عقائد

بين العقل والإيمان

الجزء الرابع

كيف نفهم طبيعة روح الله وأعماله؟

بقلم د. هيرمان بافينك

ترجمة سعيد باز

العنوان الزيارات
تقديم 1399
الفصل الأول: عطية الروح القدس 3650
الفصل الثاني: الدعوة المسيحية 4310
الفصل الثالث: التبرير 3034
الفصل الرابع: التقديس 3041
الفصل الخامس: كنيسة المسيح 2076
الفصل السادس: الحياة الأبدية 2625

قرأت لك

كلام الناس

يظنّ كثيرون ان الكلامَ هو مجرّد كلام لا يزيد ولا ينقّص لذلك ما اسرع الناس في الحكم على الاخرين وإطلاق الاشاعات وكل مَن يسمع خبراً ينقله مع بعض التعديل والتأويل بما يناسبه شخصياً. لكن كلمة الله تعطي أهمية بالغة لكلام الناس فيقول الرب يسوع "كلّ كلمة بطالة (اي غير مقصودة وغير بناءة) يتكلّم بها الناس سوف يعطون عنها حساباً يوم الدّين، لأنك بكلامك تتبرّر وبكلامك تُدان" (متى12: 36) ويقول سليمان "كثرة الكلام لا تخلو مِن المعصية اما الضابط شفتيه فعاقل" (امثال10: 19)

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة