تأملات

تأملات يومية

حجارة في البيت المسيحي

حجارة في البيت المسيحي"كونوا أنتم أيضا مبنيين كحجارة حية بيتا روحيا كهنوتا مقدسا لتقديم ذبائح روحية مقبولة عند الله بيسوع المسيح" (1 بطرس 5:2). الحجارة المبنية جيدا هي التي تربط البناء وتجعله يبدو بشكل مدهش ورائع، والحجارة أيضا هي التي تحمي البناء من المطر ومن العواصف الآتية من الخارج، فأهميته كبيرة جدا وبدونه يبدو كل شيء مكشوف وعريان للصوص ولقطّاع الطرق، لهذا شبهّنا يسوع بالحجارة الروحية التي تجمع البيت المسيحي لكي يتمجّد المسيح لهذا فكل فرد داخل البيت المسيحي هو:

1- حجارة مقدسة: "بل نظير القدوس الذي دعاكم كونوا ايضا قديسين في كل سيرة" (1 بطرس 1 :15). الإنسان المؤمن في المسيح يسوع هو حجر مقدس نابع من قداسة الله، لهذا فنحن مدعويّن لكي نكون قديسين وسط الجماعة العابدة ولكي نشّع وسط البناء كلّه. فطاعتنا وإندفاعنا لحياة البر والقداسة تجعلنا نقف في المكان المناسب لنجعل البيت المسيحي يتقدّم ليكون منارة وسط عالم مظلم. فهل أنت حجر مقدّس؟

2- حجارة حية: "فأطلب إليكم ايها الأخوة برأفة الله أن تقدموا أجسادكم ذبيحة حيّة مقدسة مرضية عن الله عبادتكم العقلية" (رومية 1:12). الله لا يطلب ذبائح حيوانية ولا يطلب الموت منا ولكنه يريدنا أن نقدّم أفضل ما عندنا من فكر وعمق ومحبة للآخرين لكي نكون ذبيحة حيّة وسط الجمود القاتم وأحياء وسط الموت لكي تفوح رائحة المسيح في أرجاء البيت المسيحي، فيظهر غفران المسيح للجميع من حولنا. فهل أنت حجر حيّ؟

3- حجارة مشجعة: "ونطلب إليكم أيها الأخوة أنذروا الذين بلا ترتيب. شجعوا صغار النفوس. اسندوا الضعفاء. تأنوا على الجميع" (1 تسالونيكي 14:5). ما أجمل أن يكون المؤمن بالمسيح سبب تشجيع لضعفاء النفوس لكيما يجعلهم يحيون بالإستقامة في الحياة المسيحية، وما أروع أن نشجع المحبطين لكي يتمسكوا مجددا بالإيمان المسلّم مرة للقديسين، الله يطالبنا أن نكون حجارة مشجعة في البيت المسيحي ووسط الأخوة الأحباء. فهل أنت حجر مشجّع؟ "وأما أنتم فجنس مختار وكهنوت ملوكي أمّة مقدّسة شعب إقتناء لكي تخبروا بفضائل الذي دعاكم من الظلمة إلى نوره العجيب" (1 بطرس 9:2).

التعليقات   
+1 #1 TheGracesite 2011-11-04 12:53
موقع مبارك وجذاب ومفيد حدا.
مبارك اسم الرب على عمله فيكم ! أجركم كثير جدا لدى الرب . الى الأمام الحصاد كثير والفعلة قليلون . الرب يستخدمكم أكثر
لمجد اسمه .
شريككم اسماعيل
-1 #2 كريم 2011-11-06 06:04
الصديق العزيز اسماعيل : نشكرك من اجل تشجيعك لموقعنا ونصلي من اجل ان يكون هذا العمل من اجل مجد المسيح . وايضا نود ان نصلي لكيما تكون حياتك دوما تحت حماية الرب يسوع المسيح الذي افتدانا بدمه .
#3 اسماعيل 2012-03-29 22:19
النعمة معكم . الرب آت . الى ان نلتقي على السحاب وفي بيت الآب .
--------
اسماعيل يشهد انه آمن بكفارة الرب يسوع المسيح الفادي. تاب ونجى من جهنم النار. صار له يقينا أكيدا في
الذهاب الى السماء لأن الله سامحه بالكامل.

تبت خلصت من خطاياي وتبررت . أصبحت خليقة جديدة . نلت الغفران والحياة الأبدية عندما آمنت بالرب يسوع المسيح الحي وفداءه .

الخاطي المبرر اسماعيل

مريم طلبت من الله بإلحاح ان يظهر لها الحق رأت الرب يسوع برؤيا يدعوها لاتباعه قال لها تعالي اليّ آمنت به تائبة.نالت منه عفواً

والحياة الأبدية

الرب يسوع المسيح فداك بدمه. مات عنك وقام هو حي.يحبك يدعوك ليخلصك من كل خطاياك ويمنحك حياة أبدية. اقبله الآن في قلبك.

جرّب التجربة أعظم برهان
أضف تعليق


قرأت لك

القلق

"... لا تقلقوا" (لوقا 29:12). أثبتت الإحصائيات أن القلق هو المرض العقلي رقم واحد في أمريكا. والقلق يعني الشعور بالانزعاج.. الإحساس بالاضطراب.. انشغال البال بالهموم.. النوم القلق الذي عبَّر عنه أيوب بالكلمات: ”إذا اضطجعت أقول متى أقوم. الليل يطول وأشبع قلقاً حتى الصبح“ (أيوب 4:7). ومع أن الرب يسوع أوصانا قائلاً: ”لا تقلقوا“.. مع ذلك فنحن نقلق، نقلق لأسباب لا حصر لها..

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة