تفاسير

تفسير رسائل يوحنا

الأولى والثانية والثالثة

متى بهنام

إضغط لتنزيل الكتاب

ملخّص الكتاب

العالم عائق كبير في سبيل حفظ وصايا الله والأعداء الثلاثة متعاونون معاً في محاولة إيقاع المؤمن في الفخ فإبليس يقدم لنا العالم ويغرينا به من شهوة الجسد والعيون وتعظم المعيشة ليس من الآب بل من العالم هذا هو موضوع رسائل يوحنا الثلاث التحذير والتعليم حيث نجد ان الغرض الأساسي في الرسالة الأولى هو التحذير من اضداد المسيح وتقديم الحقائق الالهية وفي الرسالة الثانية نجد التطبيق العملي لتلك الحقائق بتحذير الأمناء من قبول الذين لا يأتون بتعليم المسيح الخاص بشخصه بلاهوته وناسوته الكامل حيث لا تساهل فيما يخص الرب على الإطلاق اما الرسالة الثالثة فتشجع المؤمنين على قبول ومساعدة الذين يأتون بالتعليم الصحيح.

أخذت بإذن رسمي من صفحة بيت الله. جميع الحقوق محفوظة لمكتبة الأخوة ولا يجوز إعادة نشر أو طباعة إي من الكتب أو المقالات بأي طريقة طباعية أو إليكترونية أو وضعها على الإنترنت إلا بإذن خاص ومكتوب من الأخوة وصفحة  بيت الله. يمكنك أن تحتفظ بالكتب أو المقالات للاستخدام الشخصي  فقط وليس بهدف بيعها أو المتاجرة بها بأي طريقة كانت ومهما كانت الأسباب. 

العنوان الزيارات
مقدمة 5251
الرسالة الأولى: الإصحاح الأول 4319
الرسالة الأولى: الإصحاح الثاني 6194
الرسالة الأولى: الإصحاح الثالث 3380
الرسالة الأولى: الإصحاح الرابع 4782
الرسالة الأولى: الإصحاح الخامس 5015
مقدمة 2497
تفسيرالرسالة الثانية 4653
مقدمة عامة 3855
مدخل إلى الرسالة الثالثة 2616

قرأت لك

يدان مشوّهتان وجميلتان

سألت البنت الصغيرة أمها: " لماذا يداك مشوّهتان؟، فأنا أحب كل شيء فيك، يا أمي، ما عدا هاتين اليدين المحروقتين!" أجابت الأم: " عندما كنتِ طفلة، يا صغيرتي، شبّت النيران في المنزل ، وهممت لأطفيء بيدي اللهيب الذي اشتعل في ثيابك. وان هذه الحروقات هي أثر ذلك الحادث ". اندهشت البنت الصغيرة وضمّت اليدين المشوّهتين الى صدرها وأخذت تقبّلهما بحرارة والدموع في عينيها وقالت: " ماما، ما أجمل يديك!، أكثر شيء أحبّه فيك هو يداك اللتَان أنقدتاني" .