بدع وهرطقات

المورمون

المورمون: من هم؟

كشف قناعهم وتعاليمهم السامة

القس يوسف قسطة

إضغط لتنزيل الكتاب

ملخّص الكتاب

كتاب يشرح تعاليم المورمون مدققا في نشأتهم إذ يذكر بأن مؤسسهم هو يوسف سمث من بلدة شارون في الولايات المتحدة الأمريكية وقد زعم أنه رأى رؤيا في سن الخامسة عشرة وأن ملاكاً اسمه "موروني" الذي اشتُق اسمهم من اسمه ظهر له مراراً ما بين الثامنة عشر والثانية والعشرين ويقول سمث الذي يطلقون عليه لقب نبي إنّه كان يقرأ ذات مرة رسالة يعقوب : "إن كان أحدكم تعوزه حكمة فليطلب من الله" (يعقوب1: 5) رفع قلبه وصلّى سائلاً الرب: "أية كنيسة هي على حق؟" فجاءه الجواب حسب زعمه "ولا واحدة" وخُيّل إليه أن الله قال: "أريد منك أنت أن تبدأ الكنيسة الحقيقية"وهكذا بدأت كنيسة آخر زمانٍ المليئة بالسخافة والخرافة بالإضافة إلى الكتاب المقدس عندهم ثلاثة كتب أخرى تحتوي بحسب زعمهم إعلانات من الله". والكتب الثلاثة هي: "كتاب المورمون" و "كتاب العقائد والعهود" و "كتاب اللؤلؤة الكثيرة الثمن".

العنوان الزيارات
المورمون: قدِّيسو آخر الأيّام أم قدِّيسو آخر زمان؟ 12150

قرأت لك

في المسيح، الكل لك

عملت فتاة خادمة لدى أحد الأغنياء الذي توفيت زوجته، وكان ذا أملاك كثيرة، وذات يوم توفّي الرجل وأتت السلطة وامتلكت كل ما كان له، وبينما هم يفحصون بيت الرجل والفتاة تنظر، وقعت احدى الصور على الارض فأعطوها هدية للفتاة فأخدتها وذهبت تبحث عن مستقبلها. وبينما تتفحّص الصورة متذكّرة سيدها، اذا بها ترى وصية مكتوبة على الصورة: "كل الأملاك للفتاة!".