مقدمات ومعاجم

فهرَس أسْمَاء الأماكِن

القسم: أطلس الكتاب المقدس.

إستعمال الأطلس

تظهر بعد إسم المكان إشارة إلى موقعه في خارطة أو خرائط. فإن الرقم الأول يشير إلى رقم الخارطة. ثم يشير الحرف الذي يليه إلى موقعه في الخارطة نسبة إلى الأحرف المكتوبة إلى رأس الخارطة أو أسفلها ويشير الرقم الآخر إلى موقعه في الخارطة بالنسبة إلى الأرقام المكتوبة إلى جانب الخارطة. وهكذا يشير ( 5 د 4 ، 6 أ 2 ) إلى أن المكان المذكور يقع في الخارطة رقم 5 في خانة الدال طولاً وخانة الأربع عرضا، وأيضا في الخارطة رقم 6 في خانة الألف طولاً وخانة 2 عرضاً.

د

دَان (4 ب 1، 5 ج 1) المدينة التي تقع إلى أقصى شمال فلسطين (1 مل 4: 25) ودعيت قبلاً لايش (قض 18: 7) إلى أن استولى عليها سبط دان وأعاد بناءها وأطلق عليها اسماً جديداً (قض 18: 29). أسس يربعام الأول معبداً ملكياً فيها (1 مل 12: 29) فضحه عاموس (عا 8: 14). تل القاضي حديثاً.

دَان (4 الخارطة المصغرة) أحد الأسباط الإسرائيلية والمنطقة التي سكنها.

دِجْلَة (1، 6- 12) أحد النهرين الكبيرين في بلاد ما بين النهرين (دا 10: 4) وقعت نينوى (انظرها) على ضفتيه. ولسمه العبراني حِدَّاقِلَ وورد هكذا في تك 2: 14. وذكر في طو 6: 1 ويهو 1: 6 وسي 24: 35.

دَدان انظر رودس.

دَرْبَة (15 ج 3، 16: 2، 17 ب 3، 18 ب 3) مدينة في ليكأونيّة في أسيا الصغرى زارها بولس (أع 14: 6، 20 ت ب، 14: 6، 19 ت ي، و16: 1) وكانت وطن غايوس (أع 20: 4).

دِمَشْق (1 ه 3، 7، 8، 9، 11، 14 أ 1، 18 أ 4) مدينة قديمة على مقربة من جبل حرمون. وكانت وطن خادم إبرهيم (تك 15: 2). استولى عليها داود (2 صم 8: 5 وما يليه). وبعدئذ تكررت المنازعات بين أرام (انظرها) والعبرانيين. زار أليشع دمشق وكان المحرك الأول لثورة حزائيل (2 مل 8: 7 وما يليه). أخذها أشور سنة 732 ق. م. (2 مل 16: 9). وفي القرن المسيحي الأول كان فيها مجامع يهودية (أع 9: 2). وأهتدى بولس في طريقه إليها (أع 9: 3 وما يليه) وتعمد فيها (أع 9: 18).

دُوثَان، دُوتائِين، دُوتان (5 د 4) مدينة إلى الشمال من شكيم فيها وَجد يوسف إخوته (تك 37: 17) وفيها حاول الآراميون أسر أليشع (2 مل 6: 13 وما يليه). تل دوثة حديثاً.

دِيبٌون (5 ب 6، 6 ز 5، 6 الخارطة المصغرة) مدينة موآبية (عد 21: 30) أعاد سبط دان بناءها (عدد 32: 34) إلا أنها أعطيت لسبط رأوبين (يش 13: 17). فيها اكتشف الحجر الموآبي الذي سجلت عليه قصة تمرد موآب على العبرانيين (انظر 2 مل 3: 4 وما يليه). ويذكر إشعيا ديبون (15: 2) وأرميا (48: 18) كمدينة موآبية. ذيبان حديثاً.

أضف تعليق


قرأت لك

قلوب منسحقة

"ذبائح الله هي روح منكسرة. القلب المنكسر والمنسحق يا الله لا تحتقره" (مزمور 17:51). إن العلاقة الرائعة والمتينة بيننا وبين الله تتمحّور حول جديّة إنسحاق القلب من قبل الإنسان التائب أمام مخلصه، وفهمه العميق أن الله يبحث عن قلوب مستعدة دوما للإنطلاق في رحلة الإيمان متيقّنة أن:

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة
  • تطبيق تأملات يومية
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون