بدع وهرطقات

أسئلة وأدلة عن

التعاليم الخاطئة لشهود يهوه

إضغط لتنزيل الكتاب

ملخّص الكتاب

كتاب يهدف الى عرض العديد من معتقدات وتعاليم شهود يهوه ومقارنتهم مع الأدلة المتوافرة في مطبوعاتهم وأدلة الكتاب المقدس والأدلة التاريخية والعلمية حيث يطرح أسئلة جدية في صحية بعض التعاليم والتطبيقات التي يستعملوها للعديد من الآيات والنبوات إذ يدعون بالوحي الإضافي من خلال كتبهم ولا سيما كتاب ما نصته جمعية برج المراقبة موضحاً بأن التعاليم الأساسية لديهم هو أن هنالك نوعان من المسيحيين صف مسيحي ممسوح ذات عدد محدود 144000 برجاء سماوي و صف آخر أرضي و أن يسوع المسيح هو الوسيط الشرعي فقط لصف الممسوحين مقارنا ومطابقاً التناقضات في كتابهم مستعرضاً مثالين لبشارة الرسل مقارنة ببشارتهم الكاذبة.

العنوان الزيارات
مقدمة 2579
العبد الأمين الحكيم واقع أم خيال؟ 3218
دمار أورشليم سنة 607 أم 587؟ (الجزء الأول) 3415
دمار أورشليم سنة 607 أم 587؟ (الجزء الثاني) 2976
دمار أورشليم سنة 607 أم 587؟ (الجزء الثالث) 4002
دمار أورشليم سنة 607 أم 587؟ (الجزء الرابع) 2743
الجمع الكثير 2646
تعاليم متناقضة 2781
مقارنة سريعة بين بعض تعاليم شهود يهوه وتعاليم يسوع والرسل 4294
نظرة شارلز رصل إلى فكرة إنشاء هيئة 2600

قرأت لك

الفصل الخامس: عقيدة الثالوث الأقدس

يُقرّ المسيحيون بأنّ للذّات الإلهية أسرارها، كما يسلّمون بعجز عقولهم عن إدراك إعلانات الله عن ذاته وثالوثه إدراكا كاملاً، لأنه إن جاز لهم ذلك يكون الخالق الغير محدود قد حدّ بالعقل المحدود. لذا فهم يحنون تلك العقول خضوعاً "لسرّ الله الآب والمسيح المذّخر فيه جميع كنوز الحكمة والعلم" (كولوسي 2: 2و3).