بدع وهرطقات

بدعة شهود يهوه والرد عليها

بدع وهرطقات الحكم السديد على ترجمة العالم الجديد - بسّام فرجو
بدع وهرطقات الرد على شهود يهوه - جورج بسّام فرجو
بدع وهرطقات أسئلة وأدلة عن التعاليم الخاطئة لشهود يهوه
بدع وهرطقات شهود يهوه ذئاب خاطفة - بقلم عطا ميخائيل
بدع وهرطقات كشف القناع - بقلم القس يوسف قسطة
بدع وهرطقات شهود يهوه يدعون النبوة؟ - الأخ جوزيف سلوم
بدع وهرطقات يسوع هو يهوه - بقلم س. ه. براون

شهود يهوه ذئاب  خاطفة

هرطقة السبتيين والرد عليها

بدع وهرطقات تفنيد ضلالة السبتيين - بقلم القس عبد الله صايغ
بدع وهرطقات الرد على هرطقة السبتيين - بأن المسيح يسوع هو ملاك ميخائيل؟
بدع وهرطقات الرد على اعتراضات الهراطقة السبتيين - بقلم جورج طرابلسي
بدع وهرطقات السبتيون الأدفنتست ومعتقداتهم المخالفة للمسيحية - بقلم وهيب ملك جورج طرابلسي

 

بدعة كنيسة المورمون

بدع وهرطقات المورمون من هم؟ كشف قناعهم وتعاليمهم السامة - بقلم القس يوسف قسطة

قرأت لك

آلام الصليب

"وإذ وجد في الهيئة كإنسان وضع نفسه وأطاع حتىّ الموت موت الصليب" (فيلبي 8:2). لم يتهرّب المسيح من رهبة صليب الجلجثة، لكنه بعزم وبتصميم ورغم كل ما كان ينتظره من ألم جسدي وروحي ونفسي، ذهب حتى النهاية ورفع عينيه إلى فوق وقال "قد أكمل" ونكّس الرأس وأسلم الروح، فالمسيح على تلة الجلجثة قدّم نفسه ذبيحة وتحمّل: