تفاسير

بَرنامج "في ظِلالِ الكَلِمَة"

الكُتَيِّب رَقَم 28

تَفسير إنجيل يُوحَنَّا عدداً بعدَ الآخر
(الإصحاحات 17-21)

بِقَلَم: القَسّ الدُّكتُور دِكْ وُودوُرد

تَرجَمَة: القَسّ الدُّكتُور بيار فرنسيس

إضغط لتنزيل الكتاب

ملخّص الكتاب

ينفرد هذا السفر وبالاصحاح السابع عشر تحديدا بصلاة ربانية متميزة عن كل ما ورد من صلوات في الكتاب المقدس فالصلاة التي علمها يسوع لتلاميذه في البشائر الاربعه ممكن ان نسميها صلاة التلاميذ اما هنا نجد المسيح يتميز بصلاته لاجل التلاميذ والمؤمنين من بعدهم معلنا عن خطته لتأسيسِ مجتمع روحي جديد وفريد في هذا العالم ليكونوا واحِداً كما كان هو واحدا مع الآب وكان الآب واحدا معه ثم نصل الى الإصحاحاتِ الأربَعة الأخيرة يسرد يوحنا بالتفصيل وقائع إلقاء القبضِ على يسوع المسيح محاكمته صلبه وقيامته وسوف يكون .التفسير لهذه الإصحاحات بِمثابة تلخيص عن تلك الأحداث الحيوية الهامة في حياة إبن اللهِ الوحيد لتتميم ما جاء لاجله

العنوان الزيارات
الفَصلُ الأوَّل "الصَّلاة الرَّبَّانِيَّة" 5570
أنتُم في العالَم ولكنَّكُم لستُم منَ العالَم 12115
الفَصلُ الثَّانِي "إلقاءُ القَبضِ على يسُوع" 8473
الفَصلُ الثَّالِث "مُحاكَمة يسُوع الرُّومانِيَّة" 2766
الفَصلُ الرَّابِع "جاءَت ساعَتُهُ" 2867
الفَصلُ الخامِس "حقَّاً قام" 2661
المأمُوريَّةُ العُظمَى في إنجيلِ يُوحَنَّا 6350
خاتِمَة "صناعَةُ شخصِيَّةٍ هامَّة من شَخصِيَّةٍ نَكِرَة" 7432
خُلاصَة 6808

قرأت لك

اللسان في حياة الإنسان

إن الكلام الذي يخرُج من اللسان هو عبارة عن صوَر موجودة في الفكر والقلب، ينفِّذها هذا العضو الصغير الذي يعبّر عن ما يدور في داخل الإنسان، فيساعد على التواصل مع الآخر.