تفاسير

تفسير كامل لسفر دانيال

الحيوانات الحاكمة

تفسير كامل لسفر دانيال

بقلم الدكتور القس لبيب ميخائيل

إضغط لتنزيل الكتاب

ملخّص الكتاب

كتاب وضع خصيصا للتذكير بحياة قديسوا الله االذين عاشوا القداسة والطهارة في الإيمان بالثقة التي ميزتهم بوجود الله معهم ذاكرا الكاتب سيرة دانييال وتعامل الله معه ومع الفتيان الثلاثة كي نأخذ عبراً من الماضي وندرك  أن سر الحياة المنتصرة التي عاشها هؤلاء لم تكن فيهم بل كانت في القوة التي منحها الله لهم ولكي ندرك في نفس الوقت أن كل الأحداث التي ذكرتها كلمات النبوة تتجمع اليوم ممهدةً الطريق لمجيء ربنا المبارك يسوع المسيح وإذ يمتلكهم الرجاء بقرب عودة المسيح يعيشون حياة القداسة والتقوى لأن رجاء عودة المسيح هو الدافع الأعظم للحياة الطاهرة كما يعطي الكاتب تشبيهاً  للملوك المذكورين في النص رمز لهم بالحيوانات إظهاراً لطبيعتهم الوحشية التي حكموا بها سكان الأرض وقد سمى الكاتب "الحيوانات الحاكمة" هو تفسير لسفر دانيال حيث لم يهدف فيه إلى تفسير النبوات التي سجلها دانيال فقط بل هدفت أيضاً إلى التطبيق العملي لما جاء في هذا السفر الجليل على حياة المؤمنين.

العنوان الزيارات
تقديم الكتاب 5578
الفصل الأول - دانيال كاتب السفر 32411
الفصل الثاني - التمثال العظيم 20117
الفصل الثالث - الرجال الذين قالوا للملك "لا" 17888
الفصل الرابع - إذلال الجبار 15319
الفصل الخامس - نهاية الإمبراطورية البابلية 22443
الفصل السادس - سدوا أفواه أسود 18500
الفصل السابع - الحيوانات الحاكمة 15649
الفصل الثامن - الملك الجافي الوجه 19575
الفصل التاسع - السبعون أسبوعاً 18891

قرأت لك

عونٌ في حينه

جلس احد المؤمنين عند باب منزله في صلاة حارّة الى الرب اذ كان يتوقّع وصول الضابط ليقبض عليه لعجزه عن دفع دين صغير. واذا بطائر صغير يطير محلّقاً فوق رأسه ثم دخل الكوخ وحطّ فوق دولابه الفارغ. فقام الرجل وأمسكه ووضعه في قفص، واذا بطارق على بابه، وبدلاً من أن يجد الضابط المنتظَر، رأى أمامه خادم سيّدة غنية هي صاحبة هذا الطائر، حينئذ قدّم للرجل المؤمن مبلغاً من المال يساوي قيمة ما كان عليه. وهكذا نرى الرب يرسل العون في حينه.