بدع وهرطقات

الحكم السديد على ترجمة العالم الجديد

الحكم السديد على ترجمة العالم الجديد

الجزء الثاني من كتاب

الرد على شهود يهوه

تأليف بسّام فرجو
جميع حقوق الطباعة والنشر محفوظة للمؤلف، فلا يجوز أن يطبع هذا الكتاب أو يوزع أو ينشر بدون اذنه.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

إضغط لتنزيل الكتاب

ملخّص الكتاب

كتاب يشرح عن الترجمة الحالية المعتمده لإيمان شهود يهوه ففي سنة 1946 اقترح الرئيس الثالث لجمعية برج المراقبة ناثان كنور العمل على إخراج ترجمة جديدة يعتمدها شهود يهوه بدلاً من ترجمة "الملك جيمس" أو "الترجمة الأميركية المشتركة"عرفت بترجمة" العالم الجديد"التي تسعى إلى حجب كل ما يشير إلى لاهوت المسيح وحقيقة الإله الواحد المثلث الأقانيم محورين الكتاب بعبارات صغيرة تغيّر في معنى الجملة بكاملها فيجاوب الكاتب إنّ الدليل المزعوم الذي يستند عليه الشهود لتكذيب الوحي المقدس غير موجود في الأصل العبري وما دليلهم إلاّ خطأً مطبعياً في النسخة السبعينية ذاكراً تفسير كل ترجمة بمفردها لإقناع القارئ كما يشرح عن تحريفهم حول قوة الروح القدس.

العنوان الزيارات
مقدمة 2604
تمهيد 2658
الفصل الأول: المسيح في ترجمة العالم الجديد 6404
الفصل الثاني: يهوه في العهد الجديد، حقيقة أم تخمين؟ 6264
الفصل الثالث: الروح القدس، قوة بلا روح أم روح يتّصف بالقوة؟ 3858
الفصل الرابع: مصير الناس كمصير البهائم 3299
الفصل الخامس: الخلاص عند غير المخلّصين 3238
الفصل السادس: النهاية والأبدية المنتظرة 2825
الفصل السابع: 1– خشبة أم صليب؟ 7489
الخاتمة 4138

قرأت لك

حين تجسّد الله

ان الله الخالق القدير العليّ، ساكن الابد هو عظيم جدا في قدرتة وحكمته وجبروته وجلاله، ولا يمكن للمخلوق الضعيف ان يعيه بمنطقه او يدركه بعقله او يغور سبر كينونته بخلده.... وعلى مدى التاريخ، حاول البشر ان يفهموا او يعللوا او يفسروا وجود القدير، وسبب وجوده وسر كيانه، لكن الانسان اعجز واوهى واهش من ان يدرس خالقه..