تفاسير

إنجيل يوحنا آية آية الإصحاحات 1-3

بَرنامج "في ظِلالِ الكَلِمَة"

الكُتَيِّب رَقَم 23

تَفسير إنجيل يُوحَنَّا عدداً بعدَ الآخر
(الإصحاحات 1-3)

بِقَلَم: القَسّ الدُّكتُور دِكْ وُودوُرد

تَرجَمَة: القَسّ الدُّكتُور بيار فرنسيس

إضغط لتنزيل الكتاب

ملخّص الكتاب

هذا الكتاب يفسر بطريقة دقيقة ومبسطة إنجيل يوحنا الحبيب حيث نراه موضحا على مستويين فلديهِ مستوى يستطيع الطفل ان يفهمه ويستخدم عبارات بسيطة وقصيرة جدا بحيث يعتبر الإنجيل الأبسط بين الأناجيل الأربعه كتب بلغة الرموز ليعطي المعنى الأعمق الذي يحتاج إلى مفاتيح تفسر الشيفرة الكتابية: المفتاح الأول هو أن نتمتع ببساطة بالروح القدس كمعلم لنا أما المفتاح الثاني هو ان ندرك أن 90 بالمئة من محتوى هذا الإنجيل لا نجده في الأناجيل الأخرى المتشابهة المتطابقة والمفتاح الثالث أنه الإنجيل الوحيد الموجه لغير المؤمنين أن يَتوبوا ويؤمنوا بالإنجيل وعندما يتوب غير المؤمن ويولد ثانية يعطيه الله ستة وستين سفر مقدس بما في ذلك إنجيل يوحنا التي ستعلمه وتؤهله وتكمله لكل عمل صالح الله يريده منا.

العنوان الزيارات
الفَصلُ الأوَّل "نَظرَةٌ إلى إنجيل يُوحَنَّا" 7290
الفَصلُ الثَّانِي "الكَلِمَةُ الحَيَّة" 5892
الفَصلُ الثَّالِث "الشَّاهِد" 5651
الفَصلُ الرَّابِع "النَّعمَةُ والحَقُّ" 5142
الفَصلُ الخامِس "الوِلادَةُ الجديدة: ماذا، لمِاذا، وكيف؟" 2277
الفَصلُ السَّادِس "ينبَغي أن تُولَدُوا من فَوق" 2302
الفصلُ السابِع الأسئِلَةُ الثَّلاث 2002

قرأت لك

كنزك في السماء

يحكى أن سيدة مسيحية ثرية رأت في حلم انها صعدت الى السماء وأن ملاكاً كان يتقدّمها ليريها شوارع الأبدية، ولقد أخذت الدهشة منها كل مأخذ عندما رأت المنازل متفاوتة في الحجم وسألت الملاك عن السبب في ذلك، فأجابهاك: " ان تلك المنازل قد أُعِدّت لسكنى قديسين متفاوتين"، وفي أثناء سيرها أتت الى قصر فخم عظيم، فوقفت أمامه حائرة مبهوتة، وسألت قائلة: "لمَن هذا القصر الكبير؟!" فأجابها الملاك: "هذا قصر البستاني الذي يتعهّد حديقتك"، فأجابته وقد اعترتها الحيرة والاندهاش "كيف ذلك والبستاني يعيش في كوخ حقير في مزرعتي!" فقال لها الملاك " لكن البستاني لا يفتر عن فعل الخير ومد يد المساعدة للآخرين والتضحية للمسيح، وهو بعمله هذا يبعث الينا بما يلزم للبناء بكثرة وفيرة فاستطعنا ان نبني مما أرسل، ذلك القصر الفخم البديع الذي ترينه". وعندئذ سألته قائلة " أسألك اذن يا سيدي أين منزلي الذي أعد لي؟" فأراها كوخاً صغيراً حقيراً. فتملّكها العجب وقالت "كيف ذلك؟ انني أسكن قصراً بديعاً في الأرض" فأجابها "حسناً، ولكن الكوخ هو غاية ما استطاع ان يبنيه ما أرسلتيه الى هنا من مواد بناء" ثم استيقظت بعد ذلك من نومها وأيقنت ان الله قد كلّمها بذلك الحلم.

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة
  • تطبيق تأملات يومية
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون