خرائط. فإن الرقم الأول يشير إلى رقم الخارطة. ثم يشير الحرف الذي يليه إلى موقعه في الخارطة نسبة إلى الأحرف المكتوبة إلى رأس الخارطة أو أسفلها ويشير الرقم الآخر إلى موقعه في الخارطة بالنسبة إلى الأرقام المكتوبة إلى جانب الخارطة. وهكذا يشير ( 5 د 4 ، 6 أ 2 ) إلى أن المكان المذكور يقع في الخارطة رقم 5 في خانة الدال طولاً وخانة الأربع عرضا، وأيضا في الخارطة رقم 6 في خانة الألف طولاً وخانة 2 عرضاً.

ح

حَارَان (1 ه 2) مركز تجاري هام (حز 27: 23) في شمال ما بين النهرين هاجرها إبرهيم (تك 12: 4) ووطن لابان (تك 27: 43) وذهب إليها يعقوب (تك 28: 10). ففتحها أشور (أش 37: 12). وبعد سقوط نينوى نقلت عاصمة أشور إلى حاران إلا أنها سقطت هي الثانية بعد سنتين. وفيها غلب الفرس القائد الروماني كراسوس.

حَاصُور (2 ج 6، 4 ج 2، 6 الخارطة المصغرة) مدينة كنعانية هامة (يش 11: 1، 10 وما يليه وقض 4: 2) داخل حدود نفتالي (يش 19: 28 وما يليه). أعاد سليمان بناءها (1 مل 9: 15) واستولى عليها الأشوريون (أر 49: 28 وما يليه). وقد أجريت حفريات مهمة فيها.

حَبْرُون (1 و4، 2 د9، 3 ب 3، 4 ب 6، 5 د 6، 14 ه 9) مدينة كنعانية (عد 13: 22 ت ب، 13: 23 ت ي ويش 10: 3) سميت أولاً قرية أربع ( قض 1: 10)، زارها إبرهيم (تك 13: 18) الذي اشترى قبراً اسارة فيها (تك 23: 2 وما يليه) وزارها يعقوب (تك 35: 27). وقعت في يهوذا (يش 15: 45) وأعطيت لكالب (يش 15: 45). كانت إحدى مدن الملجأ (يش 20: 7) كما كانت أول عاصمة لداود (2 صم 2: 1 وما يليه). وكانت مركز ثورة أبشالوم (2 صم 15: 10). حصنها رحبعام (2 أي 11: 10). وأعيد سكنها بعد الرجوع من السبي (نح 11: 25). الخليل حديثاً.

حدَّاقَل انظر دجلة.

حُرَّان انظر حاران.

حُرْمَة (3 ب 3) مدينة كنعانية عرفت أولاً بصفاة (قض 1: 17) ثم استولى عليها العبرانيون ودمروها (عد 21: 3) وسموها حرمة أي خراب. ووقعت في يهوذا (يش 15: 30) إلا أنها عينت لشمعون في أحد التقسيمات (يش 19: 4). وأرسل داود قسماً من الغنيمة التي أخذها من عماليق إلى حرمة (1 صم 30: 30).

جبل حَرْمون (14 ج 1) أعلى جبل في سورية وهو أحد جبال لبنان الشرقية ووقع على التخم الشمالي لمملكة عوج (تث 3: 8- 9، 4: 48) ثم لفلسطين (يش 12: 1). وترى قمته المغطاة بالثلوج من بعيد (نش 4: 8). ودعي أيضاً سِرْبُون (تث 3: 9 رمز 29: 6 ت ب، 28، 6 ت ي) وَسَنَبِر (تث 3: 9 وحز 27: 5) مع أن نشيد الانشاد 4: 8 يميز، على ما يظهر، بين سنبر وحرمون. جبل الشيخ حديثاً.

حَشْبُون (2 ب 8، 3 ب 2) عاصمة سيحون (عد 21: 25 وما يليه وتث 1: 4 ويش 12: 2 و13: 21). وكانت في رأوبين كما ذكر في يش 13: 17، أو جاد كما ذكر في يش 13: 26 و21: 39 ت ب، 21: 37 ت ي. وكانت إحدى مدن اللاويين (يش 21: 39ت ب، 21: 37 ت ي) ومعروفة ببركها (نش 7: 4). وأضحت لموآب (أش 15: 4 و16: 8 وأر 48: 2). حسبان حديثاً.

حَضَيرُوت، حَصِيرُوت (3 ج 6) محط رجال الشعب في تيهانه في البرية (عد 11: 35 و12: 16 ت ب، 13: 1 ت ي).

حَمَاة (1 ه 3، 6 ز 3) مدينة على النهر العاصي (2 صم 8: 9 و2 مل 14: 28). استولى عليها أشور (أش 10: 9) ونقل بعض سكانها إلى السامرة (2 مل 17: 24).

الحوانيت الثلاثة (17 ح 1) على طريق أبية حيث استقبل المسيحيون الرومانيون بولس (أع 28: 15).

حُوريب انظر سيناء.


إستعمال الأطلس

تظهر بعد إسم المكان إشارة إلى موقعه في خارطة أو خرائط. فإن الرقم الأول يشير إلى رقم الخارطة. ثم يشير الحرف الذي يليه إلى موقعه في الخارطة نسبة إلى الأحرف المكتوبة إلى رأس الخارطة أو أسفلها ويشير الرقم الآخر إلى موقعه في الخارطة بالنسبة إلى الأرقام المكتوبة إلى جانب الخارطة. وهكذا يشير ( 5 د 4 ، 6 أ 2 ) إلى أن المكان المذكور يقع في الخارطة رقم 5 في خانة الدال طولاً وخانة الأربع عرضا، وأيضا في الخارطة رقم 6 في خانة الألف طولاً وخانة 2 عرضاً.

د

دَان (4 ب 1، 5 ج 1) المدينة التي تقع إلى أقصى شمال فلسطين (1 مل 4: 25) ودعيت قبلاً لايش (قض 18: 7) إلى أن استولى عليها سبط دان وأعاد بناءها وأطلق عليها اسماً جديداً (قض 18: 29). أسس يربعام الأول معبداً ملكياً فيها (1 مل 12: 29) فضحه عاموس (عا 8: 14). تل القاضي حديثاً.

دَان (4 الخارطة المصغرة) أحد الأسباط الإسرائيلية والمنطقة التي سكنها.

دِجْلَة (1، 6- 12) أحد النهرين الكبيرين في بلاد ما بين النهرين (دا 10: 4) وقعت نينوى (انظرها) على ضفتيه. ولسمه العبراني حِدَّاقِلَ وورد هكذا في تك 2: 14. وذكر في طو 6: 1 ويهو 1: 6 وسي 24: 35.

دَدان انظر رودس.

دَرْبَة (15 ج 3، 16: 2، 17 ب 3، 18 ب 3) مدينة في ليكأونيّة في أسيا الصغرى زارها بولس (أع 14: 6، 20 ت ب، 14: 6، 19 ت ي، و16: 1) وكانت وطن غايوس (أع 20: 4).

دِمَشْق (1 ه 3، 7، 8، 9، 11، 14 أ 1، 18 أ 4) مدينة قديمة على مقربة من جبل حرمون. وكانت وطن خادم إبرهيم (تك 15: 2). استولى عليها داود (2 صم 8: 5 وما يليه). وبعدئذ تكررت المنازعات بين أرام (انظرها) والعبرانيين. زار أليشع دمشق وكان المحرك الأول لثورة حزائيل (2 مل 8: 7 وما يليه). أخذها أشور سنة 732 ق. م. (2 مل 16: 9). وفي القرن المسيحي الأول كان فيها مجامع يهودية (أع 9: 2). وأهتدى بولس في طريقه إليها (أع 9: 3 وما يليه) وتعمد فيها (أع 9: 18).

دُوثَان، دُوتائِين، دُوتان (5 د 4) مدينة إلى الشمال من شكيم فيها وَجد يوسف إخوته (تك 37: 17) وفيها حاول الآراميون أسر أليشع (2 مل 6: 13 وما يليه). تل دوثة حديثاً.

دِيبٌون (5 ب 6، 6 ز 5، 6 الخارطة المصغرة) مدينة موآبية (عد 21: 30) أعاد سبط دان بناءها (عدد 32: 34) إلا أنها أعطيت لسبط رأوبين (يش 13: 17). فيها اكتشف الحجر الموآبي الذي سجلت عليه قصة تمرد موآب على العبرانيين (انظر 2 مل 3: 4 وما يليه). ويذكر إشعيا ديبون (15: 2) وأرميا (48: 18) كمدينة موآبية. ذيبان حديثاً.


إستعمال الأطلس

تظهر بعد إسم المكان إشارة إلى موقعه في خارطة أو خرائط. فإن الرقم الأول يشير إلى رقم الخارطة. ثم يشير الحرف الذي يليه إلى موقعه في الخارطة نسبة إلى الأحرف المكتوبة إلى رأس الخارطة أو أسفلها ويشير الرقم الآخر إلى موقعه في الخارطة بالنسبة إلى الأرقام المكتوبة إلى جانب الخارطة. وهكذا يشير ( 5 د 4 ، 6 أ 2 ) إلى أن المكان المذكور يقع في الخارطة رقم 5 في خانة الدال طولاً وخانة الأربع عرضا، وأيضا في الخارطة رقم 6 في خانة الألف طولاً وخانة 2 عرضاً.

ر

رَاجيس انظر إحمثا.

راجيون انظر ريغيون.

رامُوت جِلْعَاد (5 ب 3) مدينة لاوية في جاد إلى شرق نهر الأردن (يش 21: 38 ت ب، 21: 37 ت ي) وملجأ (تث 4: 43 ويش 20: 8) وكانت في المنطقة السادسة لسليمان (1 مل 4: 13). حارب أخآب سوريا لأجلها وقتل (1 مل 22: 3، 29 وما يليه). ويورام أيضاً حارب لأجلها فجُرح (2 مل 8: 28). وأرسل أليشع نبياً إلى راموت جلعاد لكي يمسح ياهو ويثير ثورته (2 مل 9: 1 وما يليه). على مقربة من الرمثا حديثاً.

رَأَوبِين (4 الخارطة المصغرة) أحد الأسباط الإسرائيلية والمنطقة التي سكنها.

ربَّة بني عَمّون (5 ب 5) عاصمة عمون (انظرها). وتدعى أيضاً رَبَّة (يش 13: 25 و2 صم 11: 1). فيها كان سرير عوج (تث 3: 11). استولى عليها داود (2 صم 11: 1 و12: 26 وما يليه). أتى شوبي من ربة بالطعام إلى داود عندما هرب من أبشالوم (2 صم 17: 27). وتنبأ ضدها عاموس وإرميا وحزقيال (عا 1: 14 وإر49: 2- 3 وحز 21: 20 و25: 5). وسميت فيلادلفيا في العصر اليوناني وكانت إحدى المدن العشر (انظرها). عمان حديثاً.

رَبَّة انظر ربة بني عمون.

رُبع فيليبس (14) تألف من أيطورية وتراخونيتس (لو 3: 1).

رَبْلَة (9) على نهر العاصي وكانت مركز فرعون نخو (2 مل 23: 33) وفي ما بعد مركزاً لنبوخذ ناصر (2 مل 25: 6، 20). فيه قلعت عينا صدقيا (2 مل 25: 6- 7 وإر 39: 5- 6 و52: 9- 10).

رَعَمسْيس انظر صوعن.

رُودُس (17 د 3) جزيرة في بحر إيجا ذكرت في أع 21: 1 ودعيت في حز 27: 15 ددان.

روُمِيَة (11، 12، 17 ح 1، 18 ح 1) عاصمة الإمبراطورية الرومانية. فحينما طالب بولس بحقه كحامل الجنسية الرومانية ورفع دعواه إلى الإمبراطور أتى به إلى رومية (أع 28: 14، 16). فيها خدمه أنيسيفروس (2 تي 1: 16- 17). كان يهود من رومية في أورشليم يوم الخميس (أع 2: 10). أمر الإمبراطور كلوديوس جميع اليهود بمغادرة رومية ولذا ذهب أكيلا إلى كورنثوس (أع 18: 2). وأرسل بولس إحدى رسائله إلى الكنيسة في رومية قبل أن زارها. روما حديثاً.

ريغُيون، رَاجِيُون (17 ز 3) ميناء في إيطاليا وقفت فيها سفينة بولس (أع 28: 13).


إستعمال الأطلس

تظهر بعد إسم المكان إشارة إلى موقعه في خارطة أو خرائط. فإن الرقم الأول يشير إلى رقم الخارطة. ثم يشير الحرف الذي يليه إلى موقعه في الخارطة نسبة إلى الأحرف المكتوبة إلى رأس الخارطة أو أسفلها ويشير الرقم الآخر إلى موقعه في الخارطة بالنسبة إلى الأرقام المكتوبة إلى جانب الخارطة. وهكذا يشير ( 5 د 4 ، 6 أ 2 ) إلى أن المكان المذكور يقع في الخارطة رقم 5 في خانة الدال طولاً وخانة الأربع عرضا، وأيضا في الخارطة رقم 6 في خانة الألف طولاً وخانة 2 عرضاً.

ز

زَارَد (2 ج 10) نهر في جنوب موآب ذكر في عد 21: 12 وتث 2: 13- 14. الحسا حديثاً.

جبل الزَّيتُون (14 ه 8) تل إلى الشرق من أورشليم عبر وادي قدرون (2 صم 15: 23، 30- عقبة الزيتون في ت ي- وزك 14: 4). ذكر في الأناجيل (مت 21: 1 و24: 3 و36: 30 ويو 8: 1) وفي أع 1: 12 حيث دونت قصة الصعود من هذا الجبل.

زَبُولُون (4 الخارطة المصغرة) أحد الأسباط الإسرائيلية والمنطقة التي سكنها.


إستعمال الأطلس

تظهر بعد إسم المكان إشارة إلى موقعه في خارطة أو خرائط. فإن الرقم الأول يشير إلى رقم الخارطة. ثم يشير الحرف الذي يليه إلى موقعه في الخارطة نسبة إلى الأحرف المكتوبة إلى رأس الخارطة أو أسفلها ويشير الرقم الآخر إلى موقعه في الخارطة بالنسبة إلى الأرقام المكتوبة إلى جانب الخارطة. وهكذا يشير ( 5 د 4 ، 6 أ 2 ) إلى أن المكان المذكور يقع في الخارطة رقم 5 في خانة الدال طولاً وخانة الأربع عرضا، وأيضا في الخارطة رقم 6 في خانة الألف طولاً وخانة 2 عرضاً.

س

الساحل، السواحل، السهل (5 ه 6) الأراضي بين الساحل الفلسطيني وجبال اليهودية (2 أي 28: 18 وأر 17: 26). وفيه المراعي الخصبة (1 مل 10: 27 و1 أي 27: 28).

سَارْدِس، سَرْديِس (9، 10، 11، 18 د 2) عاصمة المملكة اللودية (انظرها) وقد تكون هي صَفَارد المذكورة في عو 20. وفي القرن المسيحي الأول كانت مدينة في مقاطعة آسيا الرومانية وفيها إحدى الكنائس السبع التي أرسل يوحنا رسائل إليها (رؤ 1: 11 و3: 1 وما يليه). سارت حديثاً.

سَاليم مكان قريب عين نون فيه كان يوحنا يعمّد (يو 3: 23) ويرجع أنه كان حوالي 13 ك م. إلى الجنوب من بيت شان (نظرها).

السَامِرَة (5 د 4، 6 ح 4 والخارطة المصغرة، 9، 10، 11، 12، 14 ه 6، 18 أ5). مدينة أسسها عمري (1 مل 16: 24) أصبحت عاصمة المملكة الشمالية (2 مل 3: 1). بين أخآب فيها هيكلاً للبعل (1 مل 16: 32) هدمه ياهو (2 مل 10: 27). استولت أشور على المدينة سنة 721 ق. م. ( 2 مل 17: 5- 6) وأتي بشعوب أخرى للاستيطان فيها (2 مل 17: 24). وباتت السامرة عاصمة المنطقة (2 مل 17: 26- مدن السامرة) وبعد السبي كانت السامرة مركز المقاطعة الفارسية سكنها سنباّط (نح 4: 1- 2). وأقيم على جبل جرزيم القريب منها هيكل السامريين إلا أن خربه يوحنا هركانوس. أعاد هيرودس الكبير بناءها وسماها سبسطية. وقد يكون فيلبس كرز فيها إلا أن النص يشير إلى "مدينة من السامرة" أي إحدى المدن في المنطقة دون تعيين أكثر (أع 8: 5). سبسطية حديثاً.

السَامِرَة (14) الكورة الخامسة من الإمبراطورية الفارسية وكانت عاصمتها مدينة السامرة (عز 4: 17).

السَامِرَة (14 ه 6) في أيام يسوع مع اليهودية وأدومية من ربع أرخيلاوس (مت 2: 22). إلا أن العداوة اللدودة قامت بين اليهود والسامريين (يو 4: 9 ولو 9: 52- 53. انظر أيضاً سي 50: 27- 28) وكانت حدود واضحة بين منطقتيهما (أع 1: 8 و8: 1) وحينما أرسل يسوع الاثني عشر تلميذاً أمرهم بألا يذهبوا إلى السامرة (مت 10: 5). أما عند ذهابه هو بنفسه فآمن كثيرون من السامريين (يو 4: 39) وتأسست كنائس في المقاطعة باكراً في تاريخ المسيحية (أع 8: 25).

سَامُوثْرَاكي، سَامُوتَرَاكيَة (16) جزيرة بين ترواس (انظرها) وأوربا (أع 16: 11).

سِبَسْطِيَة انظر السامرة.

عمق سديم انظر البحر الميت.

سِرَاكَوُسَا (17 ز 3) ميناء في صقلية رست فيها سفينة بولس خلال سفرته إلى رومية (أع 28: 12).

سِربُون انظر حرمون.

سُكُّوت (3 ه 4) محط رحال الشعب خلال تيهانه في البرية (خر 12: 37 و13: 20 وعد 33: 5- 6). تل المسخوطة حديثاً.

سَلامِيس (15 ب 4، 18 ب 4) ميناء على شاطئ قبرس الشرقي كانت أول موقف لبولس في سفرته التبشيرية الأولى (أع 13: 5). فاماغوست حديثاً.

سَلْمُوني، سَلْمُونَة (17 د 4) رأس على الطرف الشمالي الشرقي من جزيرة كريت (أع 27: 7).

بركة سِلُوَام (13) بركة في أورشليم ورد الماء إليها من نبع جيحون بواسطة نفق يرجح أن حزقيال بناه (2 مل 20: 20). وقد اكتشفت الكتابة السلوامية منقوشة على حيطان النفق الصخرية وهي سجل عمل النفق. وكان يؤتى بالماء قبل أيام حزقيا بواسطة قناة مكشوفة (انظر أش 8: 6 "مياه شلواه" ت ب). أجرى يسوع إحدى معجزاته بواسطة مياه البركة (يو 9: 7 وما يليه.

سِلوَام ضيعة خارج أسوار أورشليم قرب النبع (يو 13: 4).

سَلَوَكِيَة (15 ب 3) ميناء انطاكية (1 مك 11: 7) أقلع بولس منها في سفرته التبشيرية الأولى (أع 13: 4).

سِمِيرْنا (18 د 3) ميناء في آسيا الصغرى إلى الشمال من أفسس فيها كانت إحدى الكنائس التي كتب إليها يوحنا (رؤ 1: 11 و 2: 8 وما يليه). ازمير حديثاً.

سَنير انظر جبل حرمون.

السهل انظر الساحل.

سُوخار، سُوكَار البلد الذي التقى فيه يسوع بالسامرية (يو 4: 5) وهي على مقربة من شكيم (انظرها) إلا أن موقعها غير معروف تماماً. وقد تكون عسكر حديثاً.

سُورِيَّة (14) مقاطعة رومانية وكان حاكمها (لو 2: 2) يشرف على ولاة اليهودية. وقد ورد ذكرها في أع 15: 32، 41 وغل 1: 21. انظر أيضاً ارام.

بحر سوف (3، 6- 12) حيثما ذكر بالنسبة إلى الخروج يعني الخليج إلى غربي شبه جزيرة سيناء (خر 10: 19 و13: 18 و 15: 4، 22و عد 14: 25 و 33: 11 ت ب، 33: 10 ت ي). وأما في 1مل 9: 26 فيشير إلى الخليج إلى شرقي سيناء. ويعني الاسم باللغة العبرانية بحر القصب. ويُدعى في ت ي بحر قُلْزُم. خليج السويس حديثاً.

برية سين (3) موقعها في شبه جزيرة سيناء مجهول (خر 16: 1 و17: 1و عد 33: 11) وهي غير برية صين (انظرها).

جبل سِينَاء (3 ج 6) جبل عليه استلم موسى الناموس (خر 19 وما يليه). ولم يرد ذكره في العهد القديم إلا في أسفار الناموس الخمسة وقض 5: 5 رمز 68: 8، 17 ت ب، 67: 9، 18 ت ي ونح 9: 13. وذكر أيضاً في سي 48: 7، أما في العهد الجديد فيرد ذكره في أع 7: 30، 38 وغل 4: 24- 25. ويُدعى الجبل حوريب في بعض الشواهد (خر 3: 1 و17: 6 و 33: 6 و1 مل 8: 9 و 19: 8 و 2 أي 5: 10 و مز 106: 19 ت ب، 105: 19 ت ي ومل 4: 4 وكثيراً في سفر التثنية). والموقع التقليدي للجبل هو في جنوب شبه جزيرة سيناء مع أن مواقع أخرى قد اقتُرحت.

شبه جزيرة سِيناء (3) شبه جزية مثلثة الشكل تقع بين خليج السويس وخليج العقبة عند الطرف الشمالي للبحر الأحمر.


إستعمال الأطلس

تظهر بعد إسم المكان إشارة إلى موقعه في خارطة أو خرائط. فإن الرقم الأول يشير إلى رقم الخارطة. ثم يشير الحرف الذي يليه إلى موقعه في الخارطة نسبة إلى الأحرف المكتوبة إلى رأس الخارطة أو أسفلها ويشير الرقم الآخر إلى موقعه في الخارطة بالنسبة إلى الأرقام المكتوبة إلى جانب الخارطة. وهكذا يشير ( 5 د 4 ، 6 أ 2 ) إلى أن المكان المذكور يقع في الخارطة رقم 5 في خانة الدال طولاً وخانة الأربع عرضا، وأيضا في الخارطة رقم 6 في خانة الألف طولاً وخانة 2 عرضاً.

ش

شَاُرون، سَاُرون (5، 14) سهل ساحلي في فلسطين يمتد من يافا إلى قيصرية واشتهر بخصبه ومراعيه الخضراء (1 أي 27: 29 ونش 2: 1 وأش 35: 2 و65: 10). وفيه ربح الإنجيل إتباعاً باكراً (أع 9: 35).

باب الشام (14 ه 8) أحد أبواب مدينة القدس. لم يرد ذكره في الكتاب المقدس ويرجع أن الرومان بنوه عند إعادة بناء المدينة تحت اسم أيليا كابيتولينا بعد ثورة باركوخبا. باب العمود.

شَكيِم (1 ه 4، 2 ج 7، 4 د 4، 5 د 4، 14 د 6) مدينة بين عيبال وجرزيم زارها إبرهيم (تك 12: 6) ويعقوب (تك 23: 18). دفن يوسف فيها (يش 23: 32). أعطيت شكيم لمنسى (يش 17: 2) وكانت إحدى مدن اللاويين (يش 21: 21) وملجأ (يش 20: 7). فيها جمع يشوع الشعب وألقى عليه خطابه الوداعي (يش 24: 1). كانت مدينة ابيمالك (قض 9: 1 وما يليه) وفيها استلم يربعام الملك (1 مل 12: 1 وما يليه). حصنها يربعام وجعلها عاصمته الأولى (1 مل 12: 25). لم يرد ذكرها بعد السبي غير أن يوسيفوس قال أن يوحنا هركانوس هدمها. تل البلاطة حديثاً.

رأس شَمْرَة انظر أوغاريت.

شِمْعُون (الخارطة المصغرة) أحد الأسباط الإسرائيلية والمنطقة التي سكنها.

برية شور (3) منطقة تقع إلى الشمال من شبه جزيرة سيناء اجتازها العبرانيون عندما تركوا سيناء (خر 15: 22). ذهبت هاجر إليها ( تك 16: 7). وذكرت أيضاً في سرد قصة تيهان إبرهيم (تك 20: 1 و25: 18) وفي سيرة شاول (1 صم 15: 7) وسيرة داود (2 صم 27: 8). شُوشَن (6 أ 4، 9، 10) عاصمة الإمبراطورية الفارسية منذ وقت داريوس الأول وقد ذكرت في عز 4: 9 ونح 1: 1 وأس 1: 2 وغيرها ودا 8: 2. شوش حديثاً.

شُونَم (5 ج 3) قرية في يساكر (يش 19: 18) نصب الفلسطينيون خيامهم فيها (1 صم 28: 4). ولدت فيها ابيشج (1 مل 1: 3، 15 و2: 17) وفيها سكنت المرأة التي أقام أليشع ابنها من الموت (2 مل 4: 8 وما يليه). سولم حديثاً.

شبِلوه، شبِلو (4 د 3) المدينة التي اجتمعت فيها الأسباط لتقسيم البلاد (يش 18: 1، 8 وما يليه و19: 51 و21: 2 و22: 9) وللحرب (يش 22: 12). وكانت مركزاً دينياً هاماً في عصر القضاة (قض 18: 31 و21: 12، 19 وما يليه) وفيها حافظ عالي على تابوت العهد (1 صم 1: 3 و3: 2 وما يليه و4: 3 وما يليه) إلى أن استولى على التابوت فمات عالي (1 صم 4: 18). ثم هدمت شيلوه (أر 7: 12 وما يليه و26: 6 وما يليه) وترجع نتائج التنقيب أن الفلسطينيين هم الذين هدموها. وقد سكنها النبي أخيّا (1 مل 14: 2). سيلون حديثاً.


إستعمال الأطلس

تظهر بعد إسم المكان إشارة إلى موقعه في خارطة أو خرائط. فإن الرقم الأول يشير إلى رقم الخارطة. ثم يشير الحرف الذي يليه إلى موقعه في الخارطة نسبة إلى الأحرف المكتوبة إلى رأس الخارطة أو أسفلها ويشير الرقم الآخر إلى موقعه في الخارطة بالنسبة إلى الأرقام المكتوبة إلى جانب الخارطة. وهكذا يشير ( 5 د 4 ، 6 أ 2 ) إلى أن المكان المذكور يقع في الخارطة رقم 5 في خانة الدال طولاً وخانة الأربع عرضا، وأيضا في الخارطة رقم 6 في خانة الألف طولاً وخانة 2 عرضاً.

ص

صَرْفَة، صَرْفَت (14 د 1) مدينة فينيقية تابعة لصيداء فيها سكنت الأرملة التي أقام أيليا ابنها من الموت (1 مل 17: 8 وما يليه ولو 4: 26) وذكرت في عو 20. الصرفند حديثاً.

صَفاة انظر حرمة.

صَفَارد انظر ساردس.

صِقْلَغ، صِقْلَج، صِقْلاج (4 ه 6) مدينة في جنوب يهوذا (يش 15: 31) عينت لشمعون (يش 19: 5 و1 أي 4: 30) سكنها داود حين تشرد (1 صم 27: 6 و30: 1، 14، 26 و2 صم 1: 1 و4: 10 و1 أي 12: 1، 20). ولم تذكر بعد هذا حتى أعيد إسكانها بعد السبي (نح 11: 28).

صِقِليَة (12، 17) جزيرة تقع إلى طرف إيطاليا الجنوبي وتقع عليها سراكوسا التي فيها رست سفينة بولس خلال سفرته إلى رومية (1 ع 28: 12).

وادي صُنَّاع الأجْبَان (13) وادي في القسم الجنوبي الشرقي من أورشليم. الواد.

صُوبا انظر أرام.

صُور (1 ه 3، 5 د 1، 8، 12، 14 ه 2، 17 أ 4، 18 أ 4) مدينة فينيقية مبنية على جزيرة قرب الشاطئ وصلها بالبر اسكندر المكدوني بممر. اشتهرت بتجارتها (1 ش 23: 1 وما يليه وحز 26 وما يليه). أرسل ملكها عمالاً فنانين إلى داود (2 صم 5: 11) وسليمان (1 مل 5: 1 وما يليه و7: 13 وما يليه و9: 11 وما يليه). حالف عمري صور وابنه أخآب تزوج من إيزابيل أميرة صورية (اغتصب أبوها ملك صيدون حكم مدينة صور) (1 مل 16: 31). استولى نبوخذ ناصر على صور بعد حصار طويل كلفه غالياً (حز 29: 18) واستولى عليها اسكندر. وقد وردت نبوات ضدها في عا 1: 9- 10 وأش 23: 1 وما يليه وحز 26 وما يليه وزك 9: 2 وما يليه. أما في العهد الجديد فتذكر صور دائماً مع صيداء (مت 11: 21- 22 و15: 21 ومر 3: 8 و7: 24، 31 ولو 6: 17 و10: 13- 14 وأع 12: 20) إلا في أع 21: 3 وما يليه حيث يذكر أن بولس اجتمع مع المسيحيين فيها.

صُوعَن (1 ز 4، 3 ه 3، 6 ط 5) مدينة مصرية عرفت أيضاً برعمسيس (خر 1: 11). وكانت المدينة الملكية للحكام الرعاة وكان فيها مسكنٌ للملك في أيام رعمسيس الثاني. ولصوعن علاقة بالنجاة من العبودية (مز 87: 12، 34 ت ب 77: 12، 43 ت ي). وورد ذكرها أيضاً في عد 13: 22 ت ب، 13: 23 ت ي، وأش 19: 11، 13 و30: 4 وحز 30: 14. صان الحجر حديثاً.

صَيداء انظر صيدون وصور.

صَيدوُن (1 ه 3، 5 ج 1، 14 د 1، 17 أ 4، 18 أ 4) إحدى مواني فينيقية وأقدم مدنها (تك 10: 15) عرفت بتجارتها البحرية (أش 23: 2، 4، 12 وحز 27: 8). ودعيت صيدون العظيمة أو الكبيرة أو الكبرى في يش 11: 8 و19: 28. تنبأ يوئيل ضدها (3: 4 وما يليه). وكانت صرفة من منطقتها (1 مل 17: 9). نزل بولس فيها على طريقه إلى رومية (أع 27: 3). ودعيت صيداء في العهد الجديد (مت 11: 12- 22).

برية صِين، صِنّ (3) قرب قادش برنيع (انظرها) في أقصى جنوب فلسطين (عد 34: 3- 4 ويش 15: 1، 3). وورد ذكرها خلال التيهان في البرية في (عد 13: 21 ت ب، 13: 22 ت ي و20: 1 و27: 14 و33: 36 وتث32: 51).


إستعمال الأطلس

تظهر بعد إسم المكان إشارة إلى موقعه في خارطة أو خرائط. فإن الرقم الأول يشير إلى رقم الخارطة. ثم يشير الحرف الذي يليه إلى موقعه في الخارطة نسبة إلى الأحرف المكتوبة إلى رأس الخارطة أو أسفلها ويشير الرقم الآخر إلى موقعه في الخارطة بالنسبة إلى الأرقام المكتوبة إلى جانب الخارطة. وهكذا يشير ( 5 د 4 ، 6 أ 2 ) إلى أن المكان المذكور يقع في الخارطة رقم 5 في خانة الدال طولاً وخانة الأربع عرضا، وأيضا في الخارطة رقم 6 في خانة الألف طولاً وخانة 2 عرضاً.

ط

طَبَرَيَّة (14 د 4) مدينة على بحر الجليل بناها هيرودس انتيباس وذكرت في يو 6: 23 ولم يذكر أن يسوع زارها.

بحر طَبَرَيَّة انظر بحر الجليل.

طَرْسُوس (16 ب 3، 17 ب 3، 18 ب 3) مدينة في كيليكية موطن بولس (أع 9: 11 و21: 39 و22: 3). ذهب بولس إلى طرسوس بعد إهتدائه (أع 9: 30 و11: 25). وذكرت على المسلة السوداء لشلمنأسر (انظر كالح) وفي 2 مك 4: 30.


إستعمال الأطلس

تظهر بعد إسم المكان إشارة إلى موقعه في خارطة أو خرائط. فإن الرقم الأول يشير إلى رقم الخارطة. ثم يشير الحرف الذي يليه إلى موقعه في الخارطة نسبة إلى الأحرف المكتوبة إلى رأس الخارطة أو أسفلها ويشير الرقم الآخر إلى موقعه في الخارطة بالنسبة إلى الأرقام المكتوبة إلى جانب الخارطة. وهكذا يشير ( 5 د 4 ، 6 أ 2 ) إلى أن المكان المذكور يقع في الخارطة رقم 5 في خانة الدال طولاً وخانة الأربع عرضا، وأيضا في الخارطة رقم 6 في خانة الألف طولاً وخانة 2 عرضاً.

ع

العَرَبَة (3 ب 4) الوادي الممتد من البحر الميت إلى خليج عقبة ويطلق الاسم في الكتاب المقدس على هذه المنطقة (تث: 2: 8 ت ب) وأيضاً على الغور بكامله بما فيه وادي الأردن (تث 1: 7 و3: 17 ويش 11: 2 و2 صم 2: 29 و4: 7 و2 مل 25: 4). وفي ت ي يدعى الصحراء (تث 2: 8) والقفر (تث 1: 7) والغور (تث 3: 17 ويش 11: 2 و2 صم 2: 29 و4: 7 و2 مل 25: 4) ويعرف البحر الميت أحياناً ببحر العربة (ت ب) أو بحر الغور (ت ي) (تث 3: 17 و4: 49 ويش 3: 16 و12: 3).

بحر العربة انظر العربة والبحر الميت.

العَرَبِيَّة (6، 7، 8، 9) شبه جزيرة صحراوية في جنوب غربي آسيا ويذكر ملوكها في 1 مل 10: 15 وأر 25: 24. انظر أيضاً حز 27: 21. وفي العهد الجديد يطلق الاسم على المملكة النبطية التي امتدت إلى دمشق (غل 1: 18) وأيضاً على شبه جزيرة سيناء (غل 4: 23- 25).

العشر المدن (14) رابطة عشر مدن متحالفة، كلها ما عدا بيت شان إلى شرق نهر الأردن. أتى سكانها ليسمعوا يسوع (مت 4: 25 ومر 5: 20 و7: 31). وكانت المدن بيت شان (انظرها) وبلا (انظرها) وجدرة (انظرها) ودِيون وهِبُّس (قلعة الحصن حديثاً) وفيلادلفيا (انظر ربة بني عمون) وجرجسا (انظرها) وكانَتَا (قَنَوات حديثاً) ودمشق (انظرها) وأبِلَة (سوق وادي بردة حديثاً.

عِصَيْوُنَ جَابَر (3 ب 5) محط رحال للشعب في تهيانه في البرية (عد 33: 35- 36). أسس سليمان مرفأ فيها (1 مل 22: 48 ت ب 22: 49 ت ي). وقد اكتشفت فيها آثار أتْنٍ لصهر النحاس ويرجح أنها باقية من أيام سليمان.

عَفُرْة (4 د 5) وطن جدعون (قض 6: 11، 24 و8: 27، 32) فيها قتل ابيمالك جمع إخوته ما عدا يوثام (قض 9: 5). الطيب حديثاً.

خليج عقبة (3 ب 5) على رأس البحر الأحمر إلى شرقي سبه جزيرة سيناء. على شاطئه وقعت ميناء عصيون جابر (انظرها).

عَكَرْوُن، عَقْروُن (2 د 8، 4 ه 5، 5 ه 5، 8) إحدى المدن الفلسطينية الخمس (يش 13: 3) أخذ إليها تابوت العهد (1 صم 5: 10) وأثار إخزيا غضب إيليا إذ أرسل يسأل بعل زبوب إله عكرون إن كان يبرأ (2 مل 1: 2 وما يليه).

عكُّو، عَكَّاء (2 و6) مدينة فينيقية تقع داخل حدود أشير (قض 1: 31) في ساحل عكو. عكَّاء حديثاً.

تَل العَمَارنَة انظر أخيتاتون.

عِمْوَاس، عِمَّاوس (14 ه 8) قرية غير بعيدة عن أورشليم رافق يسوع إليها اثنين من تلاميذه بعد القيامة (لو 24: 13 وما يليه).

عَمُّون (2، 3، 4، 5) بلاد العمونيين شرقي نهر الأردن. وقد اعتبر العمونيون من أنسباء العبرانيين (تك 19: 38). أما هم ففي أيام يفتاح حاولوا الاستيلاء على جلعاد (قض 11) وفي أيام شاول هاجموا على يابيش جلعاد (1 صم 11). وغلبهم داود (2 صم 10- 11).

عوُفَل (13) الطرف الجنوبي من المرتفع الشرقي لمدينة أورشليم (2 أي 27: 3 و33: 14 ت ي) الذي وقعت عليه المدينة اليبوسية التي استولى عليها داود. ودعي في ت ب الأكمة.

جبل عَيبَال (4 د 4) مرتفع قرب شكيم مقابل جبل جرزيم (تث 11: 29 و27: 4، 13 ويش 8: 30 ، 33).

عيِلام (8) بلاد جبلية إلى شرقي بابل. كانت عاصمتها شوشن (انظرها) (تك 10: 22) وكانت وطن كدر لعومر (تك 14: 1 وما يليه). أكثر الأنبياء من ذكرها (أش 21: 2 و22: 6 وإر 25: 25 و49: 34 وما يليه وحز 32: 24). وكان يهود من عيلام في أورشليم يوم الخميس (أع 2: 9).

عَين جَدْي (5 ج 6) مكان في برية يهوذا (يش 15: 62) التجأ داود إليه (1 صم 23: 29 ت ب و24: 1 وما يليه).

عَيْن مِشفاط انظر قادش برنيع.


إستعمال الأطلس

تظهر بعد إسم المكان إشارة إلى موقعه في خارطة أو خرائط. فإن الرقم الأول يشير إلى رقم الخارطة. ثم يشير الحرف الذي يليه إلى موقعه في الخارطة نسبة إلى الأحرف المكتوبة إلى رأس الخارطة أو أسفلها ويشير الرقم الآخر إلى موقعه في الخارطة بالنسبة إلى الأرقام المكتوبة إلى جانب الخارطة. وهكذا يشير ( 5 د 4 ، 6 أ 2 ) إلى أن المكان المذكور يقع في الخارطة رقم 5 في خانة الدال طولاً وخانة الأربع عرضا، وأيضا في الخارطة رقم 6 في خانة الألف طولاً وخانة 2 عرضاً.

غ

غَال (12) جزء من الإمبراطورية الرومانية هو فرنسا وبلجيكا الحديثتان. وقد يشير 2 تي 4: 10 إليه.

غزَّة (2 ه 9، 3 ج 3، 4 ه 6، 5 ه 6، 8، 14 ز 9) إحدى المدن الفلسطينية الخمس (يش 13: 3). وكانت التخم الجنوبي لكنعان (تك 10: 19 و1 مل 4: 24). كانت مسرح أعمال شمشون الجبارة (قض 16: 1 وما يليه). وفضحها عاموس (1 : 6- 7) وصفنيا (2: 4) وضربتها مصر (إر 47: 1). وفي العصر اليوناني أحرقها يوناثان (1 مك 11: 61). وعلى طريق غزة اهتدى الحبشي على يد فيلبس (أع 8: 26 وما يليه).

بحر الغور انظر العربة والبحر الميت.


إستعمال الأطلس

تظهر بعد إسم المكان إشارة إلى موقعه في خارطة أو خرائط. فإن الرقم الأول يشير إلى رقم الخارطة. ثم يشير الحرف الذي يليه إلى موقعه في الخارطة نسبة إلى الأحرف المكتوبة إلى رأس الخارطة أو أسفلها ويشير الرقم الآخر إلى موقعه في الخارطة بالنسبة إلى الأرقام المكتوبة إلى جانب الخارطة. وهكذا يشير ( 5 د 4 ، 6 أ 2 ) إلى أن المكان المذكور يقع في الخارطة رقم 5 في خانة الدال طولاً وخانة الأربع عرضا، وأيضا في الخارطة رقم 6 في خانة الألف طولاً وخانة 2 عرضاً.

ف

برية فارَن، فاران (3) منطقة في جنوب كنعان ممتدة من قادش برنيع. وكان وطن إسماعيل (تك 21: 21). مرَّ فيعا الشعب التائه في البرية (عد 10: 12 و12: 16 ت ب، 13: 1 ت ي، 13: 3، 26 ت ب، 13: 4، 27 ت ي). التجأ داود إليها (1 صم 25: 1) وهرب هدد عن طريقها إلى مصر (1 مل 11: 18).

فَدَّان أرام انظر أرام.

الفُرات (1، 6، 7، 8، 9، 10، 11، 12) أطول نهر في غربي آسيا طوله 2835 ك م. وهو أحد الأنهر الأربعة في جثة عدن (تك 2: 14). وكثيراً ما يدعى "النهر" في العهد القديم. ووقعت على ضفتيه كركميش وبابل.

فَرْتَبَا (11) بلاد قبيلة إيرانية أسست إمبراطورية قوية (انظر المملكة الفرتية). وكان يهود منها في أورشليم يوم الخمسين (أع 2: 9).

المملكة الفَرْتيَّة (13) في أواسط القرن المسيحي الثاني حصلت هذه المملكة على استقلالها من السلوقيين ومدَّت حدودها من الفرات إلى نهر الهند. وشكَّل الفرتيون تهديداً خطيراً على الرومان وانهزم القائد الروماني كراسوس أمامهم سنة 53 ق. م. في حاران. وفي بداية ملك هيرودس اجتاحوا آسيا الصغرى وسوريا وفلسطين. تعرف بالمملكة الفارسية أيضاً.

فِريجِيَّة (16) مقاطعة رومانية في آسيا الصغرى اجتازها بولس (أع 16: 6 و18: 23). وكان يهود منها في أورشليم يوم الخمسين (أع 2: 10).

فِلَسْطِين (4، 5) بلاد الفلسطين وهم قبيلة غير سامية أتت من كفتور (انظرها). أزعجها شمشون (قض 13 وما يليه) إلا أنها ازدادت قوة وسيطرت على العبرانيين (1 صم 4: 1 وما يليه و13: 19 وما يليه) حتى غلبها شاول (1 صم 13- 14 و17) وبعد معركة جلبوع (1 صم 31) حكمت العبرانيين ثانية إلى أن غلبها داود (2 صم 5: 17 وما يليه و8: 1)، وبعد ذلك استعاد الفلسطينيون استقلالهم وجرت بينهم وبين العبرانيين معارك عديدة (1 مل 15: 27 و16: 15). غلبهم حزقيا (2 مل 18: 8) وتنبأ ارميا ضدهم (إر 47: 1 وما يليه). لم يرد ذكرهم بعد السبي إلا أن اسمهم قد بقي على اسم البلاد.

فَنِيئيل، فَنُوِنيل (2 ج 7) على مقربة من معبر في نهر يبوق فيه صارع يعقوب الملاك (تك 32: 30- 31) وعاقب جدعون أهله (قض 8: 8- 9، 17). وكان عاصمة يربعام لوقت قصير (1 مل 12: 25). تلول الذهب حديثاً.

فُونُون (3 ب 4) محط رحال للشعب خلال تيهانه في البرية (عد 33: 42- 43). وكانت فيها قديماً مناجم نحاس. فينان حديثاً.

فيثُوم (3 ه 4) إحدى مدينتي المخازن اللتين عهل العبرانيون فيهما (خر 1: 11). تل الرطابة حديثاً.

فِيلادَلْفِيَا، فِيلَدَلْفِيَة (18 ج 2) في آسيا الصغرى، مدينة أرسل إليها يوحنا إحدى الرسائل إلى الكنائس السبع (رؤ 1: 11 و3: 7 وما يليه). وكتب أغناطيوس الأنطاكي إلى الكنيسة فيها من أفسس وهو في طريقه إلى الاستشهاد. ألاشهير حديثاً.

فيِلادَلْفِيَا إلى شرقي نهر الأردن- انظر ربة بني عمون.

فِيلبِي (16 ز 1، 17 ه 2، 18 ه 2) مستعمرة رومانية في مَكدونية فيها بدأ بولس عمله في أوربا (أع 16: 20 وما يليه). وسجن فيها (أع 16: 23- 24 و1 تس 2: 2). وقد ذكرت زيارة أخرى له إليها في أع 20: 7. ووجّه بولس إحدى رسائله إليها (في 1: 1). فيلبدجك حديثاً.

جزيرة فِيلَه (10) جزيرة في نهر النيل على مقربة من أسوان قامت عليها مستعمرة يهودية عسكرية في القرن الخامس ق. م. وهيكل ليهوه. وقد اكتشفت مخطوطات أرامية هامة فيها.

فِينِكْس (17 ه 4) ميناء في كريت رست فيها سفين بولس خلال سفرته إلى رومية (أع 27: 12).

فِينيِقيَة (5، 14) ساحل ضيق على شاطئ البحر المتوسط كثرت فيه المواني. كان سكانه بحارة ماهرين وكانوا يتاجرون في حوض البحر المتوسط ويؤسسون المستعمرات على شواطئه من مدينتيهم الرئيسيين صور وصيدون. وقد ذكرت 2 مك 3: 5، 8 و4: 4 وأع 21: 2. وكان في فينيقية مسيحيون من أصل يهودي (أع 11: 19 و15: 3).

فِينيِقيَة سُوريَّة (14 د- ه 1- 3) اسم استخدم في مر 7: 26 للإشارة في القسم الفينيقي (انظر فينيقية) من مقاطعة سورية الرومانية (انظرها).


إستعمال الأطلس

تظهر بعد إسم المكان إشارة إلى موقعه في خارطة أو خرائط. فإن الرقم الأول يشير إلى رقم الخارطة. ثم يشير الحرف الذي يليه إلى موقعه في الخارطة نسبة إلى الأحرف المكتوبة إلى رأس الخارطة أو أسفلها ويشير الرقم الآخر إلى موقعه في الخارطة بالنسبة إلى الأرقام المكتوبة إلى جانب الخارطة. وهكذا يشير ( 5 د 4 ، 6 أ 2 ) إلى أن المكان المذكور يقع في الخارطة رقم 5 في خانة الدال طولاً وخانة الأربع عرضا، وأيضا في الخارطة رقم 6 في خانة الألف طولاً وخانة 2 عرضاً.

ق

قَادَش (4 ج 1) مدينة كنعانية ملكية (يش 12: 22) في منطقة نفتالي (يش 19: 37) كانت إحدى مدن اللاويين (يش 21: 32) وملجأ (يش 20: 7) وكانت وطن باراق (قض 4: 6) وفيها حشد رجاله (قض 4: 9- 10). استولى عليها تغلث فلاسر (2 مل 15: 29).

قَادَش بَرْنيع (3 ج 4) مدينة في أقصى جنوب فلسطين (عد 34: 4) حيث قضى الشعب العبراني قسماً كبيراً من أوقات تيهانه (تث 1: 19) وكثيراً ما تدعى مجرد قادش (تك 14: 7 وعد 13: 26 ت ب، 13: 27 ت ي، و20: 1 وقض 11: 17 ومز 29: 8 ت ب، 28: 8 ت ي) وفي تك 14: 7 تدعى عَين مِشْفَاط. حين قُدَيس حديثاً.

قانا (14 د 4) ضيعة في الجليل حيث أجرى يسوع آيته الأولى (يو 2: 1- 11) وكانت وطن نثنائيل (يو 21: 2).

قُبرُس (1، 7، 12، 15، 16، 17) جزيرة في البحر المتوسط دعيت كتيّم في العهد القديم (أش 23: 1، 12 وإر 2: 10 10 وحز 27: 6 ودا 11: 3 و1 مك 1: 1 و8: 5). كانت قبرس وطن برنابا (أع 4: 36) ومناسون (أع 21: 16). واتجه برنابا وبولس أولاً إلى جزيرة قبرس في سفرتهما التبشيرية الأولى (أع 13: 4). وبعد أن انفصل بولس عن برنابا ذهب الأخير مع مرقس إلى قبرس (أع 15: 39).

وادي قَدْرُون (13) بين أورشليم وجبل الزيتون عبره داود وهو يهرب من أبشالوم (2 صم 15: 23) وعبره يسوع في طريقه إلى جثسيماني (يو 18: 1)؛ فيه أحرس آسا التمثال الذي صنعته أمه (1 مل 15: 13) وأحرق يوشيا الآنية المصنوعة للبعل (2 مل 23: 4). وادي النار حديثاً.

قَرْطَاجَة (12) إحدى مستعمرات صور في شمال إفريقيا نافست رومة في الأهمية. وبعد ذلك أصبحت عاصمة مقاطعة افريقيا الرومانية. وكانت مركزاً مسيحياً ذا شأن في القرنين الثاني والثالث م.

قَرْقَر (8) موقع معركة بين شلمنأسر الثالث وأعضاء حلف ضم اخآب سنة 853 ق. م. وهو على ضفة النهر العاصي. ولم يرد ذكره في الكتاب المقدس.

قَرْيَة أرْبَع انظر حبرون.

بحر قَزْوين (1 أ 1، 7، 8، 9، 11، 12) لم يرد ذكره في الكتاب المقدس. قال يوسابيوس أن بعض اليهود نفاهم ارتازركس الثالث إلى هركانيا التي عي إلى الجهة الشرقية الجنوبية منه في القرن الرابع ق. م.

قُمْرَان (6 الخارطة المصغرة، 14 د 8) إلى الجنوب من أريحا في برية اليهودية قرب البحر الميت. كان قديماً مقر الجماعة من النساك واكتشفت مخطوطات البحر الميت على مقربة منه. هدمه الرومان خلال الحرب اليهودية.

قير انظر قير حارسة.

قَير حَارس انظر قير حارسة.

قَير حَارسَة، حَراسَت (5 ج 7) عاصمة موآب (2 مل 3: 25 وأش 16: 7) ودعيت أيضاً قير حارس (أش 16: 11 وإر 48: 31، 36) وقير (أش 15: 1). الكرك حديثاً.

القَيرَوَان (18 ه 5) مستعمرة يونانية في إفريقية الشمالية. وكان سمعان الذي سخّر لحمل صليب يسوع من القيروان (مت 27: 32 ومر 15: 21 ولو 23: 26) وكذلك كان لوكيوس (أع 13: 1). وكان يهود من القيروان في أورشليم يوم الخميس (أع 2: 10). وقد مرَّ بعض المسيحيين القيروانيين في أنطاكية (أع 11: 20).

قيشُون (4 د 3) نهر يجري في سهل يزرعي قربه انهرم سيسرا (قض 4: 7، 13 و5: 21) وهناك قتل إيليا أنبياء البعل (2 مل 18: 40). نهر المقَطَّع حديثاً.

قَيصَريَّة (14 و15، 16، 17، 18) ميناء إلى الجنوب من جبل كرمل بناها هيرودس الكبير. فيها بشَّر فيلبس (أع 8: 40) وتعمد كرنيليوس (أع 10). وفيها تنبأ أغابوس عن اعتقال بولس (أع 21: 8 وما يليه). وفيها سجن بولس سنتين تحت حكم فيلكس (أع 24: 27).

قَيصَرِيَّة فَيلُّبس (14 ج 2) مدينة على مقربة من أحد ينابيع نهر الأردن. بناها فيلبس رئيس الربع وفيها اعترف بولس اعترافه المشهور (مت 16: 13). بانياس حديثاً.


إستعمال الأطلس

تظهر بعد إسم المكان إشارة إلى موقعه في خارطة أو خرائط. فإن الرقم الأول يشير إلى رقم الخارطة. ثم يشير الحرف الذي يليه إلى موقعه في الخارطة نسبة إلى الأحرف المكتوبة إلى رأس الخارطة أو أسفلها ويشير الرقم الآخر إلى موقعه في الخارطة بالنسبة إلى الأرقام المكتوبة إلى جانب الخارطة. وهكذا يشير ( 5 د 4 ، 6 أ 2 ) إلى أن المكان المذكور يقع في الخارطة رقم 5 في خانة الدال طولاً وخانة الأربع عرضا، وأيضا في الخارطة رقم 6 في خانة الألف طولاً وخانة 2 عرضاً.

ك

كَالَح (6 د 2) مدينة أشورية إلى الجنوب من نينوى (تك 10: 11) كانت مركزاً للحكومة الأشورية سنين كثيرة. فيها اكتشفت المسلة السوداء المنقوش عليها تقرير شلمنأسر. نمر حديثاً.

البحر الكبير انظر البحر المتوسط.

كتِّيِم انظر قبرس.

كَرَتَيَبَا (1ه 1، 6 ز1) في آسيا الصغرى. لقد كشفت التنقيبات هنا عن مخطوطات هامة باللغتين الفينيقية والحثية. ولم يرد ذكره في الكتاب المقدس.

كَرْكَمِيش (1 ه 2، 6 و 2، 8، 9) مدينة هامة في شمال سوريا على نهر الفرات وكانت عاصمة إحدى الممالك الحثية غلبها آشور (أش 10، 9) وكانت موقع معركة حاسمة بين نبوخذناصر ومصر (اد 46: 2). جرابلس حديثاً.

جبل كَرْمَل (2 د 6، 5 د 3، 14 و 4) جبل على حدود اشير (يش 19: 26) عليه جابه إيليا أنبياء البعل (1 مل 18). ويشتهر الجبل بجماله وخصبه (أش 35: 2 وعا 1: 2).

كَريت (12، 17) جزيرة في البحر المتوسط دعيت كفتور في العهد القديم وعرفت بالوطن الأصلي للفسطينيين (ار 47: 4 وعا 9: 7). وكانت مركزاً للإمبراطورية المينوية الهامة ومركزاً تجارياً مزدهراً في الألف سنة الثاني ق. م. أما في القرن المسيحي الأول فلم تتمتع بصيت حسن (تي 1: 12). وقد مرّ بها بولس في سفرته إلى رومية (أع 27: 7 وما يليه). وخدم فيها تيطس (تي 1: 5).

كَريث، كَريت (5 ج 4) نهر يصب في الأردن من الشرق اختبأ إيليا قربه وعالته الغربان هناك (1 مل 17: 3 وما يليه).

كَفْتُور انظر كريت.

كَفَرْنَاحُوم (14 ج 3) مدينة على الشاطئ الشمالي الغربي من بحر الجليل حيث كرز يسوع وأجرى معجزات كثيرة (مت 4: 13 و 8: 5 وما يليه و 11: 23 ومر 2: 1 وما يليه ولو 4: 31 وما يليه ويو 2: 12 و 6: 17). تل حوم حديثاً.

كَلاودِي كَلُودَة (17 ه 4) جزيرة صغيرة إلى الجنوب من كَريت ذُكرت في أع 27: 16.

كِنَّارَة، كِنَّارَت (4 ج 2) مدينة من سبط نفتالي (يش 19: 35) وسمي بحر كنارة على اسمها (انظر بحر الجليل). تل عُريمة حديثاً.

كَنْعَان (2، 3) الاسم القديم لفلسطين. ويعني "أرجوان" إذ كان الأرجوان من أهم صادرات المنطقة. أما الاسم فلسطين فأُخذ من اسم الشعب.

كِنِيدُس (17 د 3) مدينة على شاطئ آسيا الصغرى ذكرت في أع 27: 7.

كُورَزين (14 د 3) مدينة إلى شمال غربي بحر الجليل فيها أجرى يسوع معجزات لم تُدوَّن (مت 11: 21 ولو 10: 13). خربة كرازة حديثاً؟

كُورنْثُوس، كُورنْتُس (16 ز 2، 17 ه 3، 18 ه 3) مدينة في أخائيا كرز فيها بولس (أع 18: 8 وما يليه) وأرسل إليها رسالتين.

كُولُوسي، كُولسيِّ (17 ج 3، 18 ج 3) مدينة في فريجية على ضفة نهر ليكس. كتب بولس رسالة إلى الكنيسة فيها (كو 1: 2) وأخرى إلى فليمون أحد أعضائها. هوناز حديثاً.

كُوَى انظر كيليكية.

كِيليِكيَّة (16) منطقة في جنوب آسيا الصغرى ابتاع سليمان منها خيلاً (1 مل 10: 28 ويجب إبدال كلمة "مصر" ب "كيليكية". وقد ورد ذكر الاسمين في ت ي حيث تدعى كيليكية "كوى"). وضمت إلى المملكة السلوقية (1 مك 11: 14). وفيها مدينة طرسوس وطن بولس (أع 21: 39). وكان لليهود من كيليكية مجمع في أورشليم (أع 6: 9). وزار بالسن بعض الكنائس في كيليكية (أع 15: 23، 41 وغل 1: 21).


إستعمال الأطلس

تظهر بعد إسم المكان إشارة إلى موقعه في خارطة أو خرائط. فإن الرقم الأول يشير إلى رقم الخارطة. ثم يشير الحرف الذي يليه إلى موقعه في الخارطة نسبة إلى الأحرف المكتوبة إلى رأس الخارطة أو أسفلها ويشير الرقم الآخر إلى موقعه في الخارطة بالنسبة إلى الأرقام المكتوبة إلى جانب الخارطة. وهكذا يشير ( 5 د 4 ، 6 أ 2 ) إلى أن المكان المذكور يقع في الخارطة رقم 5 في خانة الدال طولاً وخانة الأربع عرضا، وأيضا في الخارطة رقم 6 في خانة الألف طولاً وخانة 2 عرضاً.

ل

لاوُدِكِيَّة، اللاذقية (17 ج 3، 18 ج 3). في آسيا الصغرى على مقربة من كولوسي (كو 2: 1 و4: 13، 15- 16) إليها أرسلت إحدى رسائل يوحنا في سفر الرؤيا (رؤ 1: 11و 3: 14 وما يليه). اسكي هسار حديثاً.

لايش انظر دان.

لُبْنَان (5 ج 1) سلسلة جبال محاذية لشاطئ البحر إلى الشمال من فلسطين. وقد ذُكر في تث 1: 7 ويش 1: 4 وإر 18: 14. واشتهر لبنان بغابات الأرز (1 مل 4: 33 و 2 مل 14 : 9 وعز 3: 7 ومز 92: 12 ت ب، 91: 13 ت ي، وحز 31: 3) التي منها أخذت الأخشاب لبناء الهيكل (1 مل 5: 6 وما يليه).

جبال لبنان الشرقية (5 ج 1) انظر جبل حرمون.

لَخِيش، لاكيش (2 د 9، 5 ه 6، 6 ح 5 والخارطة المصغرة، 8). مدينة ملكية (يش 10: 3 وما يليه) في منطقة يهوذا (يش 15: 39) حصّنها يربعام (2 أي 11: 9) وفيها اغتيل امصيا (2 مل 14: 19). نصب جيش سنحاريب خيامه فيها (2 مل 18: 14، 17). قاومت نبوخذناصر (إر 34: 7) وأعيد سكنها بعد السبي (نح 11: 30). وقد عثر خلال التنقيب فيها على رسائل لخيش قبيل سقوط أورشليم التي ألقت نوراً على التاريخ. تل الدوير حديثاً.

لُدَّة (14 و 7) في ساحل شارون إلى الجنوب الشرقي من يافا. زارها بطرس وفيها شفى أينياس (أع 9: 32 وما يليه). ضمها يوناثان إلى اليهودية (1 مك 11: 34) ودعيت في العهد القديم لود (1 أي 8: 12 وعز 2: 33 ونح 7: 37 و11: 35). لد حديثاً.

لِسْتَرَة (15 ج 2، 16 ج 2، 17 ب 3، 18 ب 3) في آسيا الصغرى كانت وطن تيموثاوس (أع 16: 1). وزارها بولس خلال سفرته التبشيرية الأولى (أع 14: 6) وشفى أعرج فيها (أع 14: 8 وما يليه) غير أنه رُجم بعد ذلك (أع 14: 19- 20 و 2 تيمو 3: 11). وزار لسترة ثانية خلال سفرته التبشيرية الثانية (أع 16: 1) زولدره حديثاً.

لود انظر لدَّ والمملكة اللودية.

المملكة اللودية (9 المملكة التي أسسها كيجز وكانت عاصمتها ساردس. وفي حكم ملكها كرويسس استولى عليها كورش وأضافها إلى إمبراطورية فارس. وتعرف في العهد القديم بلوط (تك 10: 22 و أش 66: 19 وإر 46: 9 وحز 27: 10 و30: 5).

لُوز انظر بيت إيل.


إستعمال الأطلس

تظهر بعد إسم المكان إشارة إلى موقعه في خارطة أو خرائط. فإن الرقم الأول يشير إلى رقم الخارطة. ثم يشير الحرف الذي يليه إلى موقعه في الخارطة نسبة إلى الأحرف المكتوبة إلى رأس الخارطة أو أسفلها ويشير الرقم الآخر إلى موقعه في الخارطة بالنسبة إلى الأرقام المكتوبة إلى جانب الخارطة. وهكذا يشير ( 5 د 4 ، 6 أ 2 ) إلى أن المكان المذكور يقع في الخارطة رقم 5 في خانة الدال طولاً وخانة الأربع عرضا، وأيضا في الخارطة رقم 6 في خانة الألف طولاً وخانة 2 عرضاً.

م

ما بَين النَهْرَين (6) البلاد الواقعة بين نهري الفرات ودجلة (تك 24: 10 وقض 3: 8 وأع 2: 9).

ماخِيروُس (14 ج 9) حصن إلى الشرق من البحر الميت أعاد هيرودس الكبير بناءه. وقال يوسيفوس أن يوحنا المعمدان قُتل فيه.

مادي، ماداي (8) بلاد الماديين نفى الآشوريون إليها بعض المسببين من المملكة الشمالية (2 مل 17: 6 و 18: 11). وأضحت إحدى كور إمبراطورية فارس (أش 1: 2 وعز 6: 2).

المملكة المادية (9) مملكة قوية جداً في القرنين السابع والسادس ق. م. وفي حكم ملكها سايكسريز ساعدت البابليين على كسر آشور. ثم غلب كورش سايكسريز وأسس الإمبراطورية المادية الفارسية التي غلبت هي بدورها الإمبراطورية البابلية. وورد ذكر مملكة مادي في أش 13: 17 و21: 2 وإر 25: 25 و51: 11، 28 وذكر إمبراطور مادي وفارس في دا 5: 28.

مَارَّة (3 د 5) محط رحال الشعب خلال تيهانه في البرية (خر 15: 32- 24 وعد 33: 8- 9).

مَاري (1 د 3، 6 ه 3) مدينة تقع على ضفة نهر الفرات وكانت ذات شأن وقد كشفت التنقيبات عن سجلات غير رسمية وشخصية ذات أهمية تاريخية فائقة. ولم يرد ذكرها في الكتاب المقدس. تل الحريري حديثاً.

مِتَاني (7) مملكة حورية قوية جداً في بلاد ما بين النهرين لم يرد ذكرها في الكتاب المقدس.

البحر المُتَوسِط يعرف في الكتاب المقدس بالبحر الكبير (عد 34: 6 وما يليه ويش 1: 4 و9: 1 و15: 12 ت ب، 15: 11 ت ي، 47 وحز 47: 10 و48: 28) وبحر فلسطين (خر 23: 31).

مَجْدَل (14 د 4) وطن مريم المجدلية (لو 8: 2) وقد زار يسوع مجدل على قول متى 15: 39 إلا أن المخطوطات الفضلة تقول هنا مَجَدَن عوضاً عن مجدل. وفي المقطع المحاذي له في مر 8: 10 تسميها بعض المخطوطات دَلْمانُوثة عوضاً عن مجدل.

مِجْدَلُ (3 ه 3) محط رحال للشعب خلال تيهانه في البرية (خر 14: 2 وعد 33: 7).

مَجِدُّو (2 د 7، 4 د 3، 5 د 3، 6 ح 4) مدينة كنعانية ملكية (يش 12: 21 وقض 1: 27) عينت لمنسى مع أنها تقع في منطقة يساكر (يش 17: 11 و1 أي 7: 29). وقد أنهزم سيسرا على مقربة من "مياه مجدو" (قض 5: 19). حصنها سليمان (1 مل 9: 15) وكانت في منطقته الخامسة (1 مل 4: 12). فيها مات أخزيا (2 مل 9: 27) ويوشيا أيضاً (2 مل 23: 29- 30 و2 أي 35: 22). لقد أجزيت تنقيبات هامة فيها وألقت نوراً على تاريخ المدينة إلى الألف سنة الرابع ق. م. كما عثر على إصطبلات تسع 500 رأس من الخيل وزعمة أنها كانت مركبات سليمان (1 مل 9: 19) مع أن رأي العلماء السائد الآن هو أنها ترجع إلى عهد أحدث من عهد سليمان. تل المتسلم حديثاً.

مَحَنَايم، مَحْنَائيم (5 ب 4) مدينة إلى الشرق من نهر الأردن وقعت على حدود جاد (يش 13: 26) ومنسى (يش 13: 30). وكانت إحدى مدن اللاويين (يش 21: 38 ت ب، 21: 37 ت ي) في المنطقة السابعة لسليمان (1 مل 4: 14). وذكرت في سيرة حياة يعقوب (تك 32: 2) وكانت عاصمة اشبوشت (2 صم 2: 8) وهي المدينة التي لجأ إليها داود عند ثورة أبشالوم (2 صم 14: 24). خربت محنا حديثاً.

مِدْيَان، مِدْيَن (3) بلاد المديانين الذين اعتُبروا من نسل إبراهيم (تك 25: 2). فيها سمع موسى دعوة الرب (خر 2: 15 و3: 1). وأخذ تجار مديانيون يوسف إلى مصر (تك 37: 36)، حارب العبرانيون مديان (عد 22: 4، 7 و31: 3 وما يليه وقض 6- 8).

وادي مُرَبَّعات (6 الخارطة المصغرة) وادٍ فيه مغارات اكتشفت فيها مخطوطات والكثير منها يرجع إلى زمن الثورة اليهودية الثانية على الرومان (سنة 132- 135م).

مِسَادَة (6 ح 5 والخارطة المصغرة، 14 د 10) حصناً إلى الغربِ من البحر الميت عززه هيرودس الكبير. قاوم الرومان في الحرب اليهودية، إلى سنة 73 م. وقد كشفت التنقيبات هناك عن أشياء هامة بما فيها مخطوطات تحوي أجزاء من الكتاب المقدس. السبّة حديثاً.

مِصْر (1، 3، 6، 7، 8، 9، 10، 11، 12) المملكة التي يرويها نهر النيل حيث تغرب العبرانيون فيها من زمن يوسف (تك 46) إلى الخروج (خر 12: 31 وما يليه). تزوج سليمان من أميرة مصرية (1 مل 3: 1) أعطيت جازر مهراً لها (1 مل 9: 16). وبعد ذلك بمدة لجأ يربعام إلى مصر ثم عاد منها لكي يقود انقلاب الأسباط الشمالية وشق المملكة (1 مل 12: 1- 2). وما لبثت بعد ذلك أن هاجمت مصر فلسطين (1 مل 14: 25). وفي سنين المملكة الأخيرة كانت مصر تستخدم نفوذها في فلسطين مراراً لمقاومة أشور. إلا أنها حالفت أشور ضد بابل وقتل يوشيا إذ قاومها (2 مل 23: 29. والترجمة الأصح هي "إلى ملك أشور"). وبعد سقوط أورشليم ووفاة جدليا أُخذ إرميا إلى مصر. وبعد وفاته حكمها البطالسة (ملوك الجنوب في دا 11) الذين حكموا فلسطين مدة قرن. وأُخذ يسوع إلى مصر في طفولته (مت 2: 13 وما يليه).

المِصْفَاة (5 د 5، 6 الخارطة المصغرة) مدينة بنيامينية (يش 18: 26) على الحدود بين المملكتين الشمالية والجنوبية (1 مل 15: 22 و2 أي 16: 6). قام فيها معبد هام في عصر القضاة (قض 20: 1أو ما يليه) وفيها جمع صموئيل الشعب (1 صم 7: 5 وما يليه و10: 17). وسكن فيها جدليا بعد خراب أورشليم (2 مل 25: 23 وإر 40: 6 و41: 1 وما يليه). وبعد السبي كانت مركز منطقة (نح 3: 19) وقد تكون النبي صموئيل حديثاً.

المِصْفَاة (في جلعاد) (4 ج 4( مكان قطع يعقوب فيه عهداً مع لابان (تك 31: 49) وفيه دُعيَ يفتاح لقيادة الشعب (قض 10: 17).

مَغْنيِسيا (18 د 3) مدينة في آسيا الصغرى على مقربة من أفسس. فيها انهزم أنطيوكس الثالث أمام رومية سنة 190 ق. م. فخسر آسيا الصغرى. وكتب أغناطيوس الأنطاكي إلى كنيسة مغنيسيا من أفسس وهو في طريقه إلى الاستشهاد في أوائل القرن الثاني م.

مَقْهِيَلُوت (3 ج 4) محط رحال للشعب خلال تيهانه في البرية (عد 33: 25- 26).

مَكْدُونِيَّة (10، 11، 12، 16، 17) منطقة إلى الشمال من أخائيةَ وكانت مملكو فيلبس والإسكندر (1 مك 1: 1). وفي القرن المسيحي الأول كانت مقاطعة رومانية. دخل بولس إلى أوربا عن طريقها خلال سفرته التبشيرية الثانية وأسس فيها كنائس (أع 16: 11 وما يليه و20: 1 وما يليه و1 كو 16: 5 و2 كو 1: 16 و2: 13 و7: 5).

بحر الملح (2) انظر البحر الميت.

مَلِيطَة، مَالِطَة (17 ح 3) جزيرة في البحر المتوسط عليها تكسرت سفينة بولس (أع 28: 1 وما يليه).

منسى (4 الخارطة المصغرة) أحد الأسباط الإسرائيلية والمنطقة التي سكنها.

مُوآب (2، 3، 4، 5) منطقة إلى شرق البحر الميت سكنها شعب منحدر من لوط (تك 19: 31 وما يليه). كان تخمه الشمالي نهر أرنون (عد 21: 13). وملكها بالاق دعا بلعام ليلعن العبرانيين (عد 22: 4 وما يليه ويش 24: 9- 10). وفي حكم الملك عجلون فرضت موآب جزية على العبرانيين (قض 3: 12 وما يليه). أتت راعوث من موآب (را 1: 4) واستولى داود عليها (2 صم 8: 2) إلا دنها أعادت استقلالها في ما بعد. ثم استولت المملكة الشمالية عليها عدة أربعين سنة (كما دوّن ميشع على الحجر الموآبي) إلى أن ثار ميشع (2 مل 3: 4 وما يليه). وقد دوّن ميشع على الحجر الموآبي سجل الثورة. وقد وردت نبوات عن موآب في عا 2: 1 وما يليه وأش 15- 16 وإر 48: 1 وما يليه.

الَمواني الحَسَنَة (17 ه 4) على الشاطئ الجنوبي من كريت (أع 27: 8).

موُف انظر نوف.

البحر المِّيت (1، 2، 3، 4، 5، 14) أوطأ المياه سطحاً قاطبة. فإن سطحه يقع تحت سطح البحر بحوالي 390 متراً. طوله 88 ك م. وعرض أعرض نقطة فيه 17 ك م. أما في

البحر المّيت (1، 2، 3، 4، 5، 14) أوطأ المياه سطحاً قاطبة. فإن سطحه يقع تحت سطح البحر بحوالي 390 متراً. طوله 88 ك م. وعرض أعرض نقطة فيه 17 ك م. أما في الكتاب المقدس فيعرف ببحر العربة (ت ب) أو بحر الغور (ت ي) (تث 3: 17 ويش 3: 16 و12: 3 و2 مل 14: 25) أو بحر الملح (تك 14: 3 وعد 34: 3 وتث 3: 17ويش 3: 16 و2 صم 8: 13 و2 مل 14: 7). وفي تك 14: 3 يذكر عمق سدّيم ويرجح أنه الأرض المنخفضة التي تغطيها الماء الآن في الناحية الجنوبية من البحر.

ميِتيِليِني، ميِتِلانَة (17 د 2) ميناء وقف بولس فيها خلال رجوعه من سفرته التبشيرية الثالثة (أع 20: 14).

مِيرا، مِيرَة (17 ج 3) ميناء على الشاطئ الجنوبي من آسيا الصغرى فيه نقل بولس إلى سفينة أخرى خلال سفرته إلى رومية (أع 27: 5- 6).

ميِسِيّا، ميِسيِةَ (16) منطقة في آسيا الصغرى مر بولس فيها في طريقه إلى ترواس (أع 16: 7- 8).

ميِليِتُس، مِيِلتُس (17 د 3، 18 د 3) ميناء في آسيا الصغرى فيها خاطب بولس أساقفة كنيسة أفسس (أع 20: 17 وما يليه) وبقي تروفيمس فيها مريضاً (2 تي 4: 20).


إستعمال الأطلس

تظهر بعد إسم المكان إشارة إلى موقعه في خارطة أو خرائط. فإن الرقم الأول يشير إلى رقم الخارطة. ثم يشير الحرف الذي يليه إلى موقعه في الخارطة نسبة إلى الأحرف المكتوبة إلى رأس الخارطة أو أسفلها ويشير الرقم الآخر إلى موقعه في الخارطة بالنسبة إلى الأرقام المكتوبة إلى جانب الخارطة. وهكذا يشير ( 5 د 4 ، 6 أ 2 ) إلى أن المكان المذكور يقع في الخارطة رقم 5 في خانة الدال طولاً وخانة الأربع عرضا، وأيضا في الخارطة رقم 6 في خانة الألف طولاً وخانة 2 عرضاً.

ن

نَاصِرَة (14 د 4) القرية التي تربى فيها يسوع (مت 2: 23 ولو 2: 4، 39، 51). لم تكن واسعة الصيت (يو 1: 45- 46). عاد يسوع إليها خلال خدمته وكرز في مجمعها لكن السكان حاولوا قتله (لو 4: 16 وما يليه).

نَايِين، نَائِين (14 د 4) قرية فيها أقام يسوع ابن أرملة من الموت (لو 7: 11 وما يليه).

النَبَطِيَّة (12، 14) بلاد الأنباط وهم شعب عربي كانت عاصمتها البتراء. لا ذكر لهم في التاريخ قبل عصر إسكندر حين طردوا الأدوميين من معظم أراضيهم. ودُعيَ عدد من ملوكهم الحارس، أو أَرَتاس، وفي أيام بولس كانوا يحكمون دمشق (2 كو 11: 32).

جبل نَبُو (3 ب 2) إلى شرقي نهر الأردن في جبال عباريم (عد 33: 47). توفيَ موسى هنا (تث 32: 49 و34: 1). قد يكون نبياً حديثاً.

نَفْتَالي (4 الخارطة المصغرة) أحد الأسباط الإسرائيلية والمنطقة التي سكنها.

نُو (7، 8) عاصمة مصر العليا وذكرت في إر 46: 25 وحز 30: 14 وما يليه ونا 3: 8. الأقصر حديثاً.

نُوزُو (1 ج 2، 6 ج 2) مركز هام للنفوذ الحوري كشفت التنقيبات فيه عن مخطوطات من أواسط الألف سنة الثاني ق. م. تلقي ضوءً على بيئة الآباء القدماء الاجتماعية، لم يرد ذكره في الكتاب المقدس. يرجان تيبه حديثاً.

نُوف (3 و 5، 7، 8، 9، 10) عاصمة مصر السفلى وذكرت في أش 19: 13 وإر 2: 16 و44: 1 و46: 14، 19 وحز 30: 13 وهو 9: 6. ودعيت في المرجع الأخير موف. ميت رحنة حديثاً.

نِيكُوبُولِيس، نِيكُوبُلُس (18 و 2) قرية في شمال غربي اليونان قضى بولس فيها فصل شتاء (تي 3: 12).

نيِل (1، 3، 6- 12) نهر مصر العظيم وطوله يزيد عن 6600 ك م. يتوقف عليه ازدهار البلاد. ويكثر من ذكره العهد القديم. ورد ذكره في حُلْمَي فرعون (تك 41: 1 وما يليه) ووضع موسى في سفط على أحد فروعه السفلية (خر 2: 3) ونجّست مياهه في إحدى الضربات (خر 7: 17 وما يليه) وازدحم بالضفادع في أخرى (خر 8: 3 وما يليه) كثيراً ما يشار إلى فيضانه السنوي (أش 23: 20 وإر 46: 7 وعا 8: 8 و9: 5).

نيِنَوَى (1 ج 2، 6 د 2، 8) مدينة على نهر دجلة أسسها نمرود (تك 10: 11). أصبحت عاصمة آشور تحت حكم سنحاريب (2 مل 19: 36 ويون 1: 2 و3: 1 وما يليه) سقطت أمام البابليين والماديين سنة 612 ق. م. وهتف ناحوم وصفنيا هتاف الفرح لسقوطها (نا 2: 8 و3: 7 وصف 2: 13). موصل حديثاً.


إستعمال الأطلس

تظهر بعد إسم المكان إشارة إلى موقعه في خارطة أو خرائط. فإن الرقم الأول يشير إلى رقم الخارطة. ثم يشير الحرف الذي يليه إلى موقعه في الخارطة نسبة إلى الأحرف المكتوبة إلى رأس الخارطة أو أسفلها ويشير الرقم الآخر إلى موقعه في الخارطة بالنسبة إلى الأرقام المكتوبة إلى جانب الخارطة. وهكذا يشير ( 5 د 4 ، 6 أ 2 ) إلى أن المكان المذكور يقع في الخارطة رقم 5 في خانة الدال طولاً وخانة الأربع عرضا، وأيضا في الخارطة رقم 6 في خانة الألف طولاً وخانة 2 عرضاً.

ه

هَاتُوشَأش (1 و 1، 7) عاصمة الإمبراطورية الحثية. ولم يرد ذكرها في الكتاب المقدس. وقد اكتشفت سجلات حثية هامة فيها وتعرف حديثاً ببوغاز كوي.

هِيرَابُولَيس، يَرابُلُس (18 ج 3) مدينة في آسيا الصغرى على مقربة من كولوسي (كو 4: 13). وكان بابياس اسقفاً فيها في العصر بعد الرسل. بمباك كليسي حديثاً.

هيكل أورشليم (13) بناه سليمان (1 مل 6 وما يليه) وخربه نبوخذ ناصر (2 مل 25: 9 وما يليه). أعيد بناؤه بعد السبي (عز 5- 6) ثم نجسه أنطيوكس ابيفان (1 مك 1: 54 وما يليه) وطهره يهوذا (1 مك 4: 36 وما يليه). ثم رممه وجمله هيرودس الكبير (يو 2: 20 وأع 3: 2). وأخيراً هدمه تيطس سنة 70 م. ويقوم عليه الآن المسجد المعروف بالمسجد الأقصى.


إستعمال الأطلس

تظهر بعد إسم المكان إشارة إلى موقعه في خارطة أو خرائط. فإن الرقم الأول يشير إلى رقم الخارطة. ثم يشير الحرف الذي يليه إلى موقعه في الخارطة نسبة إلى الأحرف المكتوبة إلى رأس الخارطة أو أسفلها ويشير الرقم الآخر إلى موقعه في الخارطة بالنسبة إلى الأرقام المكتوبة إلى جانب الخارطة. وهكذا يشير ( 5 د 4 ، 6 أ 2 ) إلى أن المكان المذكور يقع في الخارطة رقم 5 في خانة الدال طولاً وخانة الأربع عرضا، وأيضا في الخارطة رقم 6 في خانة الألف طولاً وخانة 2 عرضاً.

ي

يَابِيش جِلْعَاد (4 ج 3) مدينة إلى الشرق من نهر الأردن لم تشترك في المعركة ضد بنيامين (قض 21: 8- 9) والتي منها أخذت نساء للبنيامينيين (قض 21: 12 وما يليه). هاجمها العمونيون فأنقذها شاول (1 صم 11). وأبناؤها أنزلوا جثة شاول عن أسوار بيت شان (1 صم 31: 11 وما يليه). تل أبي خرز حديثاً.

يافا (14 و 7) ميناء (2 أي 2: 16) على حدود دان (يش 19: 46) أبحر منها يونان (يون 1: 3). فيها سكنت طابيثا (أع 9: 36- 37) وأقامها بطرس (أع 9: 40- 41). وأتى رسل كرنيليوس إلى بطرس في يافا (أع 10: 1 وما يليه).

يَبُّوق (2 ج 8، 14 ج 6) أحد روافد الأردن ذكر كتخم لمملكة سيحون (عد 21: 24 وتث 2: 37) أو بين عمون وفلسطين (تث 3: 16 ويش 12: 2 وقض 11: 13، 22). وعلى ضفته صارع يعقوب الملاك (تك 32: 22 وما يليه). الزرقاء حديثاً.

يَرابلس انظر هيرابوليس.

اليَرْموك (5 ج 3، 14 ج 4) أحد روافد الأردن من الشرق يصب إلى الجنوب من بحر الجليل وعلى مقربة منه. ولم يرد ذكره في الكتاب المقدس.

يَزْرَعيل (5 ج 3) مدينة أطلق اسمها على وادي يزرعيل (يش 17: 16 و2 صم 2: 9) وكانت في يسّاكر (يش 19: 18) وفي المنطقة الخامسة لسليمان (1 مل 4: 12). فيها كان كرم نابوت بجانب قصر آخاب (1 مل 21: 1). ركض إيليا من كرمل إلى يزرعيل أمام مركبة أخآب (1 مل 18: 45- 46). زرعين حديثاً.

يَسَّاكَر (4 الخارطة المصغرة) أحد الأسباط الإسرائيلية والمنطقة التي سكنها.

اليَهُوديَّة (12، 14) الاسم المطلق في العهد الجديد على منطقة يهوذا (انظرها) (مت 2: 1) وبعد موت هيرودس حكمها أرخيلاوس (مت 2: 22) ثم والٍ روماني (لو 3: 1). كان يسوع يكرز في مجامع اليهودية (لو 4: 44 وفي بعض المخطوطات وردت اليهودية عوضاً عن الجليل هنا) مع أن الأناجيل الثلاثة الأولى لا تسرد الكثير عن خدمته هنا.

بريَّة اليَهوُدِيَّة انظر عين جدي وقمران.

يَهُوذا (5) أحد الأسباط الإسرائيلية والمنطقة التي سكنها. ويطلق الاسم أيضاً على المملكة الجنوبية التي بايعت سلالة داود بعد الانشقاق. وكانت تمتد من جبع إلى بئر سبع (2 مل 23: 8). وانتهى حكم سلالة داود بسقوط أورشليم أمام نبوخذ ناصر سنة 586 ق. م. (2 مل 25: 1 وما يليه). وتعرف هذه المنطقة في العهد الجديد باليهودية (انظرها).

اليُونَان، يَاوَان (10، 11، 12، 17) البلاد الشهيرة في أوربا الجنوبية الشرقية التي انتشرت ثقافتها في كل أنحاء آسيا الغربية بعد فتوحات اسكندر. وقد أخذ الاسم من فئة واحدة من القبائل الإغريقية ويشير إليها فقط بعض المراجع في العهد القديم. إلا أنه يشير إلى اسكندر المكدوني في دا 8: 21، و11: 2. وسافر إلى بلاد اليونان وأسس كنائس هناك. 

أضف تعليق


قرأت لك

بك أفتخر يا الله

"الرب عزي وترسي عليه أتكل قلبي فانتصرت" (مزمور 7:28). العالم يفتخر كثيرا بنفسه لأمور سخيفة لا قيمة لها أما الإفتخار الحقيقي فهو للمسيح الذي قدّم كل شيء من أجلنا فأنت يا رب افتخارنا وعزّنا وترسنا فنحن نفتخر بك لأنك: