دروس

إختبار رقم (10): الواعظان اللذان أدخلا السجن

القسم: وُلدت لتنتصر.

ضع الإشارة في دائرة واحدة للجواب الصحيح:

1- الفتاة الخادمة التي تبعت بولس:

أرسلت من الله لتقدم بولس ورسالته لأهل فيليبي

كانت ملبوسة بشيطان ومستخدمة من الشيطان

قد أعطت رسالة أرضت بها بولس

2- كان بولس وسيلا قد:

حوكما محاكمة عادلة من الرومان

عوملا معاملة جيده عندما القيا داخل السجن

اتهما بغير وضربا بغير حق أو عدل

3- عندما بولس وسيلا رنما وصليا عند منتصف الليل:

اغتاظ السجان منهما

استجاب الله صلاتهم لأنه سرّ بهم

كان السجناء نائمين

4- عندما ينشغل المؤمنون بأخبار ؤ عن الرب:

هذا لا يهم الشيطان ويتركهم لحالهم

يحاول الشيطان أن يوقفهم عن ذلك

لا يسمح الله لأحد بإيذائهم

5- عندما تكون الأحوال قاسيه والأخبار سيئة نعرف أن:

الله يئس من الناس والعالم وتركهم لحالهم

الشيطان ينتقم من الله

الله ما زال مسيطراً من وراء الكواليس

6- الشخص الذي يؤمن بيسوع:

سيكون سعيداً دائما

يختبر حياة عجيبة وسعيدة

يؤمن أن يسمع اخذ عنه العقاب على الصليب

7- الشيء الذي عمله السجّان وعائلته لإظهار إيمانهم بالمسيح كان:

اعتمادهم

تبرعاتهم للكنيسة

حفظ قانون الإيمان

8- ظهرت حقيقة اهتداء السّجان بعد إيمانه:

بإيمانه بكل الحقائق المتعلقة بيسوع

باعتنائه بجروح بولس وسيلا

بموقفه الغير عابئ بالنتائج

9- توضح لنا القصة أن:

الله قادر أن يأتي بالخير في أي موقف سيّئ

السجون الرومانية كانت بنايات سيئة للغاية

لا يهم بما تؤمن ما دمت صادقاً

10- عندما الله يرضي عن طرق الإنسان:

فسيجعل كل التفاصيل ترضيه

فسيجعل حتى أعدائه يسالمونه

ستخلص على الأقل نفسه أن بقي أميناً حتى النهاية

ماذا تقول أنت؟ هل قلت للمخلص "أريد" وأعطيته نفسك ليخلصك؟

أضف تعليق


قرأت لك

الحاجة إلى واحد

دعي يسوع مع تلاميذه إلى بيت مرثا ومريم في قرية بيت عنيا، وهناك بدأ المشهد بين نظرتين نجدهما في الحياة الروحية وفي مسيرتنا مع الله، نظرة جسدتها مرثا حيث ارتبكت وانشغلت