عقائد

حياة المسيح

كتاب في 7 أجزاء

الدكتور جورج فورد

الكتاب السابع: موته وقيامته

إضغط لتنزيل الكتاب

ملخّص الكتاب

كتاب يدقّق في قضية الفداء شارحاُ بالتفصيل عن موت وقيامة الرب يسوع وتتميم الخلاص المجاني على عود الصليب حاملاً لعنة الشريعة كحامِل خطايا البشر وهو لا يطيق ذلك ولكن لم يكن لدى الآب وسيلةٌ أخرى بحيث يذكر الكاتب تحقّق نبوات العهد القديم في كل مرحلة من مراحل الفداء معطياً لمحة من عذاب جهنم من خلال خيانة يهوذا ونتيجة سعيه ليصلح أمره مع الناس فاعترف للبشر أولاً فلقي الفشل الذي يصيب كل من يقدِّم أولاً للبشر اعترافه بخطاياه كما يشرح بإتقان تام عن القيامة المجيدة ذاكراً بأنّ المسيحيون في زمان الرسل والآباء كانوا يلبسون الأبيض عند موت ذويهم إشارة إلى مجد قيامتهم العتيدة ويحسبون يوم موت المؤمن يوم ميلاده مبرهناً الكاتب من خلال محبة الرب لمحبيه ومبغضيه تمّ انتصاره التام على كل المكائد العدوانية وكل ذلك لخلاص البشر.

© كل الحقوق محفوظة
نداء الرجاء
العنوان الزيارات
القبض على المسيح في بستان جثسيماني 8797
شيوخ اليهود يحاكمون المسيح 3396
الوالي الروماني يحاكم المسيح 5412
المسيح يموت مصلوباً 2996
المسيح في القبر 2768
المسيح قام . . . بالحقيقة قام 7107
المسيح يظهر بعد القيامة 10525
المسيح يصعد للسماء 4491
مسابقة الكتاب 2050

قرأت لك

لا يعسر عليك أمر

من هو الذي يخرق الأمور الطبيعية الثابتة لكي يصنع معجزة؟ ومن هو الذي يحقق المستحيل في زمن الأبواب المغلقة؟ ومن هو الذي يجعل المطر ينهمر في أوقات الجفاف ليشبع الجميع؟ وحده الذي ظهر لموسى في العليقة والذي جعل المياه تغمر الأرض في أعظم طوفان، الله الذي لا يعسر عليه أمر وحده: