تأملات

تأملات يومية

قلوب منسحقة

كتب بواسطة: كريم.

قلوب منسحقة "ذبائح الله هي روح منكسرة. القلب المنكسر والمنسحق يا الله لا تحتقره" (مزمور 17:51). إن العلاقة الرائعة والمتينة بيننا وبين الله تتمحّور حول جديّة إنسحاق القلب من قبل الإنسان التائب أمام مخلصه، وفهمه العميق أن الله يبحث عن قلوب مستعدة دوما للإنطلاق في رحلة الإيمان متيقّنة أن:

الله يريد قلوبا نقية: "طوبى للأنقياء القلب. لأنهم يعاينون الله" (متى 8:5)، المؤمن المسيحي الحقيقي الذي يصمم أن يكون تابعا للمسيح عليه أن يتمتّع بقلب نقي طاهر فيعكس الصورة الشفافة لقداسة الله وبره، فلا نستطيع أن ندّعي الإيمان وتكون قلوبنا متحجرّة وفاسدة وبعيدة عن الله، ولا تظهر حياة الطاعة المميزة. الله يطالب وبجدّية كل شعبه أن يحيوا على ضوء كلمته مثابرين على تقديم قلوب نقية ومنسحقة.

الله يريد قلوبا متواضعة: "احملوا نيري عليكم وتعلّموا مني. لأني وديع ومتواضع القلب. فتجدوا راحة لنفوسكم" (متى 29:11)، كم نحتاج أن نتعلّم ونتدرب على الوداعة وكم علينا أن نظهر التواضع الرائع الذي قدّمه المسيح من خلال خدمته الجليلة، فالله يريد القلوب المتواضعة والمنسحقة أمامه بدلا من التكبّر وبدلا من كبرياء النفس المؤدية إلى الهلاك الحتمي وإلى الظلمة الخارجية، فهو الذي بذل كل شيء من أجلنا ألا يستحق أن ننسحق أمامه بقلوب متواضعة.

الله يريد قلوبا صادقة: "فقال له يسوع تحب الربّ من كل قلبك ومن كلّ نفسك ومن كلّ فكرك" (متى 37:22)، إذا أردت أن تحب الله عليك دوما أن تكون مستعدا وجاهزا لكي تقدّم له قلبك بصدق وأمانة من دون مواربة، فهو الذي يقول دوما يا ابني اعطني قلبك، والقلوب الصادقة هي التي تتمتّع بالشفافية والمحبة والإنسحاق وأيضا في السعي نحو الهدف في تمجيد الخالق، فما أجمل أن يكون المسيح وحده هو المتربّع على العرش، فيكون عندنا قلوب نقية ومتواضعة وصادقة ومنسحقة أمام ذاك الذي علّق بنفسه بين الأرض والسماء من أجلنا جميعا.

التعليقات   

#1 engy 2013-03-17 07:26
الله يبارك خدمتكم الرائعة والتى تؤدى الى التمتع الحقيقى بيسوع المسيح ولكنى اطلب منكم ان تصلوا لاجلى لانى اشعر بأنى قد خدعت من اعز اصدقائى وقد اهاننى لكن اعلم ان هذا الامر طبيعى لكن بالنسبة لى قد كسر مشاعرى كثير جدا اريد انتصلوا لانى قد تعبت كثيرا ولا استطيع الاحتمال والرب يبارككم
#2 كريم 2013-03-21 17:56
حضرة الصديقة العزيزة انجي : نرحب بك على موقعنا, ودائما يسوع المسيح وحده الذي يقدم كل شيء من دون مقابل , نصلي من اجلك لكي يكون الرب يسوع هو المتربع على حياتك , فيجعل كل مخططاتك واحلامك بين يدي امينة , وليت الرب يجعلك ان تكون منتصرة في حياتك الروحية لكي تكوني بركة للجميع وحاملة رايته في كل امور حياتك.
#3 خادم الرب 2013-10-02 20:59
أختي العزيزة إنجي، يوجد صديق ألزق من الأخ وهو الرب يسوع القادر أن يعزينا في أوقات الشدة وعندما يتركنا كل الأصدقاء يبقى هو الأمين والضامن الوحيد الذي لا تتغير محبته. أصلي أن يرفعك إلهنا من كل ضعف وتعب لكي تعيشي كل حياتك ملكاً لمن أحبك وبذل حياته من أجلك والرب يبارك حياتك لمجد اسمه.
#4 Silva 2015-01-12 17:41
الاخت العزيزة في المسيح انجي, لقد مررت بنفس المرارة من صديقة اعتقدتها صديقة حقيقية, لكن الطعنة جاءت من الظهر, مررت بظروف جدأ عصيبة, لكن الرب امين وصادق بوعوده لن اتركك قال اخرجني من هذي الظروف وصقلني وصنع مني اناء جديدأ. اشكره لانه لم يتركني توكلت عليه هو لي كل شئ.
أمني بالرب فهو يعولكي لانه هو خلاصنا الوحيد. اصلي من اجلكي ياأختي والرب يكون معكي.

قرأت لك

بين التجسد والمجيء ثانية بحسب العهد القديم

إن الرب يسوع بكل عظمته وهيبته الأزلية وبعد أن ألزم نفسه بإنقاذ النفس البشرية تجسد وتألم وقام ومن ثم سيرجع ثانية وهذه الأحداث تكلم عنها العهد القديم قبل تجسد المسيح بوضوح ودقّة في مراحل وأزمنة مختلفة على الشكل التالي:

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة