بدع وهرطقات

شهود يهوه ذئاب خاطفة

تأليف عطا ميخائيل

إضغط لتنزيل الكتاب

ملخّص الكتاب

كتاب يسلط الضوء على كشف القناع عن بدعة شهود يهوه وفضح تعاليمهم الكاذبة دون إدانتهم والتعامل معهم بمحبة المسيح واضعاً عقائدهم تحت منظار كلمة الله الحقّة ليمتحنها لنا فنرى بجلاء إن كانوا على صواب أم على ضلال فيتمكن المؤمن خصوصاً والمسيحي عموماً من أخذ الحذر والحيطة والرد على أشهر اعتراضاتهم ذاكراً اسماء مؤسسيها :1- تشارلز تاز روسل, 2- جوزف فرنكلين روزفورد,3- ناثان هومركنور كما يوضح بأنهم أنفسهم لم يتفقوا إلى الآن عن دستور كامل ونهائي لمعتقداتهم فهي في تطوّر مستمر وما أكثر الخلافات القائمة فيما بينهم حول عدد لا يحصى من المواضيع الأساسية والمهمّة في عقائدهم فهم منظمة تتستر بوشاح الكتاب المقدس لهدم كنيسة المسيح التي اقتناها بدمه ونشر الأضاليل إنهم يعلمون ديانة سهلة المنال والممارسة لأنها لا تحوي عقائد إيمانية ولا شرائع ولا وصايا ينبغي العمل بمقتضاها حيث يتبين بان محور ضلالاتها تدور حول نكران لاهوت المسيح ووضعه في مصاف البشر وهذا ما تنادي به وهي ضلالة أقرب هي من الإسلام منها الى المسيحية تعود نشأتها إلى الأبيونيين ثم انتقلت إلى الآريوسيين والسوسيانسن حيث غيّروا اسمهم اكثر من خمس مرات في أقل من ماية سنة إلى الإسم الأخير شهود يهوه.

العنوان الزيارات
مقدمة الكتاب 3231
تصنيف "شهود يهوه" 3789
مؤسسو بدعة شهود يهوه 8622
أسماء الله 5754
اسم شهود يهوه 3791
ينكر شهود يهوه الثالوث الأقدس 4468
ينكرشهود يهوه ألوهية الرب يسوع 3722
ينكر شهود يهوه ألوهية الروح القدس 3058
يسوع المسيح هو الملاك ميخائيل 4521
ينكر شهود يهوه قيامة المسيح بالجسد 3480

قرأت لك

الخروج شهوة أم دعوة؟

الله لا يريد فقط ان يُخلِّص جميع الناس بل ايضاً ان يُقبِلوا  الى معرفة الحق المُعلَن في كلمة الله أي الكتاب المقدس، ولم يقصد ان يعبد الانسان ربه فردياً او عائلياً فقط بل بالحري جماعياً. وقصد الله ان يكون هو في وسط جماعة المؤمنين السيد الوحيد، ومجرد حضوره يعني البركة والخلاص وفيض المحبة. لكن الله العلي لا يسكن ولا يحلّ في جماعة إلاّ إذا كانت مقدسة وتعطيه المكان الاول.