مقدمات ومعاجم

وقال الله

وقال الله

وقال الله

تأليف الدكتور فريد أبو رحمة

ترجمة ميشال خوري

ملخّص الكتاب

كتاب يسلط الضوء على تكوين الله لعالمنا موضحا نظرية النشوء والتطور بكلام بسيط وواضح وبحجج دامغة ومقنعة روحياَ وعلمياً ولا عجب في ذلك لأن الكاتب هو مسيحي ملتزم وعالم مقتدر في آن ليدحض نظريات مزاعم " العلم الكاذب الاسم" فهذا الكتاب لا يدحض نظرية النشوء وسائر الحلول الوسطية التي تنكر وجود الله أو تقلل من عظمته تعالى فحسب لكنه يستعين أيضاً بالعلم لدعم التعاليم الكتابية الصريحة.

العنوان الزيارات
كلمة المترجم 3559
تمهيد 2512
المقدمة 2554
الفصل الأول: حقائق علمية مدهشة 7114
الفصل الثاني: علماء يؤمنون 4429
الفصل الثالث: لم هذه الجلبة؟ 2624
الفصل الرابع: انفجار هائل أم إيمان عظيم؟ 3297
الفصل الخامس: العلم يتكلم 2488
الفصل السادس: هل الحياة مزعجة أم صدفة؟ 3447
الفصل السابع: التحولات الإحيائية: صانع المعجزات 3081

قرأت لك

بين آدم والمسيح

"الإنسان الأول من الأرض ترابي. الإنسان الثاني الربّ من السماء" (1 كورنثوس 47:15). هناك تشابه وتباين بين آدم والمسيح فآدم الأول أدخل إلى العالم بطريقة خاصة جدا ومميزة حيرت العالم بأسره وكذلك المسيح، إذ يقول عنه الكتاب المقدس "فأجاب الملاك وقال لها. الروح القدس يحلّ عليك وقوّة العلي تظللك فلذلك أيضا القدوس المولود منك يدعى ابن الله" (لوقا 3:1). ولكن التباين كبير جدا من ناحية الموت والحياة،