تأملات يومية

محبة مدهشة حتما

محبة مدهشة حتما"ولكن الله بيّن محبته لنا لأنه ونحن بعد خطاة مات المسيح لأجلنا" (رومية 5- 8). لنقف ونتأمل في أعظم محبة حيّرت العالم بأسره وأدهشت الكثيرين هي محبة لا مثيل لها، نعم تحقّقت وأصبحت حقيقية ثابتة وراسخة عبر التاريخ الروحي والمدني وعبر الضمير الإنساني وعبر القلب البشري هي محبة أبدية لا منازع لها تميّزت بعدة أمور أهمها:

1- محبة مضحّية: "لأن المسيح إذ كنّا بعد ضعفاء مات في الوقت المعيّن لأجل الفجار" لقد ضحى المسيح بنفسه من أجل الفجار أمثالنا ومن عظم محبته محى خطايانا ورماها في بحر النسيان ولم يعد يذكرها. هو ضحّى بنفسه من أجل إنقاذنا، صلب من أجل تحريرنا مات من أجل إقامتنا من موت الخطية. بالفعل محبته مضحّية!!!

2- محبة أبدية: "أما الآن فيثبت الإيمان والرجاء والمحبة، هذه الثلاثة ولكن أعظمهنّ المحبّة" (1 كورنثوس 13- 13). ما أجمل هذا الوعد الكتابي أن كل شيء سينتهي حتى الإيمان وحتى الرجاء في النهاية سينتهي، أما محبة المسيح فهي أبدية راسخة ولا يستطيع أحد محوها من القلب!!!

  • عدد الزيارات: 5881

إشترك في المراسلات

تابعونا



لا يسمح أن يعاد طبع أي من منشورات هذا الموقع لغاية البيع - أو نشر بأي شكل مواد هذا الموقع على شبكة الإنترنت دون موافقة مسبقة من الخدمة العربية للكرازة بالإنجيل
الرجاء باسم المسيح التقيّد بهذه التعليمات والتقيد بها -- للمزيد من المعلومات
© Kalimat Alhayat a ministry of Arabic Bible Outreach Ministry - All rights reserved
تطبيق كلمة الحياة
Get it on Google Play
إلى فوق