الحياة المسيحية

نور للنفوس الحائرة

جورج كتنج

إضغط لتنزيل الكتاب

ملخّص الكتاب

كتاب يعالج من يعانون الشكوك بالتعاليم المتصارعة وتقلبات المزاج العنيفة ناظراً لهم نظرة رثاء ومعونة والرسالة موجهة هنا إلى النفوس المولودة من الله والتي لم تستقر بعد في علاقتها به ذاكرأ العجز المحتّم من المجهود البشري في تحسين هذه العلاقة موجهاً انظار القارئ الى اعماق الجلجثة والدم الغافر المنادي الى يومنا هذا والأمر متعلق بالإيمان به فقط شارحاً عن الصعوبات التي تواجه المؤمن الجديد في فكره وكيفية التغلب عليها.

أخذت بإذن رسمي من صفحة بيت الله. جميع الحقوق محفوظة لمكتبة الأخوة ولا يجوز إعادة نشر أو طباعة إي من الكتب أو المقالات بأي طريقة طباعية أو إليكترونية أو وضعها على الإنترنت إلا بإذن خاص ومكتوب من الأخوة وصفحة بيت الله. يمكنك أن تحتفظ بالكتب أو المقالات للاستخدام الشخصي  فقط وليس بهدف بيعها أو المتاجرة بها بأي طريقة كانت ومهما كانت الأسباب.

© كل الحقوق محفوظة
منشورات بيت عنيا
العنوان الزيارات
مقدمة الناشر 2342
مقدمة المؤلف 2226
قلق النفس 3284
الصعوبة الأولى 2543
الصعوبة الثانية 2442
الصعوبة الثالثة 2681
الصعوبة الرابعة 2252
الصعوبة الخامسة 2166
الصعوبة السادسة 2333
الصعوبة السابعة 2159

قرأت لك

سلّم فتتعلم

"لست تعلم أنت الآن ما أنا أصنع، ولكنك ستفهم فيما بعد" (يوحنا 7:13). من علية أورشليم، حيث اجتمع الرب يسوع مع تلاميذه، قبل أن يذهب إلى صليب الجلجثة، بدأت أحداث وأحاديث الرحيل، هناك جلس يسوع مع تلاميذه بجلسة دافئة وفتح قلبه وتحدث معهم وعبّر عن مكنونات حبه، وأشواق روحه، هناك فاضت المشاعر العميقة، وتجلّت العواطف، لتكشف للتلاميذ ولنا من بعدهم أعماق جديدة عن قلب المسيح الرائع، فكان حبه يلهب العواطف ويحرك الإرادة ويغمر الكيان، ويسبق الأزل ويتعدى الأبد وينتصر على كل الشدائد والمعوّقات، فلا يفتر ولا يضعف بل هو الكمال بعينه هو حب لا مثيل له.