دروس

إختبار رقم (12): مصيدة الإغراء

القسم: وُلدت لتنتصر.

ضع الإشارة في دائرة واحدة للجواب الصحيح:

1- كان يوسف:

بلا خطية

رجل تقي واثق بالله

رجل جبان بكل معنى الكلمة

2- الذهاب إلى الفراش مع امرأة فوطيفار أمرٌ خاطئ:

كانت امرأة جريئة، شهوانية وقاسية

كان فارق العمر بينهما كبير جداً

كل ممارسة للجنس خارج الزواج الشرعي، خطيئة بنظر الله

3- يجب أن نهرب من الشهوات الشبابية:

لكي لا نُمسك في الفعل ونفقد سمعتنا

لان الشهوة تحارب ضد النفس

لأنه يمكن أن نفقد خلاصنا بسبب إحدى الخطايا الكبيرة

4- لقد وعد الله المؤمن المسيحي:

أن لا يكون في حياته مشاكل

انه سوف لا يُتّهم زوراً

أن ينتصر روحياً حتى عندما تصعب الأمور ولا تسير بعدل

5- عندما وضع يوسف في السجن فقد:

قرر أن يسلّم نفسه لليأس

استمر يثق بالله وحاول أن يعيش له حياته هناك

حاول أن يثير المتاعب بين المساجين

6- من المحتمل أن يوسف اكتسب مقدرته على تفسير الأحلام من:

قربه إلى الله في تلك الأيام القديمة قبل كتابة الكتاب المقدس

دراسته قراءة الكف والتنجيم

الاحتيال لجمع الثروة والتفوّق على الآخرين

7- لقد اخبر يوسف المسجونان أن حلميهما يعنيان:

السقا سيعلّق

الخباز سيعاد إلى مركزه

سيعرفان مصيرهما الذي سينفذ بعد ثلاثة أيام

8- الله هو الذي أرسل الحُلمان لفرعون:

فقط من اجل إطلاق سراح يوسف من السجن

ليريه ما كان ينوي عمله وان ينفذ مقاصده ليوسف

ليريه أن حكمائه ليسوا بنافعين

9- لقد اكرم الله يوسف:

لأنه كان بلا خطية بتاتا

لأنه اكرم الله وأطاعه

لأنه عمل اعمال صالحه كثيرة لتخليص نفسه وغيره أيضاً

10- يقول لنا في رومية 28:8 أن للمؤمن المسيحي:

كل الأشياء تعمل معاً للخير

كل ما يحدث هو سعيد ومفرّح

لا يوجد أي هدف أو خطه موضوعه له

ماذا تقول أنت؟ لقد وعد الله أن يكرم الذي يكرمه. كيف يمكننا أن نكرم الله اليوم؟

هل بسيرنا بحسب طريقنا أو بإيماننا وطاعتنا له؟ هل أنت تكرم الله اليوم؟

أضف تعليق


قرأت لك

ميلاد مجيد وعام سعيد

"هوذا العذراء تحبل وتلد ابنا ويدعون اسمه عمانوئيل الذي تفسيره الله معنا" (متى 23:1). في ذكرى ميلاد ربنا وفادينا يسوع المسيح تتمنى الخدمة العربية للكرازة بالإنجيل لجميع