الحياة المسيحية

من مصر إلى شيلوه

من مصر إلى شيلوه

بقلم تشارلس ستانلي

إضغط لتنزيل الكتاب

ملخّص الكتاب

كتاب يرشدنا الى حفظ الأوليات والإختبارات و الرغبة الجادة للخروج والهروب من عبودية الشيطان والخطية معطياً دروس في حفظ الله لنا في البرية حيث يرينا حالة الشعب وهو في المذلة والعبودية القاسية وهي صورة حقيقية لحالتنا تحت عبودية الخطية ومذلة الشيطان مشبهاً شيلوه باعتبارها صورة للكنيسة التي بناها المسيح كما نجد أن مستقبل شيلوه التاريخي يرسم لنا صورة حقيقية لتاريخ الكنيسة المحزن.

© كل الحقوق محفوظة
منشورات بيت عنيا
العنوان الزيارات
الله محبة 2999
شيلوه 4356
سفر القضاة 2363
إحياء شيلوه وانتعاشها 2192
ترنيمة شيلوه 2205
إصحاح 3 2363
من مصر إلى شيلوه - مقدمة 2653

قرأت لك

التبشير الفردي

"لأنه إن كنت أبشر فليس لي فخر إذ الضرورة موضوعة عليّ. فويل لي إن كنت لا أبشر"  (1 كورنثوس 16:9). إن مهمة تقديم رسالة الخلاص والغفران للعالم الخاطىء هي مأمورية وإرسالية أعطيت مباشرة من لدن الله الجالس على العرش لكيما تدخل نعمة المسيح إلى القلوب وتجعلها منسحقة ونقية وتائبة، فالله يريد أن يعطي الغفران للجميع لهذا أعطى الوكالة للّحم والدم بهذه المهمة. فللعمل التبشيري الفردي إيجابيات رائعة منها: