عقائد

اهرب من الغضب الآتي

بقلم عطا ميخائيل

إضغط لتنزيل الكتاب

ملخّص الكتاب

كتاب بقدّم بحثاً تفصيلياً طويلاً عن الأحداث العتيدة أن تحدث قبل مجيء المسيح والهروب من الغضب بالإجابة على كل سؤال ممكن أن يدور في ذهن المؤمن لأن الأرض كلها ستهرب من وجه الديّان العادل في ذلك اليوم المشؤوم حيث يدرك الإنسان ويكتشف أن لا مكان آمناً تحت الشمس بدون يسوع مضيفاً عن تحقق النبوات التي تنبأ بها المسيح في مجيئه الأول وتحقيقها حرفياً في زمننا الحالي كما يذكر عن تاريخ اليهود وتشتيتهم تفصيلياً بعد صعود المسيح و كما يقوم باختصار سرد تاريخ إسرائيل القديم والحديث والذي عايشناه جميعاً .مستعرضاً أحداث العالم الحاضر جميعها ليؤكد تتميم نبوات الوحي بالمجيء الوشيك كالوحش وحرب جوج وماجوج وغيرها الكثير لينبه القارئ لأهمية الهروب لأجل النجاة

العنوان الزيارات
الفصل 1: المقدمة 2872
الفصل 2: في النبوءات 2932
الفصل 3: المجيء الأول للمسيح 3397
الفصل 4: لعنة بني إسرائيل 7412
الفصل 5: رجوع بني إسرائيل 3199
الفصل 6: التينة 4300
الفصل 7: حلم نبوخذنصّر ودول السوق الأوروبية العشر 13529
الفصل 8: الوحش 3604
الفصل 9: روسيا السوفياتية 4601
الفصل 10: حلفاء روش وماشك وتوبال 7985

قرأت لك

لن يخيّب آمالك

"إنتظارا انتظرت الرب فمال اليّ وسمع صراخي. وأصعدني من جب الهلاك من طين الحمأة وأقام على صخرة رجلي. ثبّت خطواتي" (مزمور 1:40). دائما وفي الوقت المناسب، حيث تكون أنت في أحلك الظروف وأشدها، عندما ترفع رأسك إلى فوق ستجد من لن يخيب آمالك، بل ستجد محبة الله تفوق ادراكك للتفكير بطبيعتها، فرغم تمردك وعصيانك وهروبك ستجده دوما مستعدا لكي: