تأملات

تأملات يومية

وشوشات المسيح

وشوشات المسيح"ورجلاه شبه النحاس النقيّ كأنهما محميتان في أتون وصوته كصوت مياه كثيرة" (رؤيا يوحنا 15:1). إننا نحيا في عالم مليء بالأصوات، والضجيج من كل ناحية وكل الأصوات تنادينا وتدعونا وتحركنا وتحاول أن تجذبنا، وبين هذه الأصوات جميعها نجد صوت المسيح يهمس بقلب المؤمن فيقول له "لا تخف أنا معك" وأيضا يهمس في ضمير الخاطىء فيقول "قد محوت كغيم ذنوبك وكسحابة خطاياك. ارجع إليّ لأني فديتك" (أشعياء 22:44)، لهذا علينا أن:

1- نميز صوته فنتبعه: "ومتى أخرج خرافه الخاصة يذهب أمامها والخراف تتبعه لأنها تعرف صوته" (يوحنا 4:10). علينا أن نميز صوته الخفيف والناعم، حينما يقدم لنا كلمات التعزية، وحينا اخر عندما يهزّنا بصوت قوي وجبار لينهينا عن الخطية ويرجعنا إلى حظيرته الروحية، هو المرشد والقائد الذي يريد أن يوصل السفينة إلى شاطىء الأمان فلنتبعه بدون رجوع.

2- أن ندرك شخصيته فنخشع أمامه: "ونحن قابلون ملكوتا لا يتزعزع ليكن عندنا شكر به نخدم الله خدمة مرضية بخشوع وتقوى" (عبرانيين 28:12). نحتاج أن ندخل إلى أعماق شخصية المسيح الرائعة التي من خلالها نفهم إرادته لحياتنا، فنخشع أمام هيبته الجبارة، وندرك أنه صوته بالفعل مميز لهذا نسجد له.

3- أن نحبه فنطيعه: "نحن نحبه لأنه هو أحبنا أولا" (1 يوحنا 19:4). إن محبة المسيح تحصرنا، وتشدّ عزيمتنا إلى الأمام لكيما نحيا منتصرين، متمسكين بسلاح الله الكامل لكي نقدر أن نثبت ضد مكايد إبليس، ونقف رجالا أشداء ونطفىء سهام الشرير الملتهبة، حتى نكون سفراء للمسيح نسمع صوته نحبه فنطيعه. لنتعلم كيف نصغي لصوت المسيح ليكون هو الدافع الأساسي من أجل العيش تحت إرادته ومشيئته، فقد كلّم الكثير من رجالاته في العهد القديم والجديد، وهو اليوم يكلمك، فهل تسمع لهذه الوشوشات؟

التعليقات   

-1 #1 laure 2011-07-14 06:11
God is love .Whoever lives in love lives in God,and God in him.I will listen to what God the Lord will say; he promises peace to his people.The word of the Lord is flawless.He is a shield for all who take refuge in him.The Lord is a refuge for the oppressed,a stronghold in times of trouble.Whoever listens to me will live in safety and be at ease, without fear of harm.The Lord bestows favor and honor; no good thing does he withhold from those walk is blameless.You are forgiving and good,O Lord,abounding in love to all who call to you. 

قرأت لك

المسيح يعمل في حياتنا

هناك الكثير من الزعماء الذين يحاولون دوما التأثير على حياة الناس من خلال خطاباتهم أو سلوكهم، ولكن بالنهاية يوصلون الناس إلى الفشل والإنهيار. وحده المسيح هو الذي يعمل في حياتنا بقوّة مندفعة لأن:

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة