دروس

الدرس الخامس: ماء الحياة ونور العالم

القسم: كلمة الله.

ماذا يجب أن تعمل:

1. اقرأ يوحنا الإصحاح 7 و 8

2. اقرأ هذا الدرس.

3. جاوب على الأسئلة التي في الكشف رقم5.

بمعجزاته وآياته العظيمة اظهر المسيح لليهود بأنه ابن الله، لكنهم فلم يؤمنوا به لأن أقواله لهم لم تكن واضحة.

المسيح يعطي ماء الحياة. الإصحاح 7

حتى أن اخوته لم يؤمنوا به أولا، العدد 5. فلم يذهب معهم إلى العيد، وحين دخل بيت الله وعلّم الشعب، العدد14 وقال "إن شاء أحد أن يعمل مشيئة الله يعرف التعليم هل هو من الله" العدد17. يصح قول هذا الأمر اليوم أيضا. فهل تريد حقيقة أن تعرف وتعمل مشيئة الله؟

في اليوم الأخير من العيد قال يسوع انه سيعطي ماء الحياة لكل من يأتي إليه. وقال أيضا إن من يؤمن بي يجري من بطنه ماء الحياة للآخرين. العدد 38. وبدون المسيح لا يقدر أحدا أن يكون سعيداً حقاً، فإذا آمنتم به فتقدرون إسعاد الآخرين أيضا.

آمن بعض الشعب بان يسوع كان نبياً أو انه كان المسيح. أما الفريسيون فأرسلوا أناساً ليمسكوا يسوع. لكنهم حين سمعوا كلامه قالوا:

"لم يتكلم قط إنسان مثل هذا الإنسان". أترغب سماع كلامه؟ إذًا آمن بابن الله ألان.

المسيح يعطي نوراً للناس أجمعين. الإصحاح 8

أحضر الفريسيون إلى يسوع امرأة كانت تخون زوجها، واقترحوا رجمها بالحجارة بسبب خطيتها. فأجابهم يسوع قائلاً: من كان منكم بلا خطية فليرمها أولاً بحجر. يسوع وحده بين تلك الجمع كان بريئاً طاهراً ولكنه لم يُدن المرأة. وذلك لأنه جاء ليخلص البشر وليس ليدينهم، ولذا قال للمرأة: أذهبي ولا تخطئي أيضاً.

ثم قال "أنا هو نور العالم" إن النور الحقيقي سيرينا خطايانا ويرشدنا إلى طريق السماء. لا نستطيع أن نذهب إلى السماء ما لم ترفع خطايانا. يرى المسيح خطايانا، ويخبرنا كيف نعرف أنها رفعت.

"كل من يعمل الخطيئة هو عبد للخطيئة" العدد 34. لا تستطيع أن تمتنع عن ارتكاب الخطيئة عندما تريد ذلك. لأنك تحتاج إلى قوة للقضاء على الخطيئة. قال يسوع "الحق يحرركم" العدد 32. "وان حرركم الابن فبالحقيقة تكونون أحراراً" العدد 36. يعلن لنا الكتاب المقدس حق الله ويخبرنا عن ابن الله. وأيضاً يخبرك أنك خاطئ، فآمن بالحق وأقبل الابن فتتحرر إذ ذاك من خطاياك.

وان حرركم الابن فبالحقيقة

تكونون أحراراً

أضف تعليق


قرأت لك

إلى الأمام مع المسيح

بعد الولادة الثانية التي ننتمي إليها من خلال التوبة والإيمان بالمسيح تبدأ مسيرة رائعة في الحياة الروحية، مليئة ببركات وتحديات وقرارات تجعلنا نمتحن فتتجوهر قلوبنا ونتقدم إلى الأمام بذهن مصمم على المضي رغم كل الصعوبات التي تواجهنا، وما أجمل أن نتأمل في المزمور الأول حيث يعلمنا الله أعظم وأرقى الأمور الروحية والعملية.

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة