بدع وهرطقات

يسوع هو يهوه

بقلم س. هـ. براون

إضغط لتنزيل الكتاب

ملخّص الكتاب

إن الغرض من هذا الكتاب هو مواجهة الأخطاء الرهيبة التي تنشرها البدعة المسماة "شهود يهوه"وهي ذات هرطقة أريوس التي تناولها مجمع نيقية عام 325م واستطاع أثناسيوس بمعونة إلهية أن يواجه هذه القوى الإبليسية في تطاولها على شخص ربنا وفي حربها ضده فهي الآريوسية الحديثة بشكل تعليمي عصري وهي تسعى جاهدة أن تقوِض أساسيات التعليم المسيحي وهو لاهوت ربنا يسوع مبرهنا الوهة المسيح من خلال القابه المجيدة و من خلال المقارنات بأن يهوه في العهد القديم هو يسوع في العهد الجديد.

أخذت بإذن رسمي من صفحة بيت الله. جميع الحقوق محفوظة لمكتبة الأخوة ولا يجوز إعادة نشر أو طباعة إي من الكتب أو المقالات بأي طريقة طباعية أو إليكترونية أو وضعها على الإنترنت إلا بإذن خاص ومكتوب من الأخوة وصفحة بيت الله. يمكنك أن تحتفظ بالكتب أو المقالات للاستخدام الشخصي فقط وليس بهدف بيعها أو المتاجرة بها بأي طريقة كانت ومهما كانت الأسباب.

© كل الحقوق محفوظة
منشورات بيت عنيا
العنوان الزيارات
مقدمة 2985
يهوه - يسوع الخالق 6096
يهوه - يسوع كما جاء في اشعياء 6 ويوحنا 12 3175
يهوه - يسوع كما يقدمه يوحنا المعمدان 3213
يهوه - يسوع حجر صدمة 3480
يهوه - يسوع "الصخرة" 3494
يهوه - يسوع "الراعي" 3805
يهوه - يسوع معطي الناموس 3358
يهوه - يسوع والسبت 3367
يهوه - يسوع يُطعم شعبه 2913

قرأت لك

الخيال حقيقة

سأل رجل الدين صديقه الممثّل: "لماذا تجتذب انت هذا الجمهور الكثير وانا أكاد لا أجد مَن ألقي عليهم عظاتي؟. إن كلامك مجرّد خيال لا حقيقة، في حين ان كلامي حق ثابت لا يتغيّر". وكان جواب الممثّل في غاية البساطة وقال: "انا أقدّم الخيال كما لو كان حقيقة، وانت تقدّم الحق كما لو كان خيالاً!".