بدع وهرطقات

الرد على شهود يهوه

الرد على شهود يهوه

جورج بسّام فرجو

الطبعة الثانية

إضغط لتنزيل الكتاب

ملخّص الكتاب

الغرض الأساسي من وضع هذا الكتاب هو الدفاع عن المعتقدات المسيحية الحقة التي بحسب الكتاب المقدس وذلك باستعراض تعاليم شهود يهوه ومن ثَمّ تعريضها لشعاع كلمة الله القادرة وحدها أن تبيّن لنا الحق من الباطل وتساعدنا في الرد السليم عليهم,كما يسلّط الضوء على حياة وإنجازات القادة الأربعة في تاريخ هذه الحركة بالرغم أنّ لا رئيس يحكمهم إنما هم يخضعون لهيئة بشرية تأتي في المرتبة الثالثة بعد يهوه والملك يسوع ضمن نظام ثيوقراطي يسود على هيكلية منظمتهم تُلقّب بهيئة "صف العبد الأمين الحكيم" ولا غرابة البتة في إنكارهم للاهوت المسيح فهذه نتائج بديهية تظهر في كل الذين يتأملون في شخصه بقلب غير متجدّد بعمل الروح القدس لأن "ليس أحد يقدر أن يقول: يسوع ربّ، إلاّ بالروح القدس" (1كورنثوس 12: 3).

العنوان الزيارات
مقدمة الطبعة الأولى 4737
مقدمة الطبعة الثانية 2053
الفصل الأول: التعريف بشهود يهوه 8059
الفصل الثاني: أيديولوجية وتنظيم 12129
الفصل الثالث: شهود ضد المسيح 10508
الفصل الرابع: شخصية الروح القدس 6068
الفصل الخامس: عقيدة الثالوث الأقدس 7443
الفصل السادس: النفس البشرية، خلودها وأبديّتها 7581
الفصل السابع: كيف يخلص الإنسان 5486
الفصل الثامن: القيامة والدينونة 6309

قرأت لك

وحده تحمّل كل شيء

يا له من إله ويا له من خالق، هو صاحب الطبيعة التجاوزية الذي خلق الكون من العدم، بكلمة منه كوّن ذرّات تنسجم مع بعضها البعض لتتحول إلى شكل جسم رائع، وبكلمة منه جعل الشمس تنير علينا وتبهرنا من روعتها فتقلب الظلمة نور. وبكلمة منه إذ نفخ في التراب فحوله إلى كائن بشري يتكلم ويفكر فكان الإنسان، هو الخالق وهو مصدر كل شيء، هو بنفسه تحمل آلام الصليب وحده ومنفردا حمل كل شيء وتحمّل كل شيء.