الحياة المسيحية

جنة الرب

بقلم هاملتون سميث

إضغط لتنزيل الكتاب

ملخّص الكتاب

هذا الكتاب يروي سفر نشيد الأنشاد مشبها العروس بالكنيسة التي يجب ان تكون كجنة الرب فإذا كان القلب محفوظاً للرب يكون جنة مغلقة قلباً منفصلأً عن العالم المحفوظ من الشر والمُفرز للرب. ففي صلاة الرب الأخيرة نلمس رغبة قلبه في أن يبقي شعبه كجنة مغلقة حين صلى للآب إن خاصته جماعة منفصلة .كما يشرح بأن المؤمن الذي يحمل صفات المسيح يصبح قلبه كجنة الرب التي تحمل أثمار نفيسة لمسرة قلبه والرب يريد أن تكون جنته مصدر إنعاش للعالم المحيط بها

أخذت بإذن رسمي من صفحة بيت الله. جميع الحقوق محفوظة لمكتبة الأخوة ولا يجوز إعادة نشر أو طباعة إي من الكتب أو المقالات بأي طريقة طباعية أو إليكترونية أو وضعها على الإنترنت إلا بإذن خاص ومكتوب من الأخوة وصفحة بيت الله. يمكنك أن تحتفظ بالكتب أو المقالات للاستخدام الشخصي  فقط وليس بهدف بيعها أو المتاجرة بها بأي طريقة كانت ومهما كانت الأسباب.

© كل الحقوق محفوظة
منشورات بيت عنيا
العنوان الزيارات
مقدمة 2152
أولاً: الجنة مغلقة 2381
ثانياً: جنة مُروية 2367
ثالثاً: جنة مثمرة 2430
رابعاً: جنة عطرة 2272
خامساً: جنة منعشة 2391

قرأت لك

من وسط لدن الله

"لأن أرضا قد شربت المطر الآتي عليها مرار كثيرة وأنتجت عشبا صالحا للذّين فلحت من أجلهم تنال بركة من الله" (عبرانيين 7:6). لا تتوقع مبادرات عظيمة عبر الإنسان ولا تتوقع مساعدة جديّة من أي صديق ولا تتكّل على ذراع البشر لأنك ستجد نفسك في فشل كبير وفي إحباط رهيب، لهذا انظر إلى فوق فمن لدن السماء ومباشرة من عرش الله سيأتي العون الثابت والراسخ وستجد ثلاث أمور أساسية آتية من جوهر عرش السماء: